ايوان ليبيا

الأحد , 20 أكتوبر 2019
بالفيديو - الهزيمة الأولى.. مايوركا يحبس ريال مدريد في جزيرتهكورتوا ينتقد تصرف أودريوزولاأهداف السبت الكروي - إثارة الدقائق الأخيرة وسقوط ريال مدريد وثلاثية برشلونةمدرب ليجانيس القريب من الإقالة: هل تريدوني أن أنتحر من الطابق العشرين؟عضو بالكونجرس: أردوغان قام بعمليته العسكرية بسوريا للتغطية على هزيمته في الانتخاباتتوسك: ننتظر رسالة تطالب بتمديد عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبيالسعودية تدرس إلغاء شرط "المَحْرم" للنساء القادمات لأداء العمرةجعجع: تكتل الجمهورية القوية طلب من وزرائه الاستقالة من الحكومة اللبنانيةصالح يدعو نظيره المصري لزيارة ليبياضبط 35 كيلو جراماً من الكوكاييناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسنتائج اجتماعات النواب الليبيين في القاهرةهيومن رايتس تدعو إلى تحقيق أممي في قصف الفرناجالسنيورة: القرار الرسمي في لبنان تهيمن عليه ميليشيات.. واستقالة الحكومة لن تغير شيئاقائد قوات سوريا الديموقراطية يتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليه ويلمح لـ"مؤامرة" برعاية واشنطنوزير المال اللبناني: الموافقة على الموازنة النهائية دون أي ضرائب جديدةحسن نصرالله: لانؤيد استقالة الحكومة الحالية لأن ذلك يعني أن لا حكومة ستتشكل قريباالجيش يرحب باجتماعات نواب البرلمان في القاهرةتوقيع مذكرة تفاهم بين أعيان مرزق والتبوفالفيردي: اللاعبون الكبار يجدون بعضهم في الملعب

توقعات بنمو الاقتصاد الليبي 5% العام الجاري

- كتب   -  
توقعات بنمو الاقتصاد الليبي 5% العام الجاري
توقعات بنمو الاقتصاد الليبي 5% العام الجاري

إيوان ليبيا - وكالات :

توقع صندوق النقد العربي ارتفاع النمو الاقتصادي في ليبيا إلى 8% في العام 2020 إذا تحسنت الأوضاع الداخلية، في حين توقع نموًّا بحدود 5% في العام الجاري، في ظل جهود مؤسسة النفط الوطنية لإعادة افتتاح الحقول النفطية.

ووصف التقرير الصادر في أبريل الماضي، الإيرادات النفطية بأنها المحفز الرئيسي للنمو الاقتصادي، إذ تمول 90% من إجمالي الإيرادات الموازنة العامة. لكنه أشار إلى أن «التنبؤ بمستويات النمو الاقتصادي يعتمد بشكل كبير على تطورات أسعار وإنتاج النفط الخام إضافة إلى التطورات الداخلية».

وعلى صعيد الموازنة العامة (الترتيبات المالية) للعام الحالي توقع التقرير «ارتفاع مستوى النفقات إلى 42 مليار دينار، مقابل 31 مليار دينار للنفقات المسجلة في العام 2018، في ظل التوقعات بارتفاع الإيرادات النفطية خلال العام الجاري إلى 22.5 مليار دينار بما يعكس توقعات الحكومة بحدوث تعافٍ نسبي لإنتاج النفط والأثر المتوقع للإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها الحكومة».

وأشار التقرير إلى أن «الموازنة يغلب عليها هيمنة بند الأجور التي تمثل ما يقرب من 50 % من إجمالي النفقات. بذلك يقدر العجز في الموازنة بنحو 19 مليار دينار سيتم تمويلها عبر الاقتراض من البنك المركزي»، منوهًا إلى احتمال تعرض المالية العامة لتحديات تراجع أسعار النفط، فضلًا عن انخفاض إنتاج ليبيا من الخام.

التعليقات