ايوان ليبيا

السبت , 25 يناير 2020
ميركل: النازحون من إدلب يقيمون في أماكن ومخيمات هشة غير قادرة على حمايتهم«الدفاع الأمريكية» تكشف: إصابة 34 عسكريا أمريكيا بارتجاج في الدماغ جراء الضربة الصاروخية الإيرانيةندوة «ملامح السرد الروائي في ليبيا» بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء المقبلمحاضرة حول تاريخ الدبلوماسية الليبية بطرابلسفوائد حمية الصيام المتقطعحوار مع قادة إرهابيو إدلب في جنوب طرابلسموعد قمة برازافيل حول ليبيااجتماع استثنائي لحكومة الوفاق برئاسة السراجفرنسا و الامارات يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيابوتين يدعو إلى قمة في مجلس الأمن حول ليبياشروط موافقة أوروبا على الحل السياسي للأزمة الليبيةمصير المرتزقة الأجانب المشاركين في حرب طرابلسرئيس «تسويق السياحة الثقافية»: «الفيتور» سوق يعشق المنتج الحضاري والأثريوفاة 8 أشخاص في إندونيسيا جراء احتساء كحول محلي الصنعفخفاخ: مفاوضات تشكيل الحكومة التونسية ستكون على قاعدة الأحزاب الداعمة لقيس سعيدسقوط 6 قتلى في إطلاق نار بولاية بادن - فورتمبرج الألمانيةكلوب: تراوري لا يُصدَق.. أحيانا لا يمكن إيقافهقرعة سهلة لـ ريال مدريد وبرشلونة في ثمن نهائي كأس ملك إسبانيامبابي: فات الآوان لأكون مثل ميسي"حلمّت وتستحق".. نانت يُكرم الراحل سالا بقميص خاص أمام بوردو

أنباء عن تأجيل مؤتمر برلين

- كتب   -  
أنباء عن تأجيل مؤتمر برلين
أنباء عن تأجيل مؤتمر برلين

إيوان ليبيا - وكالات :

تواردت أنباء لم  يتسنّ التأكد منها عن إرجاء مؤتمر برلين المُزمع عقده في نوفمبر القادم إلى النصف الثاني من شهر ديسمبر على الأقل، بسبب التقدّمات التي أحرزتها قوات الجيش على تخوم العاصمة، وتعنّت الإخوان المُسيطرين بزمام أمور المجلس الرئاسي ورفضهم الحوار مع القائد العام للجيش الوطني المُشير خليفة حفتر.

صحّة هذه الأنباء ستعني أن المشهد السياسي في ليبيا يمر بمرحلة مُراجعة الحسابات من قبل الأطراف الداخلية والخارجية، تماشياً مع مُتغيّرات الأوضاع على الأرض، كون فكرة المؤتمر جاءت بعد مرور نحو 5 أشهر من العمليات العسكرية التي أطلقها الجيش في العاصمة.

حرص برلين على  تعزيز فرص جمع الأطراف والوصول إلى نتائج إيجابية من خلال المؤتمر ظهر جلياً من خلال اللقاءات المُكثفة التي أجرتها السلطات الألمانية بالخصوص، إذ تسعى برلين لعدم الوقوع في أخطاء اجتماعي باريس وباليرمو.

ويبرز التساؤل حول فرص نجاح مؤتمر برلين خاصة أن ألمانيا امتنعت منذ بداية الأزمة في عام 2011 من التدخل في الصراع، وهو ما يجعلها وسيطا مقبولا بدرجة كبيرة من أطراف الصراع وكذلك من أغلب القوى الدولية والإقليمية.

التعليقات