ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
ترامب: رئاستي لأمريكا كلفتني مليارين إلى خمسة مليارات دولارالرئاسة اللبنانية تنفي ما يتردد من شائعات عن صحة الرئيس عوننائب وزير الدفاع السعودي يبحث التهديدات والقضايا الأمنية مع وزير الدفاع الأمريكيإمبراطور اليابان يعلن اعتلاء العرش خلال مراسم بالقصر الإمبراطوريبيان من القيادة العامة للجيشالمدعي العام العسكري بالوفاق يأمر بالقبض على هؤلاءالجالية الليبية ببريطانيا تحيي ذكرى رحيل الزعيم معمر القذافيتوسعة محطة الركاب بمطار معيتيقة الدوليإعادة تشغيل مصنع المواد الموازنةاعتماد نتيجة الدور الثاني للشهادة الإعداديةقرار السراج بحصوص «جبر الضرر» ضمن اتفاق مصراتة وتاورغاءانطلاق أعمال مؤتمر تنسيق العمل الإنساني في ليبياترامب مستعد لخيار عسكري ضد تركيا "في حال احتاج الأمر"حزب الله اللبناني ينفي علاقته بمظاهرة للدراجات النارية وسط بيروتمؤتمر راموس: مورينيو؟ زيدان لا يخشى أي شيءمالك إنتر السابق: في الوقت الحالي ربما أردت التعاقد مع إبراهيموفيتشبالفيديو – أرسنال يفرط في المركز الثالث بخسارة مُحبطة أمام شيفيلدتعرف على أبرز الغائبين عن المرشحين للكرة الذهبية.. منهم من ظهر في جوائز الأفضلانتفاضة الجياع في لبنان واحتمالات التمدّد.. مخاطر تجاهل الحراك على المعادلة في الداخل والخارج.ترامب: عدد محدود من الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا

هنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صور

- كتب   -  
نينجشيا

هنا "نينجشيا".. حيث مرت قوافل العرب والمسلمين التجارية قبل نحو ألف عام، قادمين من صحراء العرب إلى صحراء المقاطعة التي تقع في قلب الصين تقريبًا، والتي تشق دربها حاليًا لإعادة إحياء طريق الحرير عبر مبادرة "الحزام والطريق"، كانت ممر العرب والمسلمين قديمًا إلى الأسواق الصينية، وصولاً إلى مهبطهم الأول في بلاد التنين بمدينة شيآن في محافظة شانشي، وحاليًا تسعى لكي تكون جسرًا للتواصل بين الصين والدول العربية.
حيث شهدت السنوات الماضية إقامة معرض الصين والدول العربية التجاري والاقتصادي، كان آخر نسخة قبل أسبوعين من الآن، في مدينة ينتشوان عاصمة المقاطعة، حيث تسعى لإقامة علاقات تجارية واقتصادية مع 10 دول عربية أبرزها مصر والإمارات والسعودية، في عدة مجالات تعاون تتنوع بين النفط والزراعة والتكنولوجيا الدقيقة، والمجوهرات، وحتى الطب الذي يجمع بين الطب الإسلامي لقومية الهوي المسلمة ذات الأغلبية في المقاطعة والذي يعود لأكثر من 1300 عام، والطب الصيني التقليدي القديم.
تشكل نينجشيا واحدة من مهد الحضارة القديمة للأمة الصينية، وتقول الوثائق القومية، أنه في العصر الحجري القديم ما قبل 30 ألف عام شهد هذا المكان ازدهارا للبشرية، وحديثًا تأسست كمنطقة ذاتية الحكم لقومية هوي فى عام 1958 وتبلغ مساحتها 66400 كيلومتر مربع، ويتبع لها 5 مدن على مستوى المنطقة، و22 محافظة (مدينة ومنطقة)، وفي نهاية عام 2018 بلغ إجمالي سكانها 6.8811 مليون نسمة (تمثل قومية هوي منهم نسبة 36.55%).
"بوابة الأهرام" كانت هناك، شاهدت وتابعت عن كثب ما يدور هناك من حركة تطور متسارعة تسعى لتنافس باقي المقاطعات الأخرى، تلك الحركة التي حولت نينغشيا من مقاطعة فقيرة إلى مقاطعة تنافس على حجز مساحة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي.
طفرة في الناتج المحلي الإجمالي

في عام 2018 حققت نينجشيا إنتاجًا إجماليًا قدره 370.72 مليار يوان بنمو قدره 7% على أساس سنوي، وبلغ الدخل المالي المحلي 44.443 مليار يوان محققًا نموًا قدره 8.2%، فيما بلغ إجمالي مبيعات التجزئة الاستهلاكية المجتمعية 93.576 مليار يوان، محققًا نموًا قدره 4.8%، وبلغ متوسط نصيب الفرد من الدخل المتاح 22400 يوان محققا نموا قدره 8.9%، بما في ذلك متوسط دخل الفرد المتاح في الحضر الذي بلغ 31895 يوان محققًا نموا قدره 8.2%، أما متوسط نصيب الفرد المتاح في الريف فقد بلغ 11708 يوان محققا نموا قدره 9%. طبائع العرب

تقع نينجشيا على ارتفاع 1100 متر تقريبا فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ متوسط درجة الحرارة بها 8 درجات مئوية، وتمتاز بمناخ معتدل طوال العام حيث لا تصاب بالصيف الحارق ولا الشتاء القارس، وتقع 4 مدن بها على ضفاف النهر الأصفر، أما طبائع سكانها فهي نفس طبائع العرب والمسلمين، فتجدهم أهل كرم يرحبون بالضيف ويقدمون له واجب الضيافة، ويمتازون بالوحدة الوطنية والالتزام الديني مع تعايش منسجم بين مختلف القوميات . بفضل الميزة المناخية، ومرور النهر الأصفر كشريان حياة وسط أراضيها، برزت الزراعة كأحد أهم روافد الاقتصاد في نينجشيا، لدرجة أنها باتت واحدة من 12 قاعدة لإنتاج الغذاء في الصين، وتتوفر على موارد مائية غنية حيث يبلغ إجمالي مياه النهر الأصفر السنوي القابل للاستغلال 4 مليارات متر مكعب، ويمثل قطاع إنتاج الحضض "ثمرة تشبه الطماطم ولونها كحجر العقيق"،  قطاعًا إنتاجيًا استراتيجيا، يوجه معظمه للتصدير وجزء منه للسوق المحلية، حيث تبلغ إجمالي مساحة زراعة الحضض في أحدى المناطق 1.5 مليون متر مربع، وله فوائد صحية وطبية متعددة يستخدم في العقاقير العشبية. صناعة لحوم الأغنام

كما يمثل السفح الشرقي لجبل خلان واحدة من المناطق الذهبية عالميا التي تلائم زراعة العنب، حيث تزرع تلك المنطقة قرابة 750 ألف متر مربع ملحق بها 86 مصنعا للنبيذ، فضلا عن كون نينغشيا أحد أهم مناطق إنتاج لحوم الأبقار والأغنام والحليب وهي الصناعة التي ورثوها عن أجدادهم العرب، وقد تم اختيارها طعاما في مناسبات كبرى مثل قمة شانجهاي للتعاون المنعقدة في مدينة تشينجداو 2018، وقمة البريكس المنعقدة بمدينة شيامن عام 2017، وقمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدنية هانجتشو عام 2016. معقل الأطعمة الإسلامية

تعتبر نينغشيا أكبر معقل للأطعمة الإسلامية، وقد شجعت الحكومة المحلية تلك الصناعة لتلبية احتياجات المسلمين في أنحاء الصين، فضلاً عن أن حجم السوق الاستهلاكية لها يقدر بقرابة 150 مليار دولار أمريكي، وتؤكد الأرقام أن أكثر من ملياري إنسان يستهلكون الأطعمة الإسلامية الحلال في العالم، من بينهم 1.5 مليار مسلم، وتتمتع نينغشيا بظروف فريدة وموارد جيدة لتنمية صناعة الأطعمة الحلال ومستلزمات المسلمين، باعتبارها المنطقة الذاتية الحكم الوحيدة لقومية هوي، وتعتبر إحدى المناطق الرعوية الخمس الكبرى في الصين، وتعتبر اللحوم الحلال من المنتجات المتخصصة في نينغشيا ومن الصناعات الست الرئيسية الاستراتيجية الكبرى التي تبذل جهودا في تطويرها. معبر الطاقة

تحتل المقاطعة المركز السادس في احتياطيات الفحم الحجري، ويبلغ إجمالي القدرة المركبة من الطاقة الكهربائية بنينجشيا 47.148 مليون وات، وتمثل الطاقة الجديدة المركبة نسبة 39% منها كما تتوفر على إمكانيات تطويرية هائلة، وتقع نينجشيا أيضا في "منطقة الحلق" لخط أنابيب نقل الغاز من غرب إلى شرق الصين، ويعبر أراضيها سنويا ما متوسطه 100 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي. البتروكيماويات

أما على صعيد صناعات الفحم الكيميائية فقد أصبحت شرق نينغشيا قاعدة للفحم الحجري والطاقة الحرارية والصناعات البتروكيماوية، وحقق مشروع تحويل الفحم إلى سوائل الذي هو الأكبر حجما عالميا من حيث التركيب بوحدة واحدة والذي تبلغ طاقته 4 ملاييـن طن، وفيما يتعلق بصناعة المعدات فقد تبلورت في نينغشيا 8 قطاعات متميزة تشمل ماكينات مناجم الفحم ومعدات الطاقة الجديدة وأدوات آلات التشغيل والعدادات، وتأسست بذلك سلسة انتاجية متكاملة نسبيا.

العصر الذهبي

الدكتور أحمد السعيد رئيس مؤسسة بيت الحكمة للصناعات الثقافية، كان شاهدًا على مشوار تدعيم العلاقات العربية الصينية، من خلال نينجشيا التي استضافت منصة معرض الصين والدول العربية، على مدار 4 دورات كل عامين، حيث تتبادل الدول العربية والصين منتجاتها الثقافية والتجارية المختلفة، كان أهمها نسخة 2017، حيث كانت مصر ضيف الشرف، وقامت أرض الكنانة بإقامة متحف ومعرض ثقافي مصري، وفعاليات ثقافية وعروض فنية ، موضحًا أنه قد تم على هامش المعرض توقيع العديد من الاتفاقيات في المجال الزراعي والتكنولوجي والتعاون في منطقة قناة السويس. وأضاف في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الحركة الثقافية العربية الصينية تشهد عصرها الذهبي حاليًا، وأن بيت الحكمة أحد العاملين في مجال التبادل الثقافي بين الصين والدول العربية منذ أكثر من 9 سنوات، وتم خلالهم إنجاز عدة خطوات مهمة أهمها أن الثقافة الصينية أصبحت حاضرة في مخيلة القارئ العربي من خلال الكتب والمسلسلات والأفلام الوثائقية، وأن دور النشر الصينية تشارك بفعالية في معارض الكتاب العربية، حيث كانت الصين ضيف شرف في معرض أبوظبي الدولي للكتاب العام الحالي والعام الماضي في معرض الجزائر الدولي للكتاب، وأن المشاركة العربية في معرض بكين الدلوي للكتاب تتزايد كل عام، وأن حجم التبادلات في مجال الترجمة وصلت إلى حجم غير مسبوق حيث تم نقل حقوق الترجمة للغة العربية لـ 1000 عمل، وأن بيت الحكمة قامت بترجمة 300 عمل أدبي منها. مصالح مشتركة

فيما أكد الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب المصرية، أن هناك تطورا نوعيا في نظرة الصين للتعاون مع الدول الأجنبية عامة أو العربية على وجه الخصوص، وهي البحث عن المصالح المشتركة وتحقيق مصلحة الشعوب الأخرى بما يتوافق مع مصالح الصين، مضيفًا أن حركة تبادل الترجمات بين الجانبين شهدت ازدهارا مؤخرًا في إطار مبادرة الحزام والطريق، أهم محطاتها نشر الترجمات إلى العربية في مكتبات الهيئة وأكثر من جامعة عربية، وأيضًا في أكثر 44 جامعة صينية، ما أدى لانتشار اللغة العربية في الصين، وانتشار الصينية في الدول العربية مثل مصر والإمارات والمغرب من خلال أقسام اللغة تدريس اللغة بالجامعات ومعاهد كونفشيوس. بينما أكد الدكتور خالد حنفي، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة العربية، أن نينغشيا شكلت جسر تواصل وعبور بين الصين والعرب قديمًا ومؤخرًا هي منطقة مهمة على طريق الحرير حيث تم الدمج فيها بين الثقافة الصينية التقليدية والثقافة الإسلامية. وأضاف حنفي تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام"، أن المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، يلعب دورا حيويا وبارزا على صعيد تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين العرب والصين في إطار "الحزام والطريق" التي من شأنها تساعد على استبدال الصراعات بالاستقرار، والركود بالتعاون، والحواجز بالربط والتفاعل الإيجابي، لتتحد شعوب المنطقة بسبب رؤيتها المشتركة في التنمية. ركن مهم

وختم حديثه بان العلاقات العربية الصينية، تمثل ركنا مهما في العلاقات الدولية، حيث أظهرت نتائج أحدث بيانات مصلحة الجمارك الصينية، أن التبادلات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين، شهدت زيادة مطردة خلال عام 2018، فقد وصل حجم التجارة الثنائية إلى ما يزيد على 197.7 مليار دولار أمريكي عام 2018، متجاوزا إجمالي حجم التجارة بين الجانبين في عام 2017 الذي سجل 191.3 مليار دولار أمريكي.

نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا
نينجشيا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات