ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 أغسطس 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..

- كتب   -  
كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..
كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..

محمد الامين يكتب :

كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..


بعد بوركينا فاسو والكاميرون ومالي والسنغال وبلدان أفريقية عدة.. استعرت الاضطرابات وأعمال العنف بشكل دامٍ في مدن من غينيا كوناكري منذ يومين بسبب التعديلات التي يريد الرئيس الحالي آلفا كوندي إدخالها على دستور بلاده كي يتمكن من الترشح لولاية ثالثة..

كوندي.. يعتبر أحد القادة الرموز في القارة السمراء خلال العقد الحالي لكنه يأبى إلا أن يكون أفريقيا محبّاً للسلطة شغوفا بالكرسي.. كوندي.. يتذكر له الغينيون والأفارقة موقفا مشرفا وشامخا أمام الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند حين دافع عن القارة السمراء وحاجج سيد الإيليزيه وأحرجه في عقر داره، مُصرٌّ على الإخلاص "للأفريقي" الذي بداخله، ويعتقد أن خصاله كرئيس لامعٍ يمكن أن تجعل شعبه يتخلى عن الأخلاق السياسية ويوافق على تفصيل نص الدستور على مقاسه..

النتيجة كما نرى: موجة عنف وأرواح تسقط وفوضى متصاعدة في بلد أفريقي آخر نتمنى ألاّ تستمر فيه هذه المشاهد الأليمة..

وللحديث بقية.

التعليقات