ايوان ليبيا

السبت , 4 يوليو 2020
مصرع أربعة أشخاص في انفجار داخل مصنع للألعاب النارية في تركيامنظمة الصحة العالمية تكشف تفاصيل الإصابات الأولى بكورونا: كوفيد 19 ظهر عام 2019مودي يقوم بزيارة مفاجئة للحدود مع الصين بعد شهر من الاشتباك الدامىالكاميرون تعقد أولى محادثات سلام مع قادة الانفصاليينتقرير: بوجبا وبرونو يصطدمان في مران يونايتد وشكوك حول مشاركتهما ضد بورنموثتقرير يوناني: أولمبياكوس يراقب النني لتعويض نجمه الغينيإشعار لـ ليفربول وتشيلسي؟ بايرن: لن نترك ألكانتارا يرحل مجانا.. ولا نستطيع ضم هافيرتزسكاي: فيورنتينا يرغب في تعيين دي روسي مدربا لهبوتين يوقع على مرسوم التعديلات الدستورية الجديدةإصابات كورونا تتجاوز 15 ألفا فى الجزائرالنائب العام الفرنسي يفتح تحقيقا قضائيا ضد الحكومة الفرنسية السابقة بشأن تفشي كوروناالبرازيل تسجل نحو 50 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعةعملية تبادل للأسرى بين قوات الجيش والوفاقمعاناة الليبيين العالقين في الجزائرالقنصلية الليبية تعلن انتهاء الحجر الصحي داخل إسطنبولوزير الدفاع التركي يزور طرابلستوضيح من هيئة السلامة الوطنية بطرابلستأمين عودة العائلات التونسية العالقة في ليبياروسيا ترحب باعتزام مجلس النواب الليبي استئناف التمثيل الدبلوماسي مع سورياأردوغان "يصر" على دعم السراج ويرسل وزير دفاعه إلى طرابلس

حقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممي

- كتب   -  
حقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممي
حقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممي

إيوان ليبيا - وكالات :

أكد تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية مواصلة الجزائر الضغط على الأطراف الليبية الفاعلة للانخراط في مسار الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية.

وحسب وزارة الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي الأخير حول الإرهاب في العالم، فإن الأمن على الحدود يشكل أولوية مطلقة للجزائر مضيفة أنه «في 2018 أفادت وسائل الإعلام بأن الجيش الجزائري اتخذ سلسلة من الإجراءات الأمنية المعززة على طول حدودها لاسيما وضع السياج وأبراج مراقبة وتجهيزات مراقبة وطيارات دون طيار».

وأضاف التقرير الأميركي أن «الحكومة الجزائرية تراقب عن كثب المسافرين الذين يدخلون أو يغادون أراضيها حيث استعمل المسؤولون الحكوميون قواعد معطيات انتربول التي أفضت إلى 25 عملية إيقاف».

وبهدف إبعاد الخطر القادم من الحدود أبرز التقرير جهود الجزائر في مواصلة التزامها الدبلوماسي الايجابي لصالح السلم والأمن الإقليميين وفق تعبير التقرير.

وأوضح أن الجزائر استمرت في الضغط على الأطراف الفاعلة حتى تدعم المسار السياسي الأممي في ليبيا.

وجاء في ذات التقرير أن «الجزائر شاركت أيضا في مختلف منتديات الساحل-الصحراوي من أجل مناقشة سياسات التنمية والأمن وتطور الإرهاب الإقليمي».

يشار إلى أن تشجيع واشنطن حكومات الجوار الليبي على الضغط على الأطراف الفاعلة لوقف حرب العاصمة والانخراط في مسار سياسي لحل الأزمة جاء متزامنا مع تغير الموقف الأميركي في أعقاب إطلاق الولايات المتحدة وحكومة الوفاق الوطني الأربعاء الماضي، حوارا أمنيا في واشنطن، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

وأكد الجانب الأميركي دعمه سيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي، وفقا بيان نشرته وزارة الخرجية الأميركية عبر موقعها على الإنترنت.

التعليقات