ايوان ليبيا

الأحد , 17 نوفمبر 2019
بالفيديو – عائلة هازارد تقود بلجيكا لإيذاء روسيابالفيديو – ألمانيا وهولندا إلى يورو 2020بالفيديو – كرواتيا تتأهل لليورو.. وصراع ثلاثي يحتدم بين ويلز والمجر وسلوفاكيابالفيديو – النمسا تواصل حضورها في اليورو للمرة الثانية على التواليبعض المعلومات من قصة الفتاتين اللتين وجدت جثتيهما في جنوب الزاوية ... بقلم / محمد علي المبروكرئيس البرلمان العربي يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لتجديد ولاية الأونروا ثلاثة أعوامتياجو سيلفا يهاجم ميسي: دائما ما يؤثر على الحكامإنتر: كونتي لم يتلق شخصيا أي خطاب تهديدرئيس الاتحاد الفرنسي: بنزيمة لن يلعب للمنتخب مجددابنزيمة يرد بقوة على رئيس الاتحاد الفرنسي: أنا وحدي من يقرر نهايتيتعليق عدل الوفاق على محاكمة سيف الإسلام القذافيمعطيات جديدة حول المقبرة الجماعية في العزيزيةالمؤقتة: تخريج 10 آلاف عضو جديد بهيئة الشرطةالسراج يُرسل وفدا إلى قطروصول سيارات كورية وأوروبية الى ميناء بنغازيصيانة 36 مشروعا ومؤسسة تعليمية بسرتبريكست وسوق العمل القوي يعيد العمال البولنديين إلى وطنهمأمين عام رابطة العالم الإسلامي يزور ولاية يوتا الأمريكية ويلتقي قيادات حكومية ودينية وفكرية | صورالجيش الصيني يؤكد نشر جنوده لتنظيف شوارع هونج كونجالزراعة الأمريكية تبحث خيارات توفير السكر في الأسواق بعد تضرر المحاصيل

الجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافي

- كتب   -  
الجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافي
الجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافي

إيوان ليبيا - وكالات :

أقامت الجالية الليبية ببريطانيا، مهرجانا خطابيا وندوة فكرية، أحيت خلالهما الذكرى الثامنة لاستشهاد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وأفتحت الاحتفالية التي أقيمت في مدينة كوفنتري بالمملكة المتحدة، بالقرآن الكريم، ونشيد الله أكبر، وكلمة افتتاحية ألقاها الدكتور عبدالغزيز غيث، الذي تحدث باسم أبناء الجالية الليبية ورحب الحضور، وأكد على أهمية إحياء مثل هذه الذكرى الفاصلة في تاريخ ليبيا، ثم ألقيت عدد من الكلمات والمساهمات الفكرية التي قدمها عدد من المشاركين الذين تمثلوا في أبناء الجالية الليبية في بريطانيا وعدد من المفكرين والسياسيين والنشطاء من بريطانيا، وزيمبابوي، والبوسنة، وسوريا.

وتناولت الندة الفكرية الدور الذي قام به الراحل معمر القذافي، ضد الأمبريالية العالمية والرأسمالية، وما قام به كزعيم أممي، ناصر قضايا الشعوب المستضعفة في الأرض، ودعم حركات التحرر في العالم.

وشارك في أعمال الندوة، الناشط السياسي البريطاني سوكان، الذي اعتبر أن القذافي يمثل الأب الروحي لعشاق الحرية والانعتاق، مؤكدا أنه في مثل هذا اليوم قبل ثمان سنوات دفع ثمن نضاله، هو وشعبه ضد الهيمنة الغربية، وأصبح اليوم واضحا أنه كان ضحية مواقفه المشرفة من أجل افريقيا و وحدتها.

وأكد سوكان، أن ما يسمي بالربيع العربي قد دمر الدول العربية و الإسلامية،  وخلق فرصة عالمية للهيمنة على المنطقة ، و كل هذا كان مخطط له من قبل الإمبريالية العالمية المتمثل في الغرب و استخباراته و محاولته السيطرة على الشعوب وسرقة خيراتها، مضيفا أن الهدف الحقيقي لم يكون مصر أو تونس ، بل ليبيا و قائدها معمر القدافي ، لإسكات صوت الحق العالمي المتمثل في معمر القدافي صاحب التأييد الشعبي العالمي ، وهذا هو السبب الرئيسي لتدخل حلف الناتو، والإمبريالية العالمية في ليبيا.

وشارك في أعمال الندوة، الناشط السياسي البريطاني سوكان، الذي اعتبر أن القذافي يمثل الأب الروحي لعشاق الحرية والانعتاق، مؤكدا أنه في مثل هذا اليوم قبل ثمان سنوات دفع ثمن نضاله، هو وشعبه ضد الهيمنة الغربية، وأصبح اليوم واضحا أنه كان ضحية مواقفه المشرفة من أجل افريقيا و وحدتها.

وأكد سوكان، أن ما يسمي بالربيع العربي قد دمر الدول العربية و الإسلامية،  وخلق فرصة عالمية للهيمنة على المنطقة ، و كل هذا كان مخطط له من قبل الإمبريالية العالمية المتمثل في الغرب و استخباراته و محاولته السيطرة على الشعوب وسرقة خيراتها، مضيفا أن الهدف الحقيقي لم يكون مصر أو تونس ، بل ليبيا و قائدها معمر القدافي ، لإسكات صوت الحق العالمي المتمثل في معمر القدافي صاحب التأييد الشعبي العالمي ، وهذا هو السبب الرئيسي لتدخل حلف الناتو، والإمبريالية العالمية في ليبيا.

أما الناشط الحقوقي السوري، حسان أيوه، فقال إن هده المناسبة تمثل رحيل رجل عظيم تعلمنا منه الديمقراطية والصمود في وجه الظلم ، وهو أول من طبق الديمقراطية الحقيقية المباشرة التي لم تطبق إلا في ليبيا. 

وأضاف أيوه، أن القذافي، دعم الأكراد و وقف إلى جانبهم في وقت الشدائد ، وهو قارئ جيد للتاريخ وصاحب خطابات صادقة، يجب تدوينها إلى جانب أعماله النضالية في كتب و تدريسها للأجيال القادمة،  أنصفا للحقيقة و النضال من أجل شعوب العالم المستضعفة والمهانة .

وشارك الدكتور عبدالسلام اسويسي،  في الندوة الفكرية بمداخلة أكد فيها أن الراحل معمر القذافي لم يكن زعيما ليبيا، بل كان زعيم وقائد عالمي، وقد قاد مواقف تاريخية محلية و عالمية كبيرة ضد الإمبريالية والاستعمار ، وبرحيله ضاعت البوصلة في التصدي للرأسمالية و العنصرية والاضطهاد الذي نشهده اليوم .

وأضاف اسويسي، أن ليبيا كانت دولة محتلة من الفاشية و قد دفعت ليبيا ثمن كبير من الأرواح نتيجة القتل و التهجير و الفقر و المجاعة،  وقد استخدمت الدول الاستعمارية و الرأسمالية الشعب الليبي و غيره كوقود لحروبها ومصالحها ، و قبل ثورة الفاتح كانت ليبيا بدرن سيادة و كانت القواعد و القوات الأجنبية تتحكم في ليبيا من جميع الجوانب.

وأصبحت ليبيا بفعل ثورة الفاتح، ذات سيادة و قوة اقتصادية و عسكرية ومثابة عالمية لجميع أحرار العالم، ولكن في سنة 2011،   تآمرت القوى الفاشية والإمبريالية ودمرت ليبيا أرضا و شعبا.

وفي ختام الاحتفالية تلى المشاركون فيها بيان بالمناسبة جاء فيه:

"نحن أبناء الجالية الليبية بالساحة البريطانية نقف فى هذا اليوم التاريخى 20-10-2019 بكل عزة و شموخ لاحياء الذكرى الثامنة لاستشهاد القائد البطل معمر القدافى و رفاقه الأوفياء في ملحمة جهادية أسطورية ضد حلف الناتو اللعين و أعوانه على الارض  الليبية الطاهرة.

أن صمود شعبنا الليبى طيلة الثمانية أشهر ضد حلف الناتو اللعين كان ولازال النبراس الذي ينير لنا طريق النضال لتخليص ليبيا من كل ما حل بها من دمار و قهر و ذل.

و نحيي هذه الذكرى وكلنا ألم لما تمر به ليبيا من مرحلة خطيرة بعد تسع سنوات من الوصاية و التقسيم والتهجير والقتل والسجون والتجويع نتيجة الخيانة والعمالة والحقد.

أن ما تشهده الساحة الليبية اليوم من اقتتال بين العملاء والخونة والمليشيات المؤدلجة و غيرها، فيما بينها، ما هو إلا معارك بالوكالة بين دول أجنبية تتصارع فيما بينها للسيطرة على الموارد الليبية، وتنصيب ودعم الأغبياء والقتلة وبائعي الوطن كعرائس فاقدة للمسؤولية و الشرعية الشعبية، في مشهد ليبي مشين متناقض مع جميع القوانين الدولية  والأعراف الاجتماعية والدبلوماسية.

عليه،،، نطالب أبناء شعبنا الليبى بالداخل والخارج بالاستمرار فى النضال بكل الوسائل حتى إسقاط جميع الأجندات والمخططات الأجنبية والقيود المفروضة على ليبيا أرضا وشعبا من قبل الحكومات الأجنبية والمليشيات الإجرامية المتصارعة على الأرض الليبية والتى ضحيتها المواطن الليبى البسيط.

و بهذه المناسبة نطالب الاتحاد الافريقي العظيم بالقيام بمسؤولياته، بتشكيل لجنة دولية للتحقيق فى مقتل مؤسس الاتحاد الافريقي  الشهيد القائد الرمز معمر القذافي، ونحن فى صدد إعداد مذكرة موجهة للاتحاد الافريقي بهذا الخصوص، و نناشد في نفس الوقت قبائلنا ومدننا الليبية بالاستمرار فى المطالبة بالكشف عن جثامين القائد معمر القدافى ورفاقه وتسليمها فورا دون قيدا أو شرط..

وفى الختام،،، نتقدم بخالص التحايا والعرفان إلى أسرة القائد البطل معمر القذافي و إلى جميع أسر الشهداء والأسرى والمعتقلين والجرحى و المفقودين."

التعليقات