ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
ترامب: رئاستي لأمريكا كلفتني مليارين إلى خمسة مليارات دولارالرئاسة اللبنانية تنفي ما يتردد من شائعات عن صحة الرئيس عوننائب وزير الدفاع السعودي يبحث التهديدات والقضايا الأمنية مع وزير الدفاع الأمريكيإمبراطور اليابان يعلن اعتلاء العرش خلال مراسم بالقصر الإمبراطوريبيان من القيادة العامة للجيشالمدعي العام العسكري بالوفاق يأمر بالقبض على هؤلاءالجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافيتوسعة محطة الركاب بمطار معيتيقة الدوليإعادة تشغيل مصنع المواد الموازنةاعتماد نتيجة الدور الثاني للشهادة الإعداديةقرار السراج بحصوص «جبر الضرر» ضمن اتفاق مصراتة وتاورغاءانطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبياترامب مستعد لخيار عسكري ضد تركيا "في حال احتاج الأمر"حزب الله اللبناني ينفي علاقته بمظاهرة للدراجات النارية وسط بيروتمؤتمر راموس: مورينيو؟ زيدان لا يخشى أي شيءمالك إنتر السابق: في الوقت الحالي ربما أردت التعاقد مع إبراهيموفيتشبالفيديو – أرسنال يفرط في المركز الثالث بخسارة مُحبطة أمام شيفيلدتعرف على أبرز الغائبين عن المرشحين للكرة الذهبية.. منهم من ظهر في جوائز الأفضلانتفاضة الجياع في لبنان واحتمالات التمدّد.. مخاطر تجاهل الحراك على المعادلة في الداخل والخارج.ترامب: عدد محدود من الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا

كازاخستان تتوقع تأجيل محادثات حول سوريا إلى الشهر المقبل

- كتب   -  
العدوان التركي على سوريا

رجح وزير الخارجية الكازاخي مختار تلاوبردي، اليوم السبت، تأجيل الاجتماع الدولي المقبل حول سوريا، المزمع عقده في العاصمة الكازاخية نورسلطان الشهر الجاري، قد يتم تأجيله حتى نوفمبر المقبل.
وقال تلاوبردي، في تصريحات نقلتها وكالة "تاس" الروسية اليوم: "لقد خططنا لعقد الاجتماع في أواخر الشهر الجاري ، لكنني لا أعرف الآن ما إذا كان سيتم عقده ، وقد يتم تأجيله إلى شهر نوفمبر المقبل".
وأضاف: "لم يتم تحديد مواعيد بعد ، لأنه كما ترون ، فإن الوضع في شمال سوريا يزداد تعقيدًا. الحوار بين الدول الضامنة أمر بالغ الأهمية ، وعليهم أن يقرروا ما يجب فعله الآن، نحن ننتظر منهم إبلاغنا بالموعد الذي تعتبره الأنسب".
وقال تلاوبردي ردًا على سؤال حول ما إذا كانت العملية العسكرية التركية في شمال سوريا قد تؤثر على عملية أستانة "التطورات في سوريا توضح أن عملية أستانة ما زالت ذات صلة ومناسبة. الدول المشاركة في الجهود المبذولة لحل الوضع في سوريا يجب أن تأتي إلى طاولة المفاوضات ومناقشة القضية مرة أخرى".
وعقد الاجتماع الدولي الثالث عشر حول سوريا في العاصمة الكازاخية يومي 1 و 2 أغسطس الماضي. وحضر الاجتماع وفود من الدول الضامنة (روسيا وإيران وتركيا) والحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة ومسئولون رفيعو المستوى من الأمم المتحدة، والأردن ولبنان والعراق بصفة مراقب. يذكر أن تركيا أطلقت العملية العسكرية"نبع السلام" مستهدفة شمال شرقي سوريا الأربعاء الماضي مبررة ذلك بالتصدي للإرهاب وإقامة منطقة آمنة لتوطين النازحين السوريين هناك.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات