ايوان ليبيا

الأربعاء , 11 ديسمبر 2019
حقيقة انسحاب مسلحي مصراتة من معركة طرابلساجتماع ايطالي لبحث الوضع في ليبياحقيقة اقتحام مقر السفارة الليبية بالقاهرةمنع شركات طيران ليبية من دخول الاتحاد الأوروبيتعرف على نسبة الليبيين الذين يتسوقون عبر الإنترنتصدور التقرير السنوي لفريق خبراء الأمم المتحدة حول ليبياتوتال تشتري حصة «ماراثون» في امتيازات «الواحة»أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019ضبط آثار فرعونية في طبرقتات نفت الروسية تستأنف نشاطها في ليبياحالة الطقس اليوم الثلاثاءافتتاح المؤتمر الدولي لمكافحة العدوى في سرتخارجية اليونان تطالب بمعاقبة حكومة الوفاقانفجار سيارة مفخخة وسط مدينة الزاويةتنقيب مشترك في شرق «المتوسط» بين تركيا و ليبياتوقيع مذكرة تفاهم عسكري بين الوفاق و تركياموعد التسجيل بقرعة الحجاعلان «القوة القاهرة» في شركة مليتةمؤتمر علمي دولي بسرت بمشاركة هذه الدولالالتجاء للقضاء للكشف عن مكان دفن الزعيم الراحل معمر القذافي ورفاقه

بيان القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن اتفاقية السراج و تركيا

- كتب   -  
بيان القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن اتفاقية السراج و تركيا
بيان القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن اتفاقية السراج و تركيا

إيوان ليبيا - وكالات :

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان لها أنها تابعت ما يتداول حول توقيع حكومة السراج مذكرتي تفاهم أمنية وبحرية مع الحكومة التركية دون أن تملك حق توقيع الاتفاقيات بما يجعل مثل هذه الإتفاقيات والتفاهمات باطلة لا تنتج أي أثر في مواجهة الدولة الليبية .

القيادة العامة حذرت في بيانها الصادر أمس الاثنين من هذه الاتفاقيات التي ستهدد السلم والأمن الدوليين والملاحة البحرية، مضيفةً بأنها ستؤثر بشكل مباشر على مصالح دول حوض البحر المتوسط من خلال محاولة تركيا توسعة نفوذها بالمنطقة تحقيقا لأطماعها ، مستغلة لما وصفته بـ”الموت الذهني السريري لحكومة السراج.

وأشارت قيادة الجيش إلى أن سيطرة المجموعات الإرهابية والمليشيات على طرابلس والمدعومة عسكريا من قبل تركيا، جعلها تتحكم بالمشهد بطرابلس وتسخر حكومة السراج لتحقيق مطامعها بالمنطقة معتقدة أنها ستصل لتحقيق أحلامها في إعادة الاحتلال العثماني من جديد .

وأكد البيان على أن تركيا أصبحت طرفا مباشر يهدد مصالح الشعب الليبي في قيام الدولة من خلال تهريبها لكافة أنواع الأسلحة لصالح المجموعات الإرهابية والمليشيات المسلحة بالإضافة إلى تهديدها لمصالح دول المنطقة من خلال محاولتها السيطرة على مقدرات (ما يعرف بالمنطقة الاقتصادية بحوض البحر المتوسط الغنية بالثروات ) ما بعد المياه الإقليمية الليبية بما يدخل المنطقة في صراع مصالح إقليمية لمواجهة الأطماع التركية .

واختتمت القيادة العامة بيانها بالتوضيح بأن هذا الصراع على المنطقة الاقتصادية سيهدد السلم والأمن الدوليين ويستوجب تدخل مجلس الأمن ودول حوض المتوسط لمواجهة الأطماع التركية وكبح جماحها وحلمها القديم في استعادة نفوذها بالمنطقة (زمن الدولة العثمانية ).

التعليقات