ايوان ليبيا

الخميس , 14 نوفمبر 2019
"توسك" يحذّر بريطانيا بأن نفوذها الدولي سيتراجع بعد بريكستمقتل 4 فلسطينيين في غارات إسرائيلية وسط قطاع غزة يرفع الحصيلة لـ 30 شهيداوزير الخارجية الأمريكي يهنئ رئيسة بوليفيا الانتقاليةمغني الأوبرا الإيطالي بوتشيلي ينضم لليونسكو لمساعدة الأطفال المتضررين من الحربليبيون .. خطرها على المحاكمات السياسية ... بقلم الدكتور / عبدالله عثمان عبداللهتقرير: ميلان يسعى لعودة أنشيلوتيسانتوس: رونالدو سيشارك أمام لوكسمبورج وليتوانياإبراهيموفيتش: شكرا لوس أنجلوس جالاكسي.. الآن عودوا لمشاهدة البيسبولإيقاف قائد فرانكفورت 7 مباريات بعد الاعتداء على مدرب فرايبورجقتيل و6 جرحى في إندونيسيا إثر هجوم انتحاري استهدف مقرا للشرطةترامب: أمريكا تركت قوات في سوريا فقط لتأمين النفطلقاء أردوغان وترامب.. قمة الفرص الضائعة«فيسبوك» تحذف 3.2 مليار حساب مزيف وملايين المنشورات عن إساءة معاملة الأطفالحفتر يأمر بتحمل تكاليـف علاج فتاة ليبية بألمانيامشاركة ليبية في ندوة حول خطاب الكراهية بالقاهرةهجوم جوي على قاعدة القرضابيةحقيقة توقف رحلات الافريقية من وإلى الإسكندرية بمطار مصراتةالاعلان عن بداية العام الدراسي بشكل فعليحظر دخول الأجانب إلى ليبيا إلا بعد الحصول على تأشيرةليون: يونايتد يمتلك أولوية ضم ديباي حال وصول أي عروض له

الرئيس القبرصي: تركيا تقوض جهود إحياء السلام

- كتب   -  
الرئيس القبرصي

قال الرئيس القبرصى، نيكوس اناستاسيادس، الثلاثاء، إن تركيا تقوض جهود إحياء محادثات السلام التى تهدف لحل الانقسام العرقى المستمر منذ عقود فى بلاده.
وأوضح الرئيس القبرصى، فى تصريحات له أوردتها شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية، أن "هاجس تركيا لنشر جنود والتدخل العسكرى ومد السيطرة على جميع مناطق قبرص تحت أى اتفاق سلام أمر يزعج القبارصة اليونانيين، ويقلل من احتمالات التوصل إلى اتفاق سلام".
وانتقد اناستاسيادس رغبة أنقرة فى منح القبارصة الأتراك التكافؤ فى عملية صنع القرار داخل حكومة فيدرالية، قائلاً، إن ذلك "سيُمكِّن مجتمع الأقلية من تحديد السياسة واتخاذ القرارات"، معبراً عن عدم رضائه عن محاولة أنقرة "فرض" إرادتها بالتدخل فى شئونهم الداخلية.
وكان الرئيس القبرصى أدان مؤخراً الاستفزازات التركية فى فاماجوستا التى تحتلها تركيا وفى المنطقة الاقتصادية الخالصة لجمهورية قبرص.
وقال أناستاسيادس، إن تلك الاستفزازات لن تبقى دون إجابة، مؤكدا أن الحكومة ستبذل قصارى جهدها لحماية المدينة. وأضاف الرئيس القبرصى، أن الهدف خلال الأيام القليلة المقبلة هو عدم ترك استفزازات تركيا بلا إجابة. يشار إلى أنه تم تقسيم جمهورية قبرص منذ عام 1974، عندما قامت القوات التركية بغزو واحتلال الثلث الشمالى للجزيرة وتجاهلت تركيا العديد من قرارات الأمم المتحدة التى تدعو إلى انسحاب القوات التركية، واحترام وحدة أراضى جمهورية قبرص وسيادتها، حيث فشلت جولات متكررة من محادثات السلام التى تقودها الأمم المتحدة حتى الآن فى تحقيق نتائج. كانت الجولة الأخيرة من المفاوضات قد انتهت فى صيف عام 2017 فى منتجع كران مونتانا السويسرى دون التوصل إلى حل.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات