ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 فبراير 2020
مع ارتفاع الوفيات فى العالم .. هل تحول كورونا من فيروس مستجد إلى وباء؟الكويت توقف جميع الرحلات الجوية مع سنغافورة واليابان بسبب كوروناالجزائر تعلن عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوروناأمريكا تفرض عقوبات على 13 كيانا أجنبيا لدعمها برنامج الصواريخ الإيرانيشكوك حول إصابة 4 مشجعين لـ فالنسيا بـ فيروس كورونا بعد مباراة أتالانتاأبريو يكشف كيف أقنع جوارديولا باللعب في المكسيك: شعرت أنني حمار في انتظار تمريرتهفيديو في الجول – بيب جوارديولا ورحلة البحث عن مباراة من جانب واحدتقرير فرنسي: دورتموند يستهدف موهبة رينأسماء الضباط المعتقلين في طرابلس خلال يومينعقيلة صالح يزور أبو ظبيموقف النواب من المراقبة الأوروبية لحظر السلاح شرق المتوسطالبيان الأوروبي الأميركي لدعم المسار السياسي لحوار جنيفكواليس اجتماعات لجنة «5+5» العسكريةالبعثة الأممية: اجتماعات المسار السياسي ستبدأ بموعدهاموسكو: اجتماع فيينا غدا حول الملف النووي الإيراني فرصة لوقف التصعيدنائب رئيس مجلس الأمة الكويتي السابق ينعى الرئيس الأسبق حسنى مباركرئيس زيمبابوي: العقوبات الدولية وتذبذب المناخ تهدد بقاءنا.. ولم نتلق أي دعم خارجيارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60 شخصاتشيلسي وبايرن ميونيخ.. بين "المعاناة لبعض الوقت" و"عدم الخوف" على ملعب ستامفورد بريدجفان بيرسي: انضمام كافاني إلى يونايتد = 25 هدفا في الموسم

تحدّيات الإفراج عن المعتقلين السياسيين الليبيين

- كتب   -  
تحدّيات الإفراج عن المعتقلين السياسيين الليبيين
تحدّيات الإفراج عن المعتقلين السياسيين الليبيين

إيوان ليبيا - وكالات :

نشر معهد السلام الأمريكي الممول من الكونغرس تقريراً عن أوضاع المعتقلين السياسيين التابعين للنظام السابق في ليبيا والتصور القانوني للإفراج عنهم بالنظر إلى وضعهم القانوني والسياسي الحساس.

التقرير سلط الضوء على قضية الإفراج عن المحتجزين البارزين في بيئات النزاع وما بعد الصراع والبيئات الانتقالية، وما تواجهه هذه القضية الحساسة والمُعقّدة من عراقيل، كون إطلاق سراحهم سواءً بعد أن قضوا مدة عقوبتهم أو لتبرئتهم يُعتبر خطوة قد تؤدي إلى اندلاع العنف وعرقلة عمليات السلام والمصالحة في المجتمعات غير المستقرة.

وعلى الرغم من أن القوانين المحلية الليبية توفر إطارًا قويًا إلى حد ما لإجراءات ما قبل وما بعد الإفراج عن المعتقلين السياسيين، إلا أنها تفتقد بشكل جزئي للإجراءات الضامنة لعودة المُعتقلين بشكل آمن واندماجهم في المجتمع.

ولفت معهد السلام الأمريكي إلى أن قابلية تطبيق القانون الدولي والمعايير الدولية في ليبيا تُعدّ محدودة لأنها لا تنطبق في الغالب إلا على النزاعات الدولية بدلاً وليس تلك التي تحدث داخل الدول مثل ما يجري في ليبيا.

واقترح المعهد في تقريره مجموعة من برامج الإفراج الآمن وإعادة الإدماج التي يمكن أن تلجأ إليها السلطات الليبية للإفراج عن المعتقلين السياسيين، من بينها برنامج أفغانستان لإطلاق سراح مقاتلي الحزب الإسلامي، ونهج شراكة أيرلندا الشمالية المتعددة الوكالات لإطلاق سراح المعتقلين وإعادة إدماجهم في أعقاب اتفاق الجمعة الحزينة لعام 1998 ، وبرنامج “تيمور ليتشي” للمصالحة المجتمعية.

التعليقات