ايوان ليبيا

الثلاثاء , 2 يونيو 2020
المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: رصد سفينة تركية غادرت من إسطنبول ووصلت مصراتة تحمل آليات عسكريةنمو عجز ميزان التجارة التركى بنحو 80%سلطنة عمان تسجل 576 إصابة جديدة بفيروس كوروناتركيا تحتجز أكثر من 70 جنديا بتهمة الانتماء لجماعة «فتح الله جولن»هل يستطيع النظام السياسي والأمني الرسمي العربي صدّ موجة استعمارية متعددة؟مانشيني: تأجيل يورو ميزة لإيطاليا.. وانتظر مفاجآت في عودة الدوريكيلليني يقف ضد العنصرية: إذا كان ذلك غير واضح فحياتهم مهمةتقرير: 17 يونيو حسم مصير دوري أبطال أوروبا.. الأقرب إلغاء الذهاب والإياب وإقامته بالبرتغالتقارير: النني يقترب من الرحيل عن بشكتاش على خطى كاريوسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020رصد شحنة دبابات تركية في طريقها إلى مصراتةحالة الطقس اليوم الثلاثاءحظر التجول من السابعة مساء إلى السادسة صباحا في المنطقة الشرقيةتخصيص 300 قطعة أرض سكنية للشباب في غدامسقوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 مواطنا فلسطينيا من عدة محافظاتإندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب «كورونا»السلطات الإندونيسية تحذر من موجة جفاف قد تضرب البلاد الأشهر المقبلةالتحقيق مع شرطي في سيدني ضرب شابا من السكان الأصليين6.5 مليون دولار من الولايات المتحدة لدعم مكافحة «كورونا» في ليبياالبعثة الأممية ترحب باستئناف اجتماعات لجنة 5+5

وصول شحنة مدرعات تركية للمجموعات المسلحة

- كتب   -  
وصول شحنة مدرعات تركية للمجموعات المسلحة
وصول شحنة مدرعات تركية للمجموعات المسلحة

ايوان ليبيا - وكالات :

المحاولات التركية لإرباك المشهد في ليبيا، لا تتوقف، في دعم المجموعات المسلحة المناهضة لبناء الدولة وللجيش الوطني، بالسلاح والعتاد والدعم اللوجستي، الذي بدأ بشكل علنيّ، منذ بداية تحرك الجيش الوطني نحو العاصمة.

وبرز آخرها، يوم الأثنين الماضي، بعد أن كشفت مصادر عسكرية، عن وصول شحنة مدرعات تركية للمجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، في دعمها لمواجهة الجيش الوطني.

وفي مقابل هذا، أشار مراقبون من المشهد الليبي، أن مستقبل المجموعات المسلحة في ليبيا، يرتهن للموقف التركي ودعمه، وكل حركاته مرتبطة بشكل مباشر بتركيا، التي تُغذّي الصراع في ليبيا، على حساب الأمن والاستقرار فيها.

وأوضح المراقبون أن تدخل تركيا في ليبيا، يعتبر البوابة الأولى لحلم أردوغان، في انتشار نفوذه داخل دول شمال أفريقيا، عبر دعم الفصائل المسلحة المناهضة للاستقرار.

التعليقات