ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 فبراير 2020
جارديان: إنتر لا يرغب في ضم سانشيز بصفة نهائية إلا في حالة واحدةفينجر: جنابري امتلك عددا من المميزات ومشكلة وحيدة.. وهكذا رحل عن أرسنالسكاي: سيتي يتقدم باستئناف ضد عقوبة يويفامدرب بايرن يكشف مدة غياب كومانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 فبراير 2020القبائل الليبية تعلن عدم مشاركتها في أي ملتقى فيه قطر أو تركياموعد اجتماعات الجامعة العربية بشأن ليبيابنغازي : فحص طاقم سفينة قادمة من إيطالياالسفارة الليبية في عُمان تحذر الجالية الليبية من «كورونا»السراج: محادثات «5 + 5» مستمرةالتعليق الروسي على نص اتفاق وقف إطلاق النار في ليبياالدور القطري ومساعي تونس من أجل الحل في ليبيا..تسميم المبادرة ... بقلم / محمد الامينالعراق: منع دخول وافدين من بعض الدول التي ينتشر بها كوروناالصين ناعية مبارك: قدم إسهامات مهمة لتعزيز العلاقات الثنائية وسيتذكره شعبناالأمين العام للأمم المتحدة ينعي الرئيس الأسبق محمد حسني مباركمقاربة للتعاطي البيّني الليبي الأممي داخل فضاء الازمة الليبية ... بقلم / البانوسى بن عثمانالتجمع الوطني الليبي يدعو البعثة الأممية للدعم بليبيا إلى مراجعة أسس ومعايير المشاركة في جولات الحوار حول الأزمة الليبيةمصدر دبلوماسي: جلسات المسار السياسي تبدأ اليوم الاربعاء في جنيفإسقاط طائرة مسيرة تركية جنوب طرابلس“النواصي” ترفض زيارة باشاغا لمحورها القتالي

أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش

- كتب   -  
أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش
أسباب نقل حفتر تبعية مئات الضباط إلى الجيش

إيوان ليبيا - وكالات :

علق مستشار القوات المسلحة السابق، رمزي الرميح، على القرار الذي أصدره القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، ويقضي بنقل تبعية 678 ضابطاً وعسكرياً من وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة إلى الجيش الوطني.

وقال الرميح أن القرار الذي أثار الجدل تقف وراءه العديد من الدوافع أبرزها حاجة قوات الجيش الوطني الموجودة على أرض المعركة إلى دعم لوجستي من الأجهزة السيادية.

وأضاف المستشار في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن المرحلة الحالية تتطلب انسجاما وتكاملاً كبيرين بين قيادة الجيش الوطني ووزارة الداخلية، لافتاً إلى “حرب المعلومات” القائمة والتي تتطلب دعماً مخابراتياً وجيش رصدٍ يُساند نظيره الموجود على أرض المعركة.

وفي السياق ذاته، قال الرميح: “من تم نقلهم إلى الجيش ليسوا جنودا على الأرض بل هم من أجهزة حساسة، خاصة أن الجيش ليس بحاجة للجنود، وإنما بحاجة للدعم اللوجستي”.

يُشار إلى أن القرار رقم (381) الصادر عن المشير خليفة حفتر يتضمن نقل ضباط وضباط صف وأفراد شرطة من وزارة الداخلية إلى الجيش، ويبلغ عددهم 678 عسكريا وضابطاً.

التعليقات