ايوان ليبيا

السبت , 16 نوفمبر 2019
تياجو سيلفا يهاجم ميسي: دائما ما يؤثر على الحكامإنتر: كونتي لم يتلق شخصيا أي خطاب تهديدرئيس الاتحاد الفرنسي: بنزيمة لن يلعب للمنتخب مجددابنزيمة يرد بقوة على رئيس الاتحاد الفرنسي: أنا وحدي من يقرر نهايتيتعليق عدل الوفاق على محاكمة سيف الإسلام القذافيمعطيات جديدة حول المقبرة الجماعية في العزيزيةالمؤقتة: تخريج 10 آلاف عضو جديد بهيئة الشرطةالسراج يُرسل وفدا إلى قطروصول سيارات كورية وأوروبية الى ميناء بنغازيصيانة 36 مشروعا ومؤسسة تعليمية بسرتبريكست وسوق العمل القوي يعيد العمال البولنديين إلى وطنهمأمين عام رابطة العالم الإسلامي يزور ولاية يوتا الأمريكية ويلتقي قيادات حكومية ودينية وفكرية | صورالجيش الصيني يؤكد نشر جنوده لتنظيف شوارع هونج كونجالزراعة الأمريكية تبحث خيارات توفير السكر في الأسواق بعد تضرر المحاصيلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 16 نوفمبر 2019نداء الجيش للمواطنين في صلاح الدينفحوى اتفاق سلامة مع الجانب المصري حول البرلمان الليبيحلقة نقاشية حول ليبيا بالولايات المتحدةحالة الطقس اليوم السبتماني: اعتبر نفسي محظوظا للعب بجوار صلاح وفيرمينو

أداء الإعلام الخليجي بين الداخل والخارج.. القضية الليبية نموذجاً ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
أداء الإعلام الخليجي بين الداخل والخارج.. القضية الليبية نموذجاً ... بقلم / محمد الامين
أداء الإعلام الخليجي بين الداخل والخارج.. القضية الليبية نموذجاً ... بقلم / محمد الامين

أداء الإعلام الخليجي بين الداخل والخارج.. القضية الليبية نموذجاً ... بقلم / محمد الامين

إعلام جزيرة العرب عيونه عمياء عمّا يدور في الداخل الخليجي، وبصره حادٌّ كزرقاء اليمامة في شأننا الليبي.. يا لَها من مفارقة محزنة..

الحديث عن الإعلام الخليجي والقضايا العربية لا يمكن أن يترك أحدا على الحياد.. فبقدر ما يتزلّف للحكام ويزيّن مساوئهم وينافق البطانات ويغالط شعوب بلدان هذه المنطقة في الداخل، بقدر ما تراه أهوج مندفعا يُرعد ويزبد ويحرض في قضايا الآخرين وخصوصا القضية الليبية..

هل يريدونها حربا لعقود من الزمن؟ هل يريدون هدم هذا البلد بشكل نهائي كي يقيم في الفوضى ويعود إلى العصر الحجري؟
إعلام الأشقاء في جزيرة العرب يتقرب إلى حكامه ويكذب على شعوبه بتزييف الوقائع على مدار الساعة، ويملأ ما بين فقرات برامجه بأخبار ليبيا كي يزرع الفتنة بين أبنائها ويسمّم أجواء المبادرات ومحاولات حقن الدماء في كل
آنٍ وحين، وكي يدعو رعاياه إلى الرضى والاستكانة والاعتبار من الشعب الليبي وما جرى له من مآسي!!..

..ليت إخواننا في الخليج يفهمون أننا لا نحتاج تحريضا ولا شحنا ولا تعبئة فنحن منقسمون متكارهون متباغضون بطبعنا ولا ينقصنا فتن ولا مفتّنون.. ليتهم يتركون الليبيين في حالهم وينصرفون إلى مصارحة شعوبهم ويصدقوا مع مجتمعاتهم..

..ليتهم يتوقفون على التحريض ويتركوننا نستفيد من تجارب غيرنا وغيرهم، ونعالج قضيتنا لوحدنا..

لا حاجة لنا بإعلامهم ولا بسلاحهم ولا بأموالهم التي دمرتنا وأججت أزمتنا وأسهمت في صنع المأساة منذ بداياتها..

..ليتهم يتركوننا نضمد جراحنا لوحدنا ويصمتوا، فنحن على يقين أنهم لن يقولوا خيرا، ليصمتوا وكفى..

التعليقات