ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 يناير 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

ليبيا في مجلس حقوق الإنسان.. الواقع والتحديات.. .!!؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
ليبيا في مجلس حقوق الإنسان.. الواقع والتحديات.. .!!؟ ... بقلم / محمد الامين
ليبيا في مجلس حقوق الإنسان.. الواقع والتحديات.. .!!؟ ... بقلم / محمد الامين

 

ليبيا في مجلس حقوق الإنسان.. الواقع والتحديات.. .!!؟ ... بقلم / محمد الامين

تم انتخاب ليبيا عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على وقع الحرب والانتهاكات والغارات الدامية التي تُوقِع العوائل والأطفال.. وعلى وقع نهب الثروات وحرمان الليبيين من حرياتهم وحقوقهم في النماء والصحة والتعليم..

فهل يحق لنا أن نهلّل لهذا الحدث؟

هل يجوز لنا أن نعتبر هذا الحدث "فوزاً" وانتصارا وتشريفاً كما روّجته بعض وسائل الإعلام اليوم أم انه تكليف تترتب عنه مسئولية وتحديات واستحقاقات مختلفة؟

وما جدوى الاحتفاء الإعلامي بحدث سيكون غير ذي تأثير في المشهد الداخلي فضلا عن حالة حقوق الإنسان في العالم أم أننا في وضعنا الصعب نبحث عن أي إنجاز مهما كان ضئيلا، ونتطلع إلى أي حدث يُشعرنا بأن دولة ليبيا ما تزال على قيد الحياة؟

سوف تتمثل ليبيا في المجلس لمدة عام كامل وهي في حالة احتراب وصراع.. هل نلوم من انتخبوا ليبيا لهذا الموقع؟ أم نلوم من أقدموا على ترشيحها؟

مع ليبيا، تم انتخاب السودان وموريتانيا كي يكونون نوابا عن أفريقيا في المجلس.. وهذا يطرح المزيد من نقاط الاستفهام حول الجدارة بعضوية مثل هذه المنصة الدولية.. هل يتعلق الأمر بمجرد عضوية تشريفية وتناوب روتيني على تمثيل القارّات دون التزامات تُذكر؟ أم أنه لا دخل ولا اعتبار لسجلات الدول في مجال حقوق الإنسان وما يجري على أراضيها من ممارسات في حقّ مواطنيها؟

هذه الأسئلة لن يجيب عنها هذا المنشور ولا قراؤه، بقدر ما ستجيب عنها الأحداث والوقائع على الأرض، فكثيرا ما كان هذا المجلس الأممي ساحة دعاية ومكافأة لأنظمة قمعية و"فوطة" لغسل أيدي مجرمين كُثُراً من الدماء العالقة بهم.. وليس هذا المجلس بالمنبر الأممي الوحيد الذي لوّثته المحسوبية والمجاملة والنفاق السياسي والمعايير المزدوجة.. وللحديث بقية.

التعليقات