ايوان ليبيا

الأحد , 17 نوفمبر 2019
بالفيديو – عائلة هازارد تقود بلجيكا لإيذاء روسيابالفيديو – ألمانيا وهولندا إلى يورو 2020بالفيديو – كرواتيا تتأهل لليورو.. وصراع ثلاثي يحتدم بين ويلز والمجر وسلوفاكيابالفيديو – النمسا تواصل حضورها في اليورو للمرة الثانية على التواليبعض المعلومات من قصة الفتاتين اللتين وجدت جثتيهما في جنوب الزاوية ... بقلم / محمد علي المبروكرئيس البرلمان العربي يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لتجديد ولاية الأونروا ثلاثة أعوامتياجو سيلفا يهاجم ميسي: دائما ما يؤثر على الحكامإنتر: كونتي لم يتلق شخصيا أي خطاب تهديدرئيس الاتحاد الفرنسي: بنزيمة لن يلعب للمنتخب مجددابنزيمة يرد بقوة على رئيس الاتحاد الفرنسي: أنا وحدي من يقرر نهايتيتعليق عدل الوفاق على محاكمة سيف الإسلام القذافيمعطيات جديدة حول المقبرة الجماعية في العزيزيةالمؤقتة: تخريج 10 آلاف عضو جديد بهيئة الشرطةالسراج يُرسل وفدا إلى قطروصول سيارات كورية وأوروبية الى ميناء بنغازيصيانة 36 مشروعا ومؤسسة تعليمية بسرتبريكست وسوق العمل القوي يعيد العمال البولنديين إلى وطنهمأمين عام رابطة العالم الإسلامي يزور ولاية يوتا الأمريكية ويلتقي قيادات حكومية ودينية وفكرية | صورالجيش الصيني يؤكد نشر جنوده لتنظيف شوارع هونج كونجالزراعة الأمريكية تبحث خيارات توفير السكر في الأسواق بعد تضرر المحاصيل

كوكا يكشف متأثرا كواليس تسجيل أفضل أهدافه بعد وفاة والده

- كتب   -  
كوكا - أوليمبياكوس
بكثير من المشاعر والتأثر حكى أحمد حسن "كوكا" مهاجم سبورتينج براجا البرتغالي كواليس، واحد من أفضل أهدافه، عقب وفاة والده.

كوكا قبل نحو عامين سجل هدفا رائعا مع براجا في شباك مارسيليا بالدوري الأوروبي، قبل أن يدخل في نوبة بكاء ويهدي الهدف لوالده الذي توفي قبلها بيوم.

وكوكا كشف كواليس هدفه الشهير لبرنامج "الماتش" قائلا: "تلقيت خبر وفاة والدي قبل مواجهة مارسيليا عندما كنت في جلسة استشفاء بعد المران، بالطبع لم استطع السيطرة على نفسي، واعتذرت عن الظهور في المؤتمر الصحفي".

وأضاف "باولو فونيسكا، مدربي وقتها ومدرب روما الحالي، تفهم ما أمر به وأخبرني أن لي مطلق الحرية في اتخاذ قراري سواء بالمشاركة أو الرحيل إلى مصر".

وتابع "شكرته على ذلك، وتوجهت إلى منزلي ثم فكرت مع نفسي حتى اتخذت قراري باللعب، ما ترآى لي وقتها أن أكثر شيء كان يسعد والدي هو تسجيل الأهداف، كل ما فكرت فيه هو التسجيل من أجله".

وأشار "قلت للمدرب إنني أريد اللعب أساسيا، وأخبرني أنني كنت سأشارك منذ البداية وقبل معرفتي بخبر الوفاة، ووفقت في تسجيل الهدف".

حتى الدقيقة 61 كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين قبل أن يمرر رافا سيلفا الكرة ليضع كوكا منفردا بالحارس ستيف مانداندا الذي تقدم من مرماه ليغلق زاويا التصويب على المهاجم المصري.

لكن كوكا لم يجد أي مشكلة بعد تحرك الحارس الدولي الفرنسي وغلقه للمرمى ووضعها "لوب" من فوق مانداندا ليسجل أحد أروع أهدافه خلال مسيرته الاحترافية.

لم يحتفل كوكا بالهدف، ووضع قُبلة فقط على الشارة السوداء التي كان يرتديها وهو يبكي قبل أن يغادر أرض الملعب في الدقيقة 75.

انتهت المباراة بفوز براجا بنتيجة 3-2 وعلى إثرها ضمن الوصول لدور الـ16 في المسابقة الأوروبية.

عقب اللقاء أشاد فونشيكا بأداء كوكا وقال: "ليس من السهل لشاب في الـ21 من عمره أن يتجاوز هذه المحنة لكنه تحمل مسؤولية الفريق كلنا نعلم أن والده توفى ليلة المباراة".

وتابع "قرار المشاركة في المباراة كان في يد كوكا. لقد سجل وفزنا".

وأتم "ربما لن يشارك المباراة المقبلة وهذا قراره الذي نحترمه ونؤيده".

وعبر كوكا عن شعوره بعد الهدف وقال:"لقد كانت لحظة خاصة بالنسبة لي ولعائلتي أنا وصلت إلى هنا بفضل والدي ولهذا لم أكن أريد أن استسلم وحاولت أن أسجل هدفا من أجله وقد كان".

وواصل "لقد فعل كل شيء ممكن لمساعدتي تعلمت من والدي أن أكون قويا والآن علي أن أبقى بجانب عائلتي لمساندتهم".

وعلق قائد الفريق في ذلك التوقيت آلان دا كوستا، وقال:"لقد كانت لحظة صعبة بالنسبة له لكنه لاعب محترف وما فعله هو ما أراد والده أن يفعله دائما وهو أن يلعب، أنا فخور بما قدمه خلال اللقاء".

بينما ضرب زميله ريكاردو فيريرا المثل بكوكا وقال: "علينا أن ننظر إليه كمثال للقوة كان يوما صعبة بالنسبة له وعانى من صدمة كبيرة".

طالع أيضا:

التعليقات