ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
أسماء أعضاء مجلس الدولة الذين سيشاركون في الحوار السياسي بجنيفمؤسسة النفط تعلن حالة القوة القاهرةمخرجات مؤتمر برلين حول ليبيااعتماد سفير ليبيا في برلينتونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلينولي عهد أبو ظبي يبحث مع ميركل إرساء السلام في ليبياقبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكةمؤتمر لتعزيز فرص الاستثمار بين مصر والإمارات في دبيمنع ناقلة نفط من دخول ميناء الحريقة النفطي بشرق ليبياارتفاع عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى أكثر من 3600 مسلحالمؤتمر المرتقب، والسقف المنخفض، والبيت الأوروبي المتهالك ... بقلم / محمد الامينوزير الخارجية الأردني: سندعم العراق في كل جهوده للبناءماكرون يتعرض لموقف مخيف بأحد المسارح في باريسالشرطة الصومالية: انفجار سيارة مفخخة استهدف متعاقدين أتراك بالقرب من العاصمة مقديشوأردوغان في تهديد صريح: أوروبا ستواجه مشكلات ضخمة مثل الهجرة والإرهاب حال سقوط حكومة السراج

تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين
تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

تعزيز صلاحية البعثة الأممية في ليبيا: الجدوى والتوقيت ... بقلم / محمد الامين

مطالبة المبعوث الدولي غسان سلامه خلال مطالعته الأخيرة أمام مجلس الأمن بتعزيز صلاحيات بعثته قد تُفهَم في سياق ما تعرضت له منذ مدة عندما تم استهداف موكبها في بنغازي. لكنها في السياق الشامل تعني أمورا أكثر تعقيدا ربما المقصود منها تطوير صبغة البعثة من بعثة سياسية إلى بعثة معززة بقوة فصل بين القوات المتحاربة.. هذا التطور فيما لو حدث سوف يمثل منعرجا حقيقيا في تعاطي المجتمع الدولي مع الأزمة الليبية، لكن المؤكد أنه سوف يغير مواقف أطراف الأزمة من البعثة الأممية ولا يُستبعدُ أن تُعامل معاملة طرف مسلح في بعض الأحيان، بما قد يزيد فرص استهدافها "بشكل متعمّد".

صحيح أن دور الأمم المتحدة محتشم وغير حاسم وغير مؤثر في المسائل الميدانية، لكن الانسداد في الساحة الليبية سياسيّ مداره الثروة والسلطة، قبل أن يكون أي شيء آخر، وإذا كانت البعثة الأممية تريد أن تكون لها قوة التأثير الأدبية وقوة الاقتراح والمبادرة، فإنه يتعين عليها أولاً دعم مصداقيتها والنأي عن الاصطفاف "الميكيافيللي" الذي تلجأ إليه في أحيان كثيرة، وعدم السقوط في ازدواجية المعايير والخطاب الانطباعي السطحي الذي أسهم في إهدار الكثير من الوقت بينما كان المطلوب من هيئة دولية للوساطة والتسهيل أن تتجه إلى العمق، وتحافظ على حياديّتها وتبقى على مسافة واحدة من كافة الأطراف بالداخل والخارج..

الوضع الليبي الراهن لا يحتاج طرفا أمميا مسلحا بالصورة التي ألمح إليها غسان سلامه.. فلا يمكن الحديث عن إلزامية ولا قوة ضمان استقرار أو تثبيت لهدنة أو وقف إطلاق نار قبل أن يكون هنالك اتفاق فعلي واضح.. وحين تُترجَم رغبة وإرادة المتنازعين إلى وقف حقيقي وفعلي للأعمال العدائية، يأتي دور الأمم المتحدة في النظر بمدى الحاجة إلى قوة أممية تحافظ على هدوء الجبهات في انتظار وقف نهائي للحرب وتوجّه الليبيين إلى تفاهمات حاسمة لصناعة السلام، حينئذ ستحتاج المراحل التالية إلى دعم أممي ودولي ولإقليمي لعبور استحقاقات تثبيت دولة القانون والاستقرار وإعادة الإعمار..

وللحديث بقية.

التعليقات