ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
العُنف إفلاسٌ،، والحرب نقيض لطبيعة البشر ... بقلم / محمد الامينالاتحاد الأوروبي: بريطانيا تتجه نحو خروج دون اتفاقترامب يصدر تعليماته لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيرانمتحدث وزارة الدفاع السعودية: لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب بالمنطقةمشاركة روسية بالإجتماع الدولي بشأن ليبيا في برلينلقاء بين ماكرون وكونتي في روما حول ليبياموقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبيةاجتماع دولي غير معلن حول ليبياتفاصيل الضربات الجوية للجيش على طرابلس ومصراتةجرحى مسلحي الوفاق يعتصمون في تونسإيقاف مطار الأبرق عن العمل بعد يوم واحد من إفتتاحهكيف يتغلب جوارديولا على غياب لابورت وستونز؟ ووكر وفيرناندينيو وإعادة استنساخ مارتينيزرونالدو يروي حين تنكر في زي نجم روك ليذهب إلى ديسكورقم قياسي جديد ينتظر أنسو فاتيسولشاير: خوض مباراتين على النجيل الصناعي يصعب مهمتنا في الدوري الأوروبيتفجير انتحاري شرقي أفغانستانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019قوة حماية طرابلس تدعو إلى الحواراجتماع وزاري بشأن ليبيا الأسبوع المقبلالمطالبة بوقف صفقة الماراثون وتوتال

هنري يعترف بوضعه الصعب بعد الرحيل عن تدريب موناكو

- كتب   -  
تيري هنري
اعترف تيري هنري نجم الكرة الفرنسية، بانزعاجه لعدم عودته إلى التدريب منذ إقالته من تدريب موناكو في يناير الماضي.

هنري خاض مهمته التدريبية الأولى في نادي الإمارة بين أكتوبر 2018 ويناير 2019، لكنه أقيل سريعا بنسبة فوز 20% واقتراب الفريق من الهبوط حينها.

وصرّح هنري لصحيفة "تيليجراف" البريطانية: "عندما تمتهن التدريب، يتوجب عليك الانتظار لأجل تعيين جديد، وهذا أمر صعب".

واعترف: "إنه شيء مثير للغضب ومزعج، فلا توجد مباراة أخرى لتثبت نفسك أو فرصة جديدة تصلك سريعا".

وأوضح: "في الحياة، إن فشلت، فإنك تنهض سريعا وتقاتل. ولكن كمدرب، إن فشلت، تنهض وتنتظر فرصة القتال مجددا".

وأكمل: "تفوز أو تتعلم، وفي حالتي، فأنا تعلّمت كثيرا".

وشدد هنري على عشقه لـ موناكو: "موناكو لا يزال في قلبي، إنه النادي الذي أعطاني فرصتي الأولى كلاعب، ثم أعطاني فرصتي الأولى كمدرب، ولذا سأظل ممتنا دوما لهؤلاء الأشخاص الذين منحوني الفرصة، بعضهم لا يزال هناك، وبعضهم رحل عن موناكو".

وأتم عائدا بالذكرة إلى وقت اتخاذه قرار تدريب موناكو: "قلبي اتخذ القرار حينها، أردت العودة إلى حيث بدأ كل شيء. لست نادما على أي ما حدث".

هنري (42 عاما) بدأ مسيرته الاحترافية كلاعب مع موناكو، عندما لعب في صفوفه بين عامي 1992 و1994.

لاحقا بعد اعتزاله عمل هنري كمحلل في شبكة "سكاي"، كما عمل كمساعد لـ روبيرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا.

الفرصة التدريبية الأولى سنحت له في أكتوبر الماضي، عندما عوض ليوناردو جارديم في تدريب موناكو عقب بداية كارثية لفريق الإمارة في الدوري الفرنسي ودوري أبطال أوروبا.

لكن هنري لم يفز سوى في 4 من 20 مباراة تالية، وأقيل في يناير، ليعود جارديم إلى مهمته مجددا وينقذ موناكو من الهبوط.

اقرأ أيضا:

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات