ايوان ليبيا

الخميس , 14 نوفمبر 2019
بريطانيا تهدد بترحيل مواطني الاتحاد الأوروبي بعد خروجها من التكتلرئيس البرنامج السعودي لإعمار اليمن: ننفذ 96 مشروعا بمختلف القطاعات | صورالسفير المصري في كينيا يفتتح معرض "ويربكس" الدولي للصناعات المياه والكهرباء والطاقةالسعودية تندد بمواصلة انتهاك إسرائيل للقانون الدولي والأعراف الدولية والمبادئ الإنسانيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019توقف منظومة الجوازات في منفذ رأس إجديروفد من «الوفاق» يزور واشنطنحقيقة حذف مواضيع في كتب الرياضياتحالة الطقس اليوم الخميسمواعيد مباريات الخميس 14 نوفمبر 2019 والقنوات الناقلة – منتخبا مصر الأول والأوليمبيإعلام هابط وبيئة محفزة ! ... بقلم / عبيد أحمد الرقيقالتأزم الليبيى ومآله في ما بين الطائف والصخيرات ... بقلم / البانوسى بن عثمانروسيا: إنشاء قاعدة هليكوبتر بشمال سورياالشرطة العراقية: قتيلان و35 مصابا في احتجاجات بغدادتواصل الاحتجاجات وقطع الطرقات في لبنان لليوم التاسع والعشرين على التواليمتحدث باسم الحكومة الكويتية: رئيس الوزراء يقدم استقالة الحكومة لأمير البلادرابطة الإعلاميين الليبيين بالخارج تنتقد مطالبة محكمة الجنايات بتسليم سيف الإسلامسلامة: دول كبرى تخترق قرار حظر التسليح في ليبياقافلة للسلام من سبها إلى مرزقليبيا عضوا في المجلس التنفيذي للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

انطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبيا

- كتب   -  
انطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبيا
انطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبيا

إيوان ليبيا - وكالات :

انطلقت في مقر وزارة الخارجية الإيطالية في روما أمس الاثنين، أعمال المؤتمر الخاص بتنسيق العمل الإنساني في ليبيا ورعاية حقوق الإنسان بتنظيم من الحكومة الإيطالية وبرنامج (ايكو) للمساعدات الأوروبية التابع للاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وافتتحت أعمال المؤتمر الذي يستمر يومين مساعدة وزير الخارجية الإيطالية إيمانيال ديل ري، بحضور العديد من المسؤولين السياسيين والمشرفين على حقل العمل الإنساني في أوروبا وخبراء أمميين.

وأعربت نائبة وزير الخارجية الإيطالية في افتتاحها أعمال المؤتمر «عن القلق البالغ تجاه تكرر حالات الاعتداء على المدنيين في ليبيا وانهيار الوضع الإنساني» وقالت «إننا نوجه نداء اليوم لاحترام القانون الإنساني الدولي في هذا البلد».

وأعادت المسؤولة الإيطالية في حديثها التأكيد على أنه «لا حل عسكري للأزمة الليبية» مؤكدة أن «استقرارا مستداما للوضع الليبي يمثل أولية قصوى للدبلوماسية الإيطالية»، مشددة كذلك على أن موقف بلاده المستمر «يتمثل في التمسك بوحدة وسيادة وسلامة الأراضي الليبية....».

على صعيد آخر أعلن وزير خارجية إيطاليا لويجي دي مايو اليوم بعد محدثات مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان، في بلدة ماتيرا الإيطالية أن «إيطاليا تعترف بحكومة السراج التي تقر بشرعيتها هيئة الأمم المتحدة ولكنها تقيم حورا مع طبرق في نفس الوقت».

وقال دي مايو إن «الهدف الإيطالي ليس تغذية الصراع ولكن وضع حد له والعمل على أن لا تتحول ليبيا إلى ملاذ للإرهابيين أو نقطة انطلاق لآلاف المهاجرين نحو أوروبا ولهذا الغرض فنحن بحاجة إلى حلفاء للعمل معهم من أجل هذا الهدف والتوصل إلى حل سياسي للأزمة».

التعليقات