ايوان ليبيا

الجمعة , 21 فبراير 2020
تعرف على القرار الأمريكي بشأن الأصول الليبية المجمدةانتخاب هيئة رئاسة جديدة لنواب طرابلسإردوغان يلتقي السراج في اسطنبولأسباب تعطيل صرف مرتبات فبرايرحقيقة إحالة موظفي شركة راس لانوف للعمل بنظام المرتب الأساسيحصيلة خسائر الإقفالات النفطيةالنشرة الوبائية الليبية ليوم الجمعة21 فبرايرنائب رئيس الحزب الاشتراكي الألماني يصف البديل بأنه "مشعل حرائق فكرية"نيوزيلاندا..السجن مدى الحياة لقاتل السائحة البريطانية جريس ميلانالصين تعلن وفاة 118 حالة جديدة بكورونا في أنحاء البلادالدوري الأوروبي - يونايتد يتعادل رغم صناعة منيوليه.. وإريكسن يقود إنتر لانتصار ثمينمواعيد مباريات الجمعة 21-2-2020 والقنوات الناقلة.. مواجهة نارية في كأس مصرفي غياب كوكا.. أرسنال يهزم أوليمبياكوس خارج الأرضالجزائر تستدعي سفيرها بكوت ديفوار للتشاورالمغرب يجدد التأكيد على موقفه الثابت لصالح القضية الفلسطينيةالدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر صواريخ أطلقتها ميليشيات الحوثياعتماد الخطة الثقافية بطبرقاختتام دورة أصول الكتابة الدرامية في منظمة أركنو ببنغازيبرنامج ليبي عبر الاثير التونسيفيلم ليبي في مهرجان بانوراما الفيلم القصير بتونس

اعتصام في بيروت تضامنا مع المتظاهرين العراقيين

- كتب   -  
لبنان

تجمع عشرات اللبنانيين، السبت، أمام السفارة العراقية في بيروت، تضامنًا مع المتظاهرين العراقيين، وذلك في اليوم الـ45 لحركة احتجاجية غير مسبوقة يشهدها لبنان.

ورفع المعتصمون أعلام البلدين، وصور متظاهرين عراقيين قتلوا بالرصاص الحي، مستنكرين خلال تحركهم ما سموه بـ"المذبحة".
وأسفرت الاحتجاجات في العراق منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر، ضد طبقة سياسية توصف بالفاسدة والعاجزة، عن مقتل أكثر من 420 عراقيا غالبيتهم من المتظاهرين، كما أصيب الآلاف، بحسب حصيلة لفرانس برس جمعتها من مصادر طبية وأمنية.
وقالت ليال سيبلاني لفرانس برس، وهي من منظمي الاعتصام، إنّ "الثورة في لبنان والثورة في العراق واحدة"، مضيفة أنّ "أي شهيد يسقط هناك كأنه سقط هنا".
ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر، تحركًا شعبيًا غير مسبوق، يستهدف الطبقة الحاكمة كلها ونظامًا سياسيًا يرتكز على الطائفية والزبائنية.
غير أنّ التظاهرات في لبنان لا تعرف مستوى العنف الذي تشهده تظاهرات العراق، رغم حصول عدد من الاعتقالات التعسفية. وارتفع مستوى التوتر بعض الشيء خلال الأسبوع الحالي إثر تسجيل اعتداءات من قبل مناصرين لحزبي حركة أمل وحزب الله ضدّ محتجين في مدن بيروت وصور وبعلبك. وحثت منظمة العفو الدولية السلطات اللبنانية الجمعة على التحرك "على الفور لحماية المحتجين"، وقالت، إنّ الاعتداءات "قد تشير إلى تصعيد خطير". من جانبه، قال متظاهر يدعى حسين لفرانس برس، خلال مشاركته في الاعتصام أمام السفارة العراقية، "بالنسبة لنا، كثوار في لبنان، وبالنظر إلى القمع الذي نشهده (...) فإننا نتضامن مع أولئك الثوار الذين يجري اعتقالهم أو يقتلون يوميًا في العراق".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات