ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
ترامب: رئاستي لأمريكا كلفتني مليارين إلى خمسة مليارات دولارالرئاسة اللبنانية تنفي ما يتردد من شائعات عن صحة الرئيس عوننائب وزير الدفاع السعودي يبحث التهديدات والقضايا الأمنية مع وزير الدفاع الأمريكيإمبراطور اليابان يعلن اعتلاء العرش خلال مراسم بالقصر الإمبراطوريبيان من القيادة العامة للجيشالمدعي العام العسكري بالوفاق يأمر بالقبض على هؤلاءالجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافيتوسعة محطة الركاب بمطار معيتيقة الدوليإعادة تشغيل مصنع المواد الموازنةاعتماد نتيجة الدور الثاني للشهادة الإعداديةقرار السراج بحصوص «جبر الضرر» ضمن اتفاق مصراتة وتاورغاءانطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبياترامب مستعد لخيار عسكري ضد تركيا "في حال احتاج الأمر"حزب الله اللبناني ينفي علاقته بمظاهرة للدراجات النارية وسط بيروتمؤتمر راموس: مورينيو؟ زيدان لا يخشى أي شيءمالك إنتر السابق: في الوقت الحالي ربما أردت التعاقد مع إبراهيموفيتشبالفيديو – أرسنال يفرط في المركز الثالث بخسارة مُحبطة أمام شيفيلدتعرف على أبرز الغائبين عن المرشحين للكرة الذهبية.. منهم من ظهر في جوائز الأفضلانتفاضة الجياع في لبنان واحتمالات التمدّد.. مخاطر تجاهل الحراك على المعادلة في الداخل والخارج.ترامب: عدد محدود من الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا

موقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبية

- كتب   -  
موقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبية
موقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبية

إيوان ليبيا - وكالات :

شارك مرشحا الرئاسة التونسية في دورتها الثانية المقررة غدًا (الأحد)، قيس سعيد ونبيل القروي، في مناظرة بثتها التلفزة التونسية، الجمعة، أجاب فيها الاثنان عن عديد الأسئلة تضمن إحداها الموقف من الأزمة الليبية.

وقال نبيل القروي في إجابته عن السؤال: «نحن شعب واحد في بلدين. ويجب أن يكون الحل ليبيًّا ليبيًّا بإعانة (بمساعدة) تونس والجزائر».

مستقبل واحد
وأضاف ردًّا على سؤال بشأن ما إذا كان سيتعامل مع الأطراف المتصارعة في ليبيا: «نتعامل مع كل الأطراف الليبية، ونحكي معهم بمساواة، ونحاول نعاون من أجل الحل بينهم». وتابع القروي: «مستقبلنا من مستقبل ليبيا، فنحن نصدِّر لهم المنتجات، والعمالة، والليبيون يستفيدون من تونس كذلك، وتلزمنا الجرأة للوصول إلى حلول».

من جانبه، قال قيس سعيد مجيبًا عن السؤال نفسه: «هناك شرعية دولية، وتونس ستكون عضوًا غير دائم بمجلس الأمن في يناير المقبل (للفترة من 2020 وحتى 2021)، وذلك للمرة الرابعة في تاريخها. المهم هو الاحتماء بالشرعية الدولية. وكما تعلمون، هناك استعداد لتنظيم مؤتمر في ألمانيا دون حضور الليبيين، وكأن الشعب الليبي غير معني. وهو أمر غير مقبول على الإطلاق لأن القضية قضية الشعب الليبي».

ارفعوا أيديكم عن الشعب الليبي
وعن دور تونس إزاء الملف الليبي، أضاف: «دور تونس هو الأساس. نقول: ارفعوا أيديكم عن الشعب الليبي، وذلك لمصلحة الجميع بما في ذلك الدول المتدخلة» موضحًا أن «الوضع المتأزم سيعود عليها (تلك الدول) بالوبال»، سواء في ملف الهجرة غير الشرعية أو عدم الاستقرار في شمال أفريقيا.

وتابع سعيد مجيبًا عن سؤال بشأن الموقف من الأطراف المتحاربة: «سأستقبل كل الأطراف حتى نضع حدًّا لهذا الوضع المتأزم، ولنمكن الشعب الليبي من تقرير مصيره بنفسه. ولتكون تونس أرض الحوار، لأن القضية تونسية وتهم التونسيين. والليبيون أشقاؤنا. ما يؤلمهم يؤلمنا وما يفرحهم يفرحنا».

التعليقات