ايوان ليبيا

الجمعة , 5 يونيو 2020
رئيس مجلس النواب عقيلة صالح يصل إلى القاهرةاستمرار الإغلاق الكامل لمدن الجنوب 10 أيام إضافيةبدأ إجراءات حجر 390 ليبيا عالقا في تركياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الخميس 4 يونيو (13 حالة جديدة)الرد الروسي على اتهامات واشنطن بـتأجيج النزاع الليبيتوفير التغطية المالية للحكومة الموقتةمولر: اللعب بدون جماهير؟ نشعر أننا نلعب في دوريات الهواةميلان يوضح تطورات إصابة إبراهيموفيتشأخبار سارة لجماهير مانشستر يونايتد.. راشفورد يعود للتدريبات بشكل طبيعيرسميا - وزير الرياضة الإيطالي يعلن مواعيد كأس إيطالياوزير الخارجية الكويتي: قدمنا 100 مليون دولار مساعدات إقليمية ودولية لمواجهة "كورونا"الجيش الليبي: إعادة التمركز خارج طرابلس شرط وقف إطلاق الناروزير العدل الأمريكي: جماعات أجنبية ومتطرفون يؤججون الانقسام في الاحتجاجاتمجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدىالرئاسي يصدر قرارا بتشكيل المجلس التسييري لترهونةوصول الاف الاطنان من غاز الطهي الى ميناء طرابلساتفاق بين السراج و أردوغان على التنقيب في المتوسطإجراء فحوصات للقادمين الى مصراتة من الجنوببيان للنائب العام بشأن المعتقلين الروسالاتحاد الأوروبي يدعو لوقف شامل لإطلاق النار في ليبيا

مؤتمر يمني مغربي مطلع 2020 لتعزيز العلاقات الثقافية والحضارية بين البلدين

- كتب   -  
لقاء السفير عز الدين الأصبحي وعبدالجليل الحجمري أمين سر أكاديمية المملكة المغربية

اتفق اليمن والمغرب على عقد مؤتمر مشترك حول العلاقات الثقافية المشتركة بين البلدين، مطلع العام المقبل، يركز على جوانب التاريخ واللغات القديمة وفنون العمارة والنقوش والموسيقى، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الثقافية والتعريف بالمشترك الثقافي الذي يؤكد وحدة الجذور وعمق الصلات بين الشعبين الشقيقين.
وقال سفير اليمن في الرباط، السفير عز الدين الأصبحي، عقب لقائه عبدالجليل الحجمري أمين سر أكاديمية المملكة المغربية، إن الاتفاق مع الأكاديمية المغربية يعد إنجازا حقيقيا كون هذه المؤسسة العلمية الرائدة هي الأبرز في تعزيز جسور التواصل الحضاري بين المغرب ومختلف ثقافات العالم، مشيرا إلى أن إعطاء الأكاديمية المغربية هذا الاهتمام باليمن وثقافته يعكس عمق المحبة والتعاون بين البلدين الشقيقين ومدى الاهتمام عالي المستوى بالإرث الحضاري اليمني.
وأكد سفير اليمن أن أكاديمية المملكة المغربية هي الصرح العلمي الأساسي الذي يقدم ثقافتنا في المنطقة كلها للعالم وتضم في مجلسها نخبة العالم من مفكرين وباحثين.
من جهته، أكد الدكتور عبد الجليل الحجمري أمين السر الدائم للأكاديمية المغربية، أن الاهتمام بالإرث الحضاري الثقافي لليمن هو تعزيز لعلاقات ثقافية وأخوية متميزة بين بلدين عريقين، مؤكدا استمرار دعم الأكاديمية لليمن من خلال مساندة الأبحاث العلمية والباحثين في مختلف المجالات التي تقدمها الأكاديمية لغويا وفكريا.
وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على البدء التحضير للمؤتمر المشترك على أن يكون مطلع العام المقبل، وأن يشمل تقديم المشترك الثقافي بين البلدين وأوجه التشابه والعوامل المشتركة عبر دراسات وقراءات للإكاديميين والباحثين للتعمق في الحضارتين لترسيخ و توطيد تلك القواسم المشتركة.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات