ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
الاتحاد الأوروبي: بريطانيا تتجه نحو خروج دون اتفاقترامب يصدر تعليماته لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيرانمتحدث وزارة الدفاع السعودية: لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب بالمنطقةمشاركة روسية بالإجتماع الدولي بشأن ليبيا في برلينلقاء بين ماكرون وكونتي في روما حول ليبياموقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبيةاجتماع دولي غير معلن حول ليبياتفاصيل الضربات الجوية للجيش على طرابلس ومصراتةجرحى مسلحي الوفاق يعتصمون في تونسإيقاف مطار الأبرق عن العمل بعد يوم واحد من إفتتاحهكيف يتغلب جوارديولا على غياب لابورت وستونز؟ ووكر وفيرناندينيو وإعادة استنساخ مارتينيزرونالدو يروي حين تنكر في زي نجم روك ليذهب إلى ديسكورقم قياسي جديد ينتظر أنسو فاتيسولشاير: خوض مباراتين على النجيل الصناعي يصعب مهمتنا في الدوري الأوروبيتفجير انتحاري شرقي أفغانستانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019قوة حماية طرابلس تدعو إلى الحواراجتماع وزاري بشأن ليبيا الأسبوع المقبلالمطالبة بوقف صفقة الماراثون وتوتالغارات عنيفة على مخازن أسلحة تابعة لقوات الوفاق

أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش

- كتب   -  
أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش
أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش

إيوان ليبيا - وكالات :

علق مستشار القوات المسلحة السابق، رمزي الرميح، على القرار الذي أصدره القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، ويقضي بنقل تبعية 678 ضابطاً وعسكرياً من وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة إلى الجيش الوطني.

وقال الرميح أن القرار الذي أثار الجدل تقف وراءه العديد من الدوافع أبرزها حاجة قوات الجيش الوطني الموجودة على أرض المعركة إلى دعم لوجستي من الأجهزة السيادية.

وأضاف المستشار في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن المرحلة الحالية تتطلب انسجاما وتكاملاً كبيرين بين قيادة الجيش الوطني ووزارة الداخلية، لافتاً إلى “حرب المعلومات” القائمة والتي تتطلب دعماً مخابراتياً وجيش رصدٍ يُساند نظيره الموجود على أرض المعركة.

وفي السياق ذاته، قال الرميح: “من تم نقلهم إلى الجيش ليسوا جنودا على الأرض بل هم من أجهزة حساسة، خاصة أن الجيش ليس بحاجة للجنود، وإنما بحاجة للدعم اللوجستي”.

يُشار إلى أن القرار رقم (381) الصادر عن المشير خليفة حفتر يتضمن نقل ضباط وضباط صف وأفراد شرطة من وزارة الداخلية إلى الجيش، ويبلغ عددهم 678 عسكريا وضابطاً.

التعليقات