ايوان ليبيا

الأثنين , 1 يونيو 2020
ماليزيا تسجل 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. ولا وفيات لليوم العاشر على التواليإسبانيا تعلن عدم تسجيل أي حالة وفاة و71 حالة إصابة جديدة بكورونامدير منظمة الصحة العالمية: نرغب في استمرار التعاون مع الولايات المتحدةإيطاليا: 60 وفاة جديدة بفيروس كورونا ترفع إجمالى الوفيات إلى 33475 حالةإدانة فلسطينية لمخطط الاحتلال الإسرائيلي لهدم 200 منشأة في القدسالجيش الليبي يستعيد السيطرة على مدينة الأصابعة غرب ليبياإيران تعلن عن ثلاثة آلاف إصابة جديدة بكورونا في أعلى ارتفاع منذ شهرينالمدارس البريطانية تستقبل التلاميذ من جديد وسط انتقادات شديدةكلوب: سنكون في قمة اللياقة البدنية عند مواجهة إيفرتونكلوب: هدف أوكوشا ضد كان هو الأفضل في تاريخ الكرة الألمانيةالنيجيري مستمر في أولد ترافورد.. مانشستر يونايتد يعلن تمديد إعارة إيجالوكلوب يتحدث في ذكرى التتويج بدوري الأبطالشحنة امدادات طبية من منظمة الصحة العالمية إلى سبهاالمركز الليبي - الكوري يبدأ بتصنيع الكماماتالجيش الوطني يُعلن اعادة السيطرة على الأصابعةالترتيب الليبي في مؤشر حقوق الطفلحالة الطقس اليوم الاثنينليبيا البلد الذى يدمر ... بقلم / محمد الامين هجانأسوأ الولايات الأسترالية تضررا بفيروس كورونا تخفف من قيودهامسيرات وقطع للطرق في مناطق لبنانية متعددة احتجاجا على التدهور الاقتصادي

دورتموند وبرشلونة.. معركة السيطرة

- كتب   -  
برشلونة
دائما ممتعة ومنتظرة تلك المباريات التي يتواجه فيها فريقان ينتهجان فلسفة هجومية، وعندما يلعب بوروسيا دورتموند وبرشلونة فإن معركة حامية الوطيس سيشهدها وسط الملعب نظرا لسعي كل ناد للهيمنة على المستطيل الأخضر.

لأول مرة يقف الناديان الكبيران وجها لوجه في دوري أبطال أوروبا، وما يزيد المباراة المرتقبة لهيبا هو أن مجموعتهما في البطولة القارية تضم عملاقا آخر، أحد المتوجين السابقين، إنتر ميلان، الذي ظهر بوجه مغاير تماما في الموسم الحالي مع مدربه الجديد أنطونيو كونتي.

لذلك يسعى كل منهما للظفر بانتصار مبكر يمنحه أسبقية في هذه المجموعة الحديدية التي سيتأهل منها فريقان فقط إلى الدور ثمن النهائي، وبالنسبة لبرشلونة، قد يكون التعادل مرضيا حين يتحقق في ملعب مرعب مثل سيجنال إدونا بارك.

عودة الساحر

الخبر الأفضل بالنسبة لإرنستو فالفيردي والأسوأ بالنسبة للوسيان فافر هو أن الأيقونة ليونيل ميسي قد يحمل شارة قيادة برشلونة في المباراة، قد يظهر لأول مرة هذا الموسم بعدما تعافيه من إصابة حرمت النادي الكاتالوني من خدماته في الجولات الأربع الأولى من الليجا.

وهو ما يمنح فالفيردي خيارات عديدة خاصة مع العودة القوية لمهاجمه لويس سواريز، الذي تعافى من إصابة أيضا. سجل لاعب أوروجواي هدفين رغم مشاركته كبديل يوم السبت في سحق بلاوجرانا لنادي فالنسيا بنتيجة 5-2 في قلعة كامب نو.

Image result for suarez valencia

إذا دفع فالفيردي بميسي وسواريز منذ البداية، وهو أمر متوقع نظرا لصعوبة المواجهة التي تتطلب أسلحة ثقيلة، فسيضطر للتضحية بلاعبين من الثلاثة الذين بدأوا مباراة فالنسيا، كارلس بيريز وأنطوان جريزمان وأنسو فاتي.

على الجانب الآخر، يعول فافر على هجومه الساحق الأفضل في الدوري الألماني والذي سجل 13 هدفا في 4 مباريات، القائد ماركو رويس يلعب في مركز صانع الألعاب يجاوره يمينا الإنجليزي الموهوب جيدون سانشو ويسارا جوليان براندت، ورأس الحربة هو اللاعب الأسبق لبرشلونة، باكو ألكاسير.

ثاني هدافي بوندزليجا في الموسم الماضي، اللاعب الذي عانى من ملازمة دكة البدلاء على مدار موسمين في برشلونة.

Image result for alcacer barcelona

ومثلما يدخل برشلونة المباراة وهو في حالة فنية طيبة بعد ضرب فالنسيا، دورتموند أيضا منتشي بعد سحقه لضيفه باير ليفركوزن بنتيجة 4-صفر يوم السبت. مباراة أحرز فيها ألكاسير هدفا وزار رويس الشباك مرتين.

ما يقلق فالفيردي هو كيف سيتعامل مع هذا الهجوم الساحق لأسود فستيفاليا، خاصة أن دفاع برشلونة لا يعيش أفضل أوقاته، استقبل هدفين أمام فالنسيا، ومثلهما ضد أوساسونا، ومثلهما ضد ريال بيتيس، فكيف سيتعامل مع ترسانة رويس ورفاقه؟

أهداف غزيرة؟

تشير المعطيات إلى أن الأهداف ستكون حاضرة وبقوة في المباراة التي يتواجه فيها خطان هجوميان ساحقان، إذا كان دورتموند صاحب أفضل هجوم في ألمانيا، فالأمر نفسه بالنسبة لبرشلونة الذي أحرز 12 هدفا في حملة دفاعه عن لقب الدوري.

لاحظ أن الـ12 هدفا سجلها الفريق وهو يفتقد لنجمه الأول، ميسي.

Image result for messi

ليست الأهداف وحدها مقياسا لقوة دورتموند وبرشلونة، بل عدد تسديدات كل ناد تشير أيضا إلى قدرتهما الخارقة على تدمير أي دفاع.

فبرشلونة يسدد كل مباراة 14 مرة على مرمى منافسه في المتوسط، مقابل 14.5 لدورتموند.

الأهداف آتية والفرص كثيرة والإثارة حاضرة، لكن الصراع الأشرس سيكون في وسط الملعب.

بين فريق يستحوذ على الكرة في المتوسط بنسبة 65.4% (برشلونة) وآخر يستحوذ بنسبة 61.4%، ستكون مهمة لاعبي كل ناد صعبة جدا أمام ناد يجيد حيازة الكرة والضغط لاستخلاصها.

يبدأ دوري الأبطال بليلة استثنائية تعد بالكثير بين ناديين تواجها من قبل مرة واحدة، كانت في كأس السوبر الأوروبية لموسم 1997-1998، وقتها تعادلا في ألمانيا بهدف لمثله وفاز برشلونة في ميدانه بهدفين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات