ايوان ليبيا

الأربعاء , 3 يونيو 2020
بعد حظر 3 أشهر.. إيطاليا تعيد فتح حدودوها أمام مواطني الاتحاد الأوروبيعدد وفيات كورونا في بريطانيا يتجاوز 50 ألفاتركيا ترسم سيناريو مشبوها للتخلص من سيف الإسلام القذاقي لإيجاد شرعية في ليبياالتعاون الإسلامي: 5 منح مالية للدول الأعضاء الأقل نموا لمواجهة تداعيات كورونا | صورعذرا جماهير يونايتد.. ساؤول يعلن عن "ناديه الجديد"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 3 يونيو 2020وصول سفن بضائع مختلفة الى ميناء بنغازي البحرياليوم .. معيتيق في زيارة الى موسكوتراجع بنحو 97% في ايرادات شهر أبريل من النفطحالة الطقس اليوم الاربعاءتايلاند: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 3084سنغافورة تسجل 569 إصابة جديدة بفيروس كورونازلزال بقوة 6.3 درجة يهز منطقة الحدود العراقية الإيرانيةإعادة فتح مساجد غزة بشكل كامل بعد شهرين من إغلاقها بسبب فيروس كورونابدء عودة المواطنين العالقين في ايطاليا إلى ليبيااجراء عملية جراحية لمريضة مصابة بفيروس كوروناالنشرة الوبائية الليبية ليوم الثلاثاء 2 يونيو (14 حالة جديدة)موقف مؤسسة النفط من إعلان تركيا بدء التنقيب قبالة سواحل ليبياتركيا تعلن مواصلتها الدعم العسكري لحكومة الوفاقسعر الوقود الرسمي بمحطات الوقود في سبها

كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..

- كتب   -  
كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..
كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..

محمد الامين يكتب :

كان نجماً فهوى.. غينيا كوناكري تغرق في اضطرابات وسقوط ضحايا بسبب الولاية الثالثة للرئيس كوندي..


بعد بوركينا فاسو والكاميرون ومالي والسنغال وبلدان أفريقية عدة.. استعرت الاضطرابات وأعمال العنف بشكل دامٍ في مدن من غينيا كوناكري منذ يومين بسبب التعديلات التي يريد الرئيس الحالي آلفا كوندي إدخالها على دستور بلاده كي يتمكن من الترشح لولاية ثالثة..

كوندي.. يعتبر أحد القادة الرموز في القارة السمراء خلال العقد الحالي لكنه يأبى إلا أن يكون أفريقيا محبّاً للسلطة شغوفا بالكرسي.. كوندي.. يتذكر له الغينيون والأفارقة موقفا مشرفا وشامخا أمام الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند حين دافع عن القارة السمراء وحاجج سيد الإيليزيه وأحرجه في عقر داره، مُصرٌّ على الإخلاص "للأفريقي" الذي بداخله، ويعتقد أن خصاله كرئيس لامعٍ يمكن أن تجعل شعبه يتخلى عن الأخلاق السياسية ويوافق على تفصيل نص الدستور على مقاسه..

النتيجة كما نرى: موجة عنف وأرواح تسقط وفوضى متصاعدة في بلد أفريقي آخر نتمنى ألاّ تستمر فيه هذه المشاهد الأليمة..

وللحديث بقية.

التعليقات