ايوان ليبيا

الجمعة , 22 نوفمبر 2019
ميشال عون للمتظاهرين: الفساد بات يهدد البلاد واقتصادهاالمؤسسات الليبية للاستثمار: برق خُلّب ورعد دون مطر ... بقلم / عثمان محسن عثمانبودكاست في الجول - صد رد (1).. مورينيو وتوتنام: لماذا قد ينجح أو يفشل الاستثنائيمورينيو: يونايتد احتل قلبي.. أحببت الكثير من الأشياء هناك6 أشياء لاحظناها من مؤتمر مورينيو الأول في توتنام.. تواضع وخطأ تشيلسيراشفورد يدعم سولشاير: لا أحد أفضل منه لـ مانشستر يونايتدكلمة علي كنــــــــه: هل هي تغريد خارج السّرب أم بداية انعطافة نحو الوفاق؟ ... بقلم / محمد الامينمجلس النواب يطالب إيطاليا بتوضيح حول الطائرة المسيرةبرلمان طرابلس يبحث ملف الهجرة غير الشرعيةإجراء ضد مستشفيات بسبب تأخر صرف المرتباتيونيسف تدعم قطاع التعليم في مصراتةصلح بين «أزوية» و«أولاد الشيخ علي»ترتيب ليبيا ضمن الدول الأكثر تحملا للأعباء الاقتصادية الناجمة عن الإرهابإصابة لوكاس فاسكيزدي بروين عن يورو 2020: أشعر أنها بطولة مزيفةسكاي: بوكيتينو قريب من بايرن ميونيخ"نعرف من هي ابنتك".. خطاب تهديد جديد لـ كونتيقتيلان و38 مصابا في احتجاجات بغدادرئيس البرلمان العربي يدين قيام إيران باعتماد سفير لميليشيا الحوثي"حوار المنامة" يناقش غدا التحديات الأمنية بالمنطقة بمشاركة كبار خبراء السياسة بالعالم

كيف تتعرف على مرض "إيدز النخيل"

- كتب   -  
كيف تتعرف على مرض "إيدز النخيل"
كيف تتعرف على مرض "إيدز النخيل"

إيوان ليبيا - وكالات :

تعمل لجنة مكونة من مهندسين زراعيين بمدينة هون والمشكلة من قبل ديوان وزارة الزراعة والثروة الحيوانية ببلدية الجفرة، على قدم وساق لمكافحة آفة سوسة النخيل الحمراء والمعروفة بـ”إيدز النخيل” التي ظهرت بعدد من مزارع مدينة هون.

وتسعى اللجنة جاهدة لنشر الوعي بين المزارعين والمواطنين سواء بترشيد المزارعين بالإبلاغ المبكر عن أي شك أو ظهور أحد أعراض هذه الآفة على أي نخلة بالمزرعة، أو بالتوجيهات المستمرة من خلال الإذاعات المحلية المسموعة من خلال عديد البرامج التي تهدف إلى توعية المواطنين عموما والمزارعين وأصحاب النخيل خصوصا بأضرار هذه الآفة وكيفية التعامل السريع معها، والاهم هو الابلاغ المبكر عن أي حالة .

ويتم اكتشاف وجود آفة سوسة النخيل الحمراء من خلال 3 أعراض، أولها بالنظر وملاحظة كثرة الذباب على النخلة المصابة، والثانية بالسمع حيث تصدر هذه الحشرات واليرقات الموجودة في داخل النخلة أصواتا كالحشرجات أثناء تناولها وأكلها لجمار النخيل أو ما يعرف بقلب النخلة، أما ثالث الاعراض فهو استنشاق رائحة كريهة تصدر من النخلة المصابة وتنتشر في محيطها بشكل واضح .

وبات المزارعون يعتبرون “الخطر كبيرا جدا” لأن هذه الآفة بدأت في الانتشار من مزرعة إلى أخرى وإذا لم يتكاتف الجميع من أجهزة وجهات مسؤولة بالدولة مع جميع الفلاحين والمزارعين فإن ثمة ثروة قومية هي “النخيل والتمور” تشتهر بها ليبيا بين دول العالم إنتاجا وجودة، في مرمى كارثة اقتصادية كبيرة.

التعليقات