ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
وزير الطاقة السعودي: الإنتاج النفطي للمملكة عاد بالكاملالسعودية تعلن عودة إنتاج النفط لمستويات ما قبل اعتداءات السبت الماضيبالفيديو – أولى مفاجآت الأبطال.. سلافيا براج يعطل قطار إنتر#ليلة_الأبطال – مؤتمر ساري: نحن يوفنتوس ولا نشعر بالضغط.. سنلعب دون "فوبيا البطولة"#ليلة_الأبطال – مؤتمر سيميوني: رونالدو "حيوان أهداف"بالفيديو - لا أزمة في غياب أليسون.. تصدي خيالي من أدريان أمام نابوليتفاصيل الاحتفال باليوم الوطني للسعودية الـ 89رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية: السعودية ماضية في تطوير برنامجها النوويانتخابات الرئاسة التونسية.. جولة إعادة بين قيس سعيد ونبيل القرويمقتل 4 أشخاص في إطلاق نار على الحدود بين قرغيزستان وطاجيكستانارسال تعزيزات كبيرة لمناطق الجنوبرقم قياسي للدولار في السوق الموازيرسالة من رئيس لجنة الخارجية بالشيوخ الفرنسي الى نظيره الليبيسلاح الجو يستهدف معسكر إمداد لميليشيات الوفاقالجيش يقصف مطار معيتيقةتوقعات بنمو الاقتصاد الليبي 5% العام الجارياعتماد عضوية الرابطة الليبية للمجالس البلدية لدى اتحاد المحليات الأفريقيمستشهدا بأحفاده.. صحفي إيطالي يدافع عن نفسه عقب تصريحاته العنصرية ضد لوكاكوتامي أبراهام.. دروجبا الجديد الذي "وُلد ليفوز بكل شيء"مدافع ليفربول: لقب دوري الأبطال كان مجرد بداية لبطولات أكثر

تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين
تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

مطالبة المبعوث الدولي غسان سلامه خلال مطالعته الأخيرة أمام مجلس الأمن بتعزيز صلاحيات بعثته قد تُفهَم في سياق ما تعرضت له منذ مدة عندما تم استهداف موكبها في بنغازي. لكنها في السياق الشامل تعني أمورا أكثر تعقيدا ربما المقصود منها تطوير صبغة البعثة من بعثة سياسية إلى بعثة معززة بقوة فصل بين القوات المتحاربة.. هذا التطور فيما لو حدث سوف يمثل منعرجا حقيقيا في تعاطي المجتمع الدولي مع الأزمة الليبية، لكن المؤكد أنه سوف يغير مواقف أطراف الأزمة من البعثة الأممية ولا يُستبعدُ أن تُعامل معاملة طرف مسلح في بعض الأحيان، بما قد يزيد فرص استهدافها "بشكل متعمّد".

صحيح أن دور الأمم المتحدة محتشم وغير حاسم وغير مؤثر في المسائل الميدانية، لكن الانسداد في الساحة الليبية سياسيّ مداره الثروة والسلطة، قبل أن يكون أي شيء آخر، وإذا كانت البعثة الأممية تريد أن تكون لها قوة التأثير الأدبية وقوة الاقتراح والمبادرة، فإنه يتعين عليها أولاً دعم مصداقيتها والنأي عن الاصطفاف "الميكيافيللي" الذي تلجأ إليه في أحيان كثيرة، وعدم السقوط في ازدواجية المعايير والخطاب الانطباعي السطحي الذي أسهم في إهدار الكثير من الوقت بينما كان المطلوب من هيئة دولية للوساطة والتسهيل أن تتجه إلى العمق، وتحافظ على حياديّتها وتبقى على مسافة واحدة من كافة الأطراف بالداخل والخارج..

الوضع الليبي الراهن لا يحتاج طرفا أمميا مسلحا بالصورة التي ألمح إليها غسان سلامه.. فلا يمكن الحديث عن إلزامية ولا قوة ضمان استقرار أو تثبيت لهدنة أو وقف إطلاق نار قبل أن يكون هنالك اتفاق فعلي واضح.. وحين تُترجَم رغبة وإرادة المتنازعين إلى وقف حقيقي وفعلي للأعمال العدائية، يأتي دور الأمم المتحدة في النظر بمدى الحاجة إلى قوة أممية تحافظ على هدوء الجبهات في انتظار وقف نهائي للحرب وتوجّه الليبيين إلى تفاهمات حاسمة لصناعة السلام، حينئذ ستحتاج المراحل التالية إلى دعم أممي ودولي ولإقليمي لعبور استحقاقات تثبيت دولة القانون والاستقرار وإعادة الإعمار..

وللحديث بقية.

التعليقات