ايوان ليبيا

السبت , 16 يناير 2021
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

حقيقة قطع العلاقات مع الدول الداعمة لحفتر

- كتب   -  
حقيقة  قطع العلاقات مع الدول الداعمة لحفتر
حقيقة قطع العلاقات مع الدول الداعمة لحفتر

إيوان ليبيا - وكالات :

قال عضو مجلس الدولة الإستشاري عبد القادر الحويلي إنه لغاية اللحظة لم يتم إتخاذ أي إجراءات وخطوات رسمية من قبل المجلس الرئاسي بشأن قطع العلاقات مع ما وصفها بـ”الدول الداعمة لحفتر” على الرغم من توصية مجموعة من أعضاء مجلس الدولة ونواب بطرابلس بضرورة قطع العلاقات معها.

حويلي أشار  إلى أن عدم إتخاذ اجراءات بالخصوص يعد تقصير من الرئاسي وعدم متابعة وجدية خاصة أنه يفترض وجود برامج مسبقة على الأقل من ناحية السفراء .

وإتهم عدد من الدول الاقليمية بأنها مهيمنة وتمارس الوصاية على المنطقة الشرقية، معتبراً أن قطع العلاقات معها لن يؤثر في هذه الفترة على الحرب الدائرة بطرابلس لأنه لا توجد علاقات لها في المنطقة الغربية.

وتابع قائلاً:” لو أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي عندما يرى المنطقة الغربية رافضه لوجود هذه الدول ربما يتم إقصائها وخروجها من مؤتمر برلين القادم وهذا ممكن أن يؤثر بعض الشيء لكن للحظة هذه مسؤولية الرئاسي بأن يقوم بإرسال توصية للأمم المتحدة بعدم الرغبة بوجود هذه الدول أو أي دولة تؤيد العدوان الغاشم غير مرغوب فيها لحضور برلين”.

التعليقات