ايوان ليبيا

الأثنين , 1 يونيو 2020
أمريكا تضع 5 آلاف جندي في حالة تأهب لمواجهة المظاهرات العنيفةالصحة العالمية: أعداد المصابين بكورونا نحو 6 ملايين شخصالكويت: تمديد الإقامات والتأشيرات المنتهية حتى 31 أغسطس المقبلتركيا: تسجيل 839 إصابة جديدة بفيروس كورونا و25 حالة وفاةالحلم الأمريكي يتحول إلى كابوس.. هل يحقّ لواشنطن أن تحاسب العالم على الإنسانية والحقوق في ظل ما يجري بمدنها وشوارعها؟ ... بقلم / محمد الامينمدرب خيتافي: تصريحات سيتيين؟ الفرق الكبرى ستستفيد من زيادة التبديلاتالإعلان عن مواعيد الدوري الإسباني.. 8 أيام متتالية من المباريات الناريةتقرير: توتنام مستعد لمساواة كوتينيو بـ هاري كينموندو ديبورتيفو: برشلونة فوّت فرصة ضم ألفونسو ديفيز في 2017موسكو: تسجيل 2595 إصابة جديدة بكورونا المستجد والإجمالي يصل إلى 180 ألفا و791 حالةمكتب مصر للطيران بالسعودية: لا يوجد خطط من الشركة لرحلات بين البلدينالخارجية الجزائرية: رئاستنا لمجلس السلم والأمن الإفريقي تأتي في وقت حرجالشرطة الإسرائيلية تعتقل محافظ القدس ومسئولين في فتحتسجيل صوتي مسرب للمشري يهز معسكر الوفاقبالأسماء .. مقتل أبرز قادة الوفاق من الزاويةباشاغا: هناك مؤسسات داخل الدولة تعرقل وزارة الداخليةتحضيرات لإجراء مسح شامل عن فيروس كورونا في بني وليدتأجيل موعد العودة المدرسية إلى 18 يوليو المقبلزميله في تشيلي: فيدال يريد الانتقال إلى بوكا جونيورزإلى يونايتد؟ ساؤول: سأعلن فريقي الجديد خلال 3 أيام

مالديني: شاركت في 8 مباريات نهائية لدوري أبطال أوروبا ولكن

- كتب   -  
بالو مالدينى
استعاد باولو مالديني المدافع الإيطالي وقائد ميلان مسيرته في نهائي نسختي 2005 و2007 من دوري أبطال أوروبا.

"شاركت في 8 مباريات نهائية لدوري أبطال أوروبا، لكن الناس تتذكر فقط نهائي نسخة 2005".

باولو مالديني قضى مسيرته المهنية مع ميلان الإيطالي وأكمل مسيرة والده والآن أبناءه الشباب في فريق الشباب للروسونيري، إلى جانب عمله الإداري.

مالديني قال لقناة الاتحاد الأوروبي "يويفا": "هناك سنوات قليلة منذ عام 1954 لم تتواجد بها عائلة مالديني كجزء من ميلان".

وتابع "مسيرتي بدأت منذ عام 1978 ولم تنته، الحقيقة أن هناك فردا من عائلة مالديني متواجد في ميلان منذ عام 1950".

بالعودة لنهائي نسخة 2005 الأوروبية واصل "هدفي في نهائي نسخة 2005 كان الأسرع والأكثر روعة أن تسجل في نهائي دوري أبطال، لكن الأكثر دراما هو أن لا شيء يمكن ضمانه ولا يتوقع وهذا ما يجعل الرياضية مميزة".

وأكمل "ما يجعلني أضحك أنني شاركت في 8 مباريات نهائية لدوري أبطال أوروبا، لكن الناس تتذكر فقط نهائي نسخة 2005، لقد ترك علامة مهمة".

وأردف "كنا المُفضلين للفوز ولعبنا أفضل من ليفربول وفي ظل زخمهم عادوا في النتيجة خلال 6 دقائق، ظللنا أخطر على مرماهم وعلينا قبول الواقع الأليم".

ليفربول عاد من تأخره أمام ميلان وتعادل بنتيجة 3-3، ثم فاز باللقب بركلات الترجيح.

وعن نهائي 2007 استطرد الحديث "أتذكر القليل من تلك المباراة، حصولي على مسكنات لخوض المباراة، أتذكر هدفي فيليبو إنزاجي وصافرة النهائي وقليلا من الاحتفالات".

الديافولو فازوا بنتيجة 2-1 في المباراة النهائية وتوج بلقبه السابع وقبل الأخير أوروبيا إذ فاز بلقب السوبر الأوروبي عام 2007.

وأتم "بعد 3 أيام من النهائي خضعت لعملية جراحية، كل مرة استيقظ بعدها اسأل إذا فزنا باللقب أم لا من أجل التأكد".

اقرأ أيضا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات