ايوان ليبيا

الأحد , 20 أكتوبر 2019
بالفيديو - الهزيمة الأولى.. مايوركا يحبس ريال مدريد في جزيرتهكورتوا ينتقد تصرف أودريوزولاأهداف السبت الكروي - إثارة الدقائق الأخيرة وسقوط ريال مدريد وثلاثية برشلونةمدرب ليجانيس القريب من الإقالة: هل تريدوني أن أنتحر من الطابق العشرين؟عضو بالكونجرس: أردوغان قام بعمليته العسكرية بسوريا للتغطية على هزيمته في الانتخاباتتوسك: ننتظر رسالة تطالب بتمديد عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبيالسعودية تدرس إلغاء شرط "المَحْرم" للنساء القادمات لأداء العمرةجعجع: تكتل الجمهورية القوية طلب من وزرائه الاستقالة من الحكومة اللبنانيةصالح يدعو نظيره المصري لزيارة ليبياضبط 35 كيلو جراماً من الكوكاييناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسنتائج اجتماعات النواب الليبيين في القاهرةهيومن رايتس تدعو إلى تحقيق أممي في قصف الفرناجالسنيورة: القرار الرسمي في لبنان تهيمن عليه ميليشيات.. واستقالة الحكومة لن تغير شيئاقائد قوات سوريا الديموقراطية يتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليه ويلمح لـ"مؤامرة" برعاية واشنطنوزير المال اللبناني: الموافقة على الموازنة النهائية دون أي ضرائب جديدةحسن نصرالله: لانؤيد استقالة الحكومة الحالية لأن ذلك يعني أن لا حكومة ستتشكل قريباالجيش يرحب باجتماعات نواب البرلمان في القاهرةتوقيع مذكرة تفاهم بين أعيان مرزق والتبوفالفيردي: اللاعبون الكبار يجدون بعضهم في الملعب

لماذا لن يحارب ترامب إيران من أجل السعودية؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
لماذا لن يحارب ترامب إيران من أجل السعودية؟ ... بقلم / محمد الامين
لماذا لن يحارب ترامب إيران من أجل السعودية؟ ... بقلم / محمد الامين

لماذا لن يحارب ترامب إيران من أجل السعودية؟ ... بقلم / محمد الامين

ترامب لن يحارب إيران من أجل عيون السعودية.. ولن يحاربها من أجل عيون أي عربي.. ولن يحاربها حتى من اجل إسرائيل منفردا.. هذه حقائق يتجاهلها الساذجون حين يعتقدون ان ترامب مجرد غبيّ مندفع، ويتجاهلون أنه خبير في الابتزاز وفنّ انتزاع الاموال من الحلفاء المرتعشين.. أو حين يتوهمون أن الولايات المتحدة الأمريكية بلدٌ دون مؤسسات، يتحرك بالعواطف ويغترّ بالقوة.. الأمريكيون تعرضوا إلى هزات وتجرعوا مرارة الخسائر في العراق وأفغانستان،، صحيح أنهم قد احتلّوا البلدين، لكنهم دفعوا تريليونات الدولارات وآلاف الجنود ليجدوا انفسهم يتفاوضون مع أعدائهم بعد أعوام من الحروب..

ما يشغل ترامب وإدارته ليس صراخ حلفائه السعوديين أو مغالطات نتانياهو، بل كيفية استدراج أطراف دولية لمشاركته في حرب يدرك تعقيداتها وصعوبتها.. الحرب على إيران تعني ببساطة حرباً مع حزب الله اللبناني، ومع أكثر من نصف العراق، وجزء من اليمن ومع جزء من السوريين وجزء من السعودية والبحرين.. الحرب ضدّ إيران يدرك ترامب أنها ليست فسحة لأن الأمريكيين موجودين بجيوشهم وقواتهم وطيرانهم في سورية منذ أعوام، وسمح لهم هذا التواجد بفهم مدى عسر المهمة.. وأدركوا أن الحرب ضد إيران سوف تجلب نكسة مُذِلّة غير مسبوقة في تاريخ العمّ سام.. ففي إيران سيجتمع أعداء ترامب من كل حدبٍ وصوب بتأييد روسي وصيني وأوروبي.. فلا يهمّ أن يكون الدعم عسكريا أو لوجستيا، فالأهم هو أن هذه الأطراف الدولية سوف تكون معارضة لمحاربة طهران، وبالتالي ستضمن فشل أية محاولة أمريكية لبناء جبهة مؤيدة لحرب محتملة في الخليج، فضلا عن تشكيل تحالف عسكري..

هل كان على السعودية تقييم علاقاتها مع ترامب قبل أن تستصرخه للدفاع عنها؟ وهل كان عليها أن تقيّم وجودها في اليمن وتتعامل بواقعية وشفافية مع الوضع هناك، وخصوصا مستقبل حربها ضد هذا البلد المجاور قبل أن تفاجئها تطورات الحرب بما لم يكن يدور في أسوأ الكوابيس؟ طبعا كان عليها ذلك.. لكن هل ستجرؤ عليه؟ وهل ستجازف بالاعتراف بفشل سياساتها وعبثية اتّكالها على سمسار مثل ترامب، وركونها إلى صديق متلوّن؟!![ ياخبر اليوم بفلوس....]..

وللحديث بقية.

التعليقات