ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 يناير 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

متى نرى وسيطا دوليا نزيها في القضية الليبية؟: المعايير المزدوجة في لقاء سلامه وباشاغا ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
متى نرى وسيطا دوليا نزيها في القضية الليبية؟: المعايير المزدوجة في لقاء سلامه وباشاغا ... بقلم / محمد الامين
متى نرى وسيطا دوليا نزيها في القضية الليبية؟: المعايير المزدوجة في لقاء سلامه وباشاغا ... بقلم / محمد الامين

متى نرى وسيطا دوليا نزيها في القضية الليبية؟: المعايير المزدوجة في لقاء سلامه وباشاغا ... بقلم / محمد الامين

المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمع المبعوث الأممي غسان سلامة بـ داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا في العاصمة طرابلس للحديث عن الاستهداف المتكرّر لمطار امعيتيقه كان يمكن أن يكون حدثا مفصليا وفارقا في عمل البعثة باعتبار ما صدر عن المبعوث الأممي من تصريحات مهمة بشأن اعتبار الأمم المتحدة الاعتداءات على مطار العاصمة جريمة حرب لا تسقط بالتقادم، وسعيها لرفع دعاوى وقضايا لملاحقة الجهات التي تصرّ على قصف هذا المرفق بشكل متكرر..

.. كان يمكن أن يكون هذا المؤتمر الصحفي رسالة حاسمة عن أداء البعثة الأممية في ليبيا وعن حياديتها وشفافيتها وهي التي أصدرت تقريرا صريحا ومهمّا حول قصف المطار منذ يومين.. لكن السيد سلامة قد فوّت على نفسه فرصة ذلك.. تحدث عن جريمة قصف فضاء مدني وإصابة الحُجّاج ووصف الأضرار وحذّر من خطورة الأمر.. لكنه لم يتحدث مع باشاغا عن جرائم أخرى كالإخفاء القسري والقتل والخطف وتغييب الأبرياء دونما جرم أو جريرة.. لم يقل سلامه شيئا --عن التغوّل الميليشياوي والسجون السرية والمعلنة التي تشترك كلها في غياب القانون وهمجية التعاطي مع الذات الإنسانية.. طبعا لا حاجة لأن نقول أن الأمر يتعلق بمعايير مزدوجة، ومحاولة لتمطيط ثوب مهِترٍّي .. هكذا هي الأزمة الليبية، قلّة قليلة من الوسطاء النزهاء، وكثير من المصالح، والمجاملات، والحيف الدبلوماسي والسياسي والإعلامي..

وللحديث بقية.

التعليقات