ايوان ليبيا

الثلاثاء , 28 يناير 2020
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020هل يزور حفتر موسكو قريباًلافروف: مسلحون من إدلب يتوجهون إلى ليبياقوة دعم المديرية «عاصفة العاصمة» تستعد للانتشار في طرابلسإسقاط طائرة إماراتية مسيرةملك ماليزيا يدعو إلى أداء صلاة الحاجة بسبب فيروس كوروناطالبان تمنع القوات الأفغانية من الوصول لموقع تحطم طائرة عسكرية أمريكيةالصحفيين العرب: ندين بكل قوة مشروع صفقة القرن الذى يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينيةمحامو ترامب يحاولون تجاوز المعلومات التي كشفها بولتون في محاكمة عزله بالشيوخلجنة مالية دولية أمل ليبيا الأخير IFC: أداة القتل الاقتصادي الجديد.. هل مهّـــد لها ليبيون الطريق؟..تعرف على رجيم زيت الزيتوناعتماد التقييم الذاتي للمؤسسة الليبية للاستثمارتفاصيل حادثة “قصف تاجوراء”قرار بريطاني في مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في ليبيااتفاق تعاون بين داخلية الوفاق وشركة روز البريطانيةكواليس النقاشات الدولية لتقاسم ثروة ليبياعقوبات على الدول التي تنتهك حظر توريد الأسلحة لليبياترامب يطالب أردوغان بضرورة إنهاء التدخل في ليبياقمة أفريقية موسعة بحضور روسيا حول ليبياواشنطن تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا

الملكة إليزابيث تفكر في التخلى عن عرش بريطانيا خلال 18 شهرا لصالح "ملك الظل"

- كتب   -  
الملكة إليزابيث الثانية

يبدو أن الملكة إليزابيث تفكر في التقاعد عن واجباتها الرسمية في غضون 18 شهرا، حتى يتمكن ابنها الأمير تشارلز من تولي العرش .

وفي مقابلة أجرتها صحيفة "إكسبرس" البريطانية مع المراسل الملكي روبرت جوبسون، قال الخبير المتخصص في الشئون الملكية، إن الملكة تبلغ من العمر 93 عاما، وفي عيد ميلادها الـ95، ستتخلى عن مهامها الرسمية، وهو العمر ذاته الذي تخلى فيه زوجها الأمير فيليب عن واجباته الملكية وفقاً لروسيا اليوم .

وأضاف: "صاحبة الجلالة تدرك سنها وتريد أن تتأكد عندما يحين الوقت، أن انتقال التاج سلسل"، وتابع: "أفهم أن الملكة فكرت في الأمر كثيرا وأعتقد أنها إذا بلغت 95 عاما، ستفكر بجدية في نقل الحكم إلى تشارلز".

وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أيضا أن هناك "حديثا متجددا" خلف جدران القصر بشأن تنحي الملكة عندما تبلغ من العمر 95 عاما.

وقال مصدر ملكي إن "التخطيط ليصبح تشارلز ملكا مستمر منذ بعض الوقت، والانتقال جار بالفعل".

ووفقا لقواعد الخلافة الملكية، لا يمكن للملكة إليزابيث الثانية أن تتقاعد دون التنازل على العرش ، ولكن يمكنها إيقاف جميع واجباتها ومسئولياتها الملكية إذا أصبحت صحتها مصدر قلق.

وفي حال كون الملكة إليزابيث الثانية مريضة أو ضعيفة للغاية بحيث لا تستطيع القيام بواجباتها، فإن الوصي سوف يتدخل كعضو نائب.

وبالتالي، فإنه في هذه الحال، سيكون الوصي على الملكة هو وريث العرش ، وهو الأمير تشارلز ، البالغ من العمر حاليا 71 عاما، والذي لُقبّ بـ"الأمير الوصي" أو "ملك الظل"، بسبب توليه بعض المهام بدلا عن الملكة في السنوات الأخيرة، حيث عملت إليزابيث الثانية على التخفيض تدريجيا من ارتباطاتها الرسمية، وسيواصل الأمير تشارلز مسئوليات والدته إلى أن توارى الثرى ويصبح ملكا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات