ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
قبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكةمؤتمر لتعزيز فرص الاستثمار بين مصر والإمارات في دبيمنع ناقلة نفط من دخول ميناء الحريقة النفطي بشرق ليبياارتفاع عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى أكثر من 3600 مسلحالمؤتمر المرتقب، والسقف المنخفض، والبيت الأوروبي المتهالك ... بقلم / محمد الامينوزير الخارجية الأردني: سندعم العراق في كل جهوده للبناءماكرون يتعرض لموقف مخيف بأحد المسارح في باريسالشرطة الصومالية: انفجار سيارة مفخخة استهدف متعاقدين أتراك بالقرب من العاصمة مقديشوأردوغان في تهديد صريح: أوروبا ستواجه مشكلات ضخمة مثل الهجرة والإرهاب حال سقوط حكومة السراجمورينيو: فاجأني كلام كونتي.. يثق في الحصول على إريكسنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 18 يناير 2020المسماري: إغلاق المنشآت والموانئ النفطية «عمل شعبي»خسائر توقف تصدير النفط الليبي يوميااغلاق ميناء الزويتينة النفطيتعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي

موقع غرفة عمليات الطائرات التركية المسيرة بالزاوية

- كتب   -  
موقع غرفة عمليات الطائرات التركية المسيرة بالزاوية
موقع غرفة عمليات الطائرات التركية المسيرة بالزاوية

إيوان ليبيا - وكالات :

قال مسؤول الجيش الإلكتروني التابع لغرفة عمليات الكرامة، الطيب الشارف، إن "وحدات الرصد تمكنت من تحديد مناطق إطلاق وتخزين وتوجيه الطيران التركي المسير في مدينة الزاوية، غرب طرابلس، والتي اتضح أنها تقلع من داخل المصفاة النفطية بالمدينة".

وأكد الطيب الشارف، في تصريحات صحفية، أن "المصفاة تحتوي على غرفة عمليات تعمل ليلاً في تسيير الطائرات التركية".

وأضاف الشارف أنه "تم وضع أجهزة هوائيات للاتصالات والتشويش وتوجيه الطائرات المسيرة فوق مبنى مصرف مقابل ميدان الزاوية"، مشيرا إلى "تمكن شباب المدينة من نزع هذا الجهاز".
 
 وأكمل:"قاموا بتخزين المدرعات والأسلحة الثقيلة في منطقة أبوصرة، وتم رصد كل الأسلحة التي تتواجد داخل الهناجر التي تتواجد الآن بين الأحياء السكنية".

التعليقات