ايوان ليبيا

الأحد , 20 أكتوبر 2019
بالفيديو - الهزيمة الأولى.. مايوركا يحبس ريال مدريد في جزيرتهكورتوا ينتقد تصرف أودريوزولاأهداف السبت الكروي - إثارة الدقائق الأخيرة وسقوط ريال مدريد وثلاثية برشلونةمدرب ليجانيس القريب من الإقالة: هل تريدوني أن أنتحر من الطابق العشرين؟عضو بالكونجرس: أردوغان قام بعمليته العسكرية بسوريا للتغطية على هزيمته في الانتخاباتتوسك: ننتظر رسالة تطالب بتمديد عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبيالسعودية تدرس إلغاء شرط "المَحْرم" للنساء القادمات لأداء العمرةجعجع: تكتل الجمهورية القوية طلب من وزرائه الاستقالة من الحكومة اللبنانيةصالح يدعو نظيره المصري لزيارة ليبياضبط 35 كيلو جراماً من الكوكاييناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسنتائج اجتماعات النواب الليبيين في القاهرةهيومن رايتس تدعو إلى تحقيق أممي في قصف الفرناجالسنيورة: القرار الرسمي في لبنان تهيمن عليه ميليشيات.. واستقالة الحكومة لن تغير شيئاقائد قوات سوريا الديموقراطية يتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليه ويلمح لـ"مؤامرة" برعاية واشنطنوزير المال اللبناني: الموافقة على الموازنة النهائية دون أي ضرائب جديدةحسن نصرالله: لانؤيد استقالة الحكومة الحالية لأن ذلك يعني أن لا حكومة ستتشكل قريباالجيش يرحب باجتماعات نواب البرلمان في القاهرةتوقيع مذكرة تفاهم بين أعيان مرزق والتبوفالفيردي: اللاعبون الكبار يجدون بعضهم في الملعب

رونالدو باكيا: أصبحت رقم 1 وحصدت الكثير من الألقاب ووالدي لم يشاهد ذلك

- كتب   -  
رونالدو
انهمرت الدموع من أعين كريستيانو رونالدو حينما شاهد مقطع فيديو يخص والده الذي توفي وهو في سن صغيرة ولم تسنح الفرصة له ليشاهد ابنه يتلألأ في سماء كرة القدم ويحصد الألقاب الجماعية والفردية.

النجم البرتغالي أجرى حوارا مع التلفزيون البريطاني وبرنامج Good Morning Britain مع الإعلامي الشهير بيرس مورجان. القناة نقلت أجزاء من الحوار على أن يتم بثه كاملا يوم الثلاثاء.

وإليكم أبزر ما قاله النجم البرتغالي:

تم عرض مقطع فيديو لوالد رونالدو، ليبكي النجم البرتغالي بشدة وهو يمسح دموع.

ثم رد رونالدو باكيا: "لم أر الفيديو قط، آسف لأنني أبكي".

وواصل "أن أكون رقم 1 وهو لا يرى أي شيء ولا الجوائز التي أتسلمها، أن يرى ما حققته".

وأكمل "لا لم يشاهدني، عائلتي تشاهد ووالدتي وإخوتي وابني الكبير، لكن والدي لم ير أي شيء".

والد رونالدو، خوسيه دينيس أفيرو توفي وهو في الـ51 من عمره بسبب مرض في الكبد عام 2005، ولم تسنح له الفرصة لمشاهدة ابنه وهو يتألق مع مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد وحاليا يوفنتوس.

النجم البرتغالي انضم إلى مانشستر يونايتد عام 2003، وحصد لقب كأس الاتحاد الإنجليزي في موسم 2003-2004 مع الفريق، ثم كأس الرابطة في الموسم التالي، لكن بداية اللمعان الحقيقي في سماء إنجلترا وأوروبا كانت من 2006-2007 حينما حصد 3 ألقاب دوري على التوالي ولقب كأس رابطة ودرع خيرية ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

وحصد مع ريال مدريد 15 لقبا من بينها 4 بطولات دوري أبطال أوروبا و3 بطولات كأس عالم للأندية، ثم حصد مع يوفنتوس في موسم وحيد كامل حتى الآن لقبين.

على الصعيد الفردي حصد رونالدو جائزة الكرة الذهبية 5 مرات وأفضل لاعب في العام من الفيفا مرة وأفضل لاعب من رابطة اللاعبين المحترفين الدولية من الفيفا مرة وأفضل لاعب من الفيفا بعد انفصال الجائزة عن الكرة الذهبية مرتين، وأفضل لاعب في أوروبا 3 مرات.

مورجان سأل رونالدو عن قضية الاغتصاب التي اتهم فيها قبل أن يتم اسقاط التهمة في وقت سابق.

وقال نجم يوفنتوس: "لعبوا بسمعتك، والأمر صعب، لدي صديقة وعائلة وأطفال، حينما يتلاعبون بصدقك فهو أمر سيء وصعب".

وواصل "أتذكر أنني كنت في أحد الأيام في غرفة معيشتي بالمنزل مع صديقتي، نشاهد التلفاز ونتابع الأخبار، وهم يتحدثون عن كريستيانو رونالدو وكل تلك الأشياء".

وأكمل "سمعت أحد أبنائي يأتي، وقمت بتغيير القناة لأنني شعرت بالإحراج، لكيلا يرى كريستيانو جونيور أحد يتحدث بالسوء عن والده".

وأتم "يتحدثون عن قضية سيئة للغاية، جعلني ذلك أشعر بشعور سيء لكي أكون صادقا".

واتهم رونالدو في سبتمبر الماضي بأنه اعتدى جنسيا على كاثرين مايورجا في فندق بمدينة لاس فيجاس في شهر يونيو عام 2009.

وكانت أحد الوثائق التي سُربت من قبل دير شبيجل أن مايورجا قامت بعمل بلاغ بعد الواقعة مباشرة، إلا أنها قامت بتسوية الأمر مع محامي رونالدو بعد الحصول على مقابل مالي، قبل أن تعود مايورجا لتفجر القضية في سبتمبر الماضي ويُفتح التحقيق من جديد من قبل شرطة لوس أنجلوس.

قبل أن يعلن مكتب المدعي العام بمقاطعة كلارك الأمريكية عن رفضه لمقاضاة رونالدو بشأن التهم الموجهة إليه، وذلك لعدم كفاية الأدلة.

ورغم رفض مكتب المدعي العام مقاضاة رونالدو إلا أن القضية لا تزال مفتوحة ولم تحفظ بعد.

اقرأ أيضا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات