ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 يناير 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

احتياجات طرابلس على مكتب عبد الله الثني..!؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
احتياجات طرابلس على مكتب عبد الله الثني..!؟  ... بقلم / محمد الامين
احتياجات طرابلس على مكتب عبد الله الثني..!؟ ... بقلم / محمد الامين

احتياجات طرابلس على مكتب عبد الله الثني..!؟  ... بقلم / محمد الامين

مثلما قد يجتمع االسراج لينظر في الاحتياجات العاجلة لشحات أو طبرق أو درنه، وربّما في مرتبات موظفيها وشئون الضمان والمشاكل الصحية لأهالي هذه المدن، ترى عبد الله الثني يتداول في أوضاع المواطن الطرابلسي وتعقيدات حياته اليومية، وربما تفتقت عبقريته الفذّة المثبتة بالفشل المتراكم على مدى السنين، أن يستنبط حلولا لمشكلة القمامة في وسط العاصمة، أو حتى لمشكلة الصرف الصحي أو غلاء الأسعار في بوسليم أو الهضبة أو الدريبي، ولم لا العجيلات أو الزاوية أو الجميل.

كم كان أولى وأجدر بعبد الله الثني الذي لا أحد يعلم له دورا في المشهد السياسي غير طباعة الدينار الروسي الموازي وصرف المليارات والانغماس في عطاءات وصفقات إعادة الإعمار السابقة لأوانها وتمرير كل ما يشين الليبيين أن يتدارس شأن الحرب والسلام ببلده -إن استطاع إلى ذلك سبيلا- ، وأن يستفيد من خلفيته العسكرية في نزع فتيل الصراع الدامي، ووقف الحرب التي تتعرض لها عاصمة بلده بدل تكريس التقسيم وتمكين واقع الدولة الممزقة.. أما ما عَدَا ذلك من الدعاية الجوفاء والمغالطة الإعلامية فلا شكّ أن الثني يعلم أن لا أحد يصدّقه أو يقيم لمثل هذه الأكاذيب وزناً

التعليقات