ايوان ليبيا

الأحد , 20 أكتوبر 2019
بالفيديو - الهزيمة الأولى.. مايوركا يحبس ريال مدريد في جزيرتهكورتوا ينتقد تصرف أودريوزولاأهداف السبت الكروي - إثارة الدقائق الأخيرة وسقوط ريال مدريد وثلاثية برشلونةمدرب ليجانيس القريب من الإقالة: هل تريدوني أن أنتحر من الطابق العشرين؟عضو بالكونجرس: أردوغان قام بعمليته العسكرية بسوريا للتغطية على هزيمته في الانتخاباتتوسك: ننتظر رسالة تطالب بتمديد عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبيالسعودية تدرس إلغاء شرط "المَحْرم" للنساء القادمات لأداء العمرةجعجع: تكتل الجمهورية القوية طلب من وزرائه الاستقالة من الحكومة اللبنانيةصالح يدعو نظيره المصري لزيارة ليبياضبط 35 كيلو جراماً من الكوكاييناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسنتائج اجتماعات النواب الليبيين في القاهرةهيومن رايتس تدعو إلى تحقيق أممي في قصف الفرناجالسنيورة: القرار الرسمي في لبنان تهيمن عليه ميليشيات.. واستقالة الحكومة لن تغير شيئاقائد قوات سوريا الديموقراطية يتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليه ويلمح لـ"مؤامرة" برعاية واشنطنوزير المال اللبناني: الموافقة على الموازنة النهائية دون أي ضرائب جديدةحسن نصرالله: لانؤيد استقالة الحكومة الحالية لأن ذلك يعني أن لا حكومة ستتشكل قريباالجيش يرحب باجتماعات نواب البرلمان في القاهرةتوقيع مذكرة تفاهم بين أعيان مرزق والتبوفالفيردي: اللاعبون الكبار يجدون بعضهم في الملعب

حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهي

- كتب   -  
حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهي
حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهي

إيوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط التابعة للحكومة الموقتة، خير الله صالح، إن الشركة بالمنطقتين الشرقية والوسطى تعمل بشكل جيد، نافيا وجود عجز في إمدادت الوقود أو غاز الطهي.

وأضاف صالح، خلال مؤتمر صحفي في مدينة طبرق، أن الشركة «لم تتأثر بالانقسام السياسي الحاصل في ليبيا من العام 2014 م وما زالت جسما واحدا».

وفي 8 سبتمبر الجاري، صدر قرار يحمل ختم «المؤسسة الوطنية للنفط - بنغازي»، يقضي بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة البريقة برئاسة صالح، وجاء ذلك في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير صحفية عن «نقص إمدادات الوقود» الموجهة إلى المنطقة الشرقية.

ويوم الخميس الماضي، أصدرت المؤسسة الوطنية للنفط بيانا دانت فيه «المحاولات الرامية إلى تقسيم شركة البريقة»، واصفة الأنباء المتداولة بشأن عدم كفاية إمدادات الوقود إلى المنطقة الشرقية بـ«الادعاءات الباطلة والمغلوطة».

واتهم صالح، رئيس مؤسسة النفط، المهندس مصطفى صنع الله، بـ«محاولة تقسيم المؤسسة وإدارتها من خلال قراراته الفردية، دون الرجوع لبقية أعضاء مجلس إدارة المؤسسة».

وتابع: «صنع الله أعفاني من مهام عضو مجلس إدارة في شركة البريقة بسبب دعمي المناطق التي يسيطر عليها الجيش بالوقود والمحروقات، وهذا حق أصيل لكافة مؤسسات الدولة التي تقع في نطاق خدمتي وهي المنطقتان الشرقية والوسطى، ولدينا ما يكفينا من الوقود والغاز وكل الأمور على ما يرام».

وكانت المؤسسة أصدرت قرارا بإيقاف صالح عن العمل، وإحالته إلى مكتب المحامي العام لـ«النظر في مخالفات إدارية ومالية منسوبة إليه»، حسب بيان سابق على صفحتها بموقع التواصل «فيسبوك».

وأكد صالح تعرضه للتهديد بسبب «مواقفه الوطنية تجاه أبناء منطقته»، معقبا: «وهو (صنع الله) يدعوني للتحقيق والمقابلة في عدة أمور ليست لي علاقة بها في طرابلس، وخارج حدود سلطتي وصلاحياتي، وهو يعلم جيدا أن تهريب المحروقات بأنواعها موجود بالمنطقة الغربية، وليس لدينا أي تهريب للمحروقات بالمنطقة الشرقية».

ونفى صالح علم المسؤول عن شركة البريقة في المؤسسة، جاد الله العوكلي، بقرار إقالته، لافتا إلى انزعاج الأخير من «القرارات الفردية والارتجالية لصنع الله، وعقده اجتماعات (الجمعية العمومية) دون اكتمال النصاب، مما أربك عمل شركة البريقة بالمنطقتين الشرقية والوسطى، وخلق أزمة مفتعلة».

وأصدرت 7 دول أمس، وهي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وأميركا وتركيا والإمارات، بيانا مشتركا أكدوا فيه «دعمهم الكامل للمؤسسة الوطنية للنفط؛ بصفتها مؤسسة النفط الوحيدة المستقلة والشرعية والمحايدة في البلاد».

التعليقات