ايوان ليبيا

الأربعاء , 3 يونيو 2020
ليبيا في دوامة المحاور.. تونس وبرلمانها.. والدرس المستفاد ... بقلم / محمد الامينعن فزان . كمدخل لتفكيك التأزم الليبيى او استمرار انحدار الكيان الى المجهول ... بقلم / البانوسى بن عثمانالكرة الإسبانية تعود بمباراة "أزمة النازية".. ولعب الشوط الثاني بعد 178 يوماكاراجير: ما يحدث مع أوباميانج وأرسنال يذكرني بموقف سواريز وليفربولمدرب ليفركوزن: هافيرتز يتمتع بأناقة زيدانتقرير: "بسبب فشل تسويقه في اليونان".. عمرو وردة عٌرض على الزمالكحقيقة تورط عبد الرؤوف كارة في استقبال المرتزقة السوريينحُكم قضائي لصالح المؤسسة الليبية للاستثمار في قضية شركة الخرافيالصين تُرسل شحنة مساعدات طبية إلى ليبيا عبر تونسحقيقة عرقلة واشنطن تعيين دبلوماسية غانية خليفة لغسان سلامةزيارة مرتقبة للسراج الى تركيا الأحد القادمشروط روسيا للتعاون مع حكومة الوفاقترامب يمنع تحليق طائرات الركاب الصينية في الأجواء الأمريكيةنافيًا استخدام الغاز المسيل للدموع .. ترامب : لم أطلب إبعاد المتظاهرين قبل زيارة الكنيسةالعراق: تسجيل 21 حالة وفاة و781 إصابة جديدة بفيروس كوروناالسلطة الفلسطينية تمدد حالة الطوارئ لمواجهة كورونا للمرة الرابعةبعد حظر 3 أشهر.. إيطاليا تعيد فتح حدودوها أمام مواطني الاتحاد الأوروبيعدد وفيات كورونا في بريطانيا يتجاوز 50 ألفاتركيا ترسم سيناريو مشبوها للتخلص من سيف الإسلام القذاقي لإيجاد شرعية في ليبياالتعاون الإسلامي: 5 منح مالية للدول الأعضاء الأقل نموا لمواجهة تداعيات كورونا | صور

أردوغان يواصل نزيف التنازلات قبل لقاء ترامب في البيت الأبيض

- كتب   -  
أردوغان

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على موعد مع المزيد من التنازلات، قبل لقاء نظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض الأربعاء المقبل، وهو اللقاء الذي أوحي لمواطنيه بأنه مفصلي وحاسم، ففيه- بحسب أردوغان- سيتم وضع النقاط فوق الحروف بشأن شرق الفرات.
سيتغاضى أردوغان عن قرار إبادة الأرمن على يد أجداده العثمانيين إبان الحرب العالمية الأولي الصادر بأغلبية ساحقة عن مجلس النواب الأمريكي، بعد أن كان أردوغان يعتبره إهانة للأمة التركية، ضاربا بذلك عرض الحائط غضب شعبه وفي القلب منه أنصاره القوميون .!
سيبتلع أردوغان على مضض اتهاماته لواشنطن ليس فقط لعدم وفائها بتعهداتها بالشمال السوري بل لاستمرارها بمساندتها للأكراد المسلحين، وفي مصادفة ذات مغزي طافت تظاهرات للجالية الكردية شوارع بوادبست أمس الخميس رافعة لافتات " حملت صورا تظهر وحشية عدوان جيشه على أقرانهم في سوريا " ، وبجانبها شعارات احتجاجية ضد زيارته للمجر ومباحثاته مع نظيره المجري فيكتور أوربان، في نفس الوقت كان البنتاجون يعلن أن عائدات النفط بحقول حلب والحسكة ستذهب لقوات سوريا الديمقراطية (التي باتت شريكا لا غني عنه) في ضربة قاصمة جديدة لأنقرة.
يواصل أردوغان تأجيل صفقة الصواريخ الدفاعية الروسية إس ــ 400 ، المثيرة للجدل، فقد أعلنت أنقرة رسميا تأجيل استلام الدفعة الثانية منها إلى ما بعد موعدها المقرر في ربيع 2020.
وطبقا لمراقبين، لم تقل الحكومة التركية أنها استلمت الصفقة بكاملها، وبالتالي فكان الأحري بها القول بأنها أرجأت تشغليها، وهذا ما أكده مسئول بارز بالخارجية الأمريكية، قائلا إن تركيا لن تقوم بالتشغيل، ملمحا إلى وجوب إعادتها أو تدميرها، وعزز ذلك ما قاله أردوغان في إسطنبول أمس قبل مغادرته متجها إلى العاصمة المجرية ، بأنه مستعد لشراء منظومة صواريخ باتريوت الأمريكية، فى حال كانت الشروط مناسبة. وأضاف أنه سوف يبحث هذا الأمر مع ترامب خلال لقائه به في واشنطن الأسبوع المقبل. المفارقة هنا هي أنه تم إبلاغ أنقرة أكثر من مرة إما مقاتلات 35 ومعها باتريويت أو إس ــ 400 ، ولا يمكن لتركيا الجمع بينهما أبدا. وكان أردوغان قد ذكر سابقاً أن بلاده اضطرت اضطرارا لشراء منظومة صواريخ إس-400 من روسيا، لأنها بحاجة لنظام دفاعي، وذلك بعد أن رفض الجانب الأمريكي بيعها منظومة باتريوت.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات