ايوان ليبيا

الأثنين , 16 سبتمبر 2019
التشكيل – مع إيقاف تريزيجيه.. المحمدي احتياطي مع أستون فيلا ضد وست هام#ليلة_الأبطال – مؤتمر لامبارد: أحذر اللاعبين من منافسة مختلفة.. ولم أتوقع شيئا من أبراهام#ليلة_الأبطال - مؤتمر كلوب: لا أضمن عدم تكرار خسارة 2018 ضد نابولي.. وسان باولو يقلقني#ليلة_الأبطال- ضربة لـ سان جيران.. غياب مبابي ونيمار وثلاثي آخر أمام ريال مدريدالخارجية الروسية: المناقشات بشأن رد محتمل على هجمات السعودية "غير مقبولة"ترامب: لا نحتاج نفط الشرق الأوسط.. ولكننا سنساعد حلفاءناالسعودية توحد رسوم تأشيرات الحج وتلغي رسوم تكرار العمرةالتحالف: الأسلحة المستخدمة لمهاجمة المنشآت السعودية "إيرانية"ماذا كتب القذافي بحق عمر المختارالقبض على عصابة تقوم بتزوير العملة الليبيةالدولية للهجرة تدعو لإغلاق كل مراكز الإحتجاز في ليبيارفض شحنة حليب مصنعة في تركياحصيلة القصف الجوي على قوة حماية سرتالصحة العالمية تعلن توزيع أدوية في ليبياعودة الحركة الطبيعية الى منفذ رأس جديردرس الانتخابات التونسية: هل انتهت الدولة بمفهومها التقليدي في المنطقة العربية؟ ... بقلم / محمد الامينرونالدو باكيا: أصبحت رقم 1 وحصدت الكثير من الألقاب ووالدي لم يشاهد ذلكمونديال الأندية - السد في طريق ليفربول والترجي يواجه بطل آسياتقرير: عرض مغر من يونايتد لتجديد عقد دي خياوكيله: تجديد عقد كلوب يتوقف على تغيرات المناخ فالطقس السيء يضايقه

السلطات الفرنسية توفر أكثر من 13 ألف شرطي لتأمين قمة السبع

- كتب   -  
الشرطة الفرنسية

أعلنت السلطات الفرنسية، توفير 13 ألفًا و200 فرد من الشرطة ومن قوات الدرك لتأمين قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى.
وقال كريستوف كاستانيه، وزير الداخلية الفرنسي اليوم الثلاثاء في منتجع بياريتز جنوبي فرنسا، الذي ستبدأ فيه القمة يوم السبت المقبل:"يقظتنا في أقصى درجاتها".
يذكر أن قوات الدرك هي جزء من القوات المسلحة الفرنسية لكنها تضطلع بمهام شرطية.
وتفوق قوة التأمين المخصصة للقمة التي تستمر ثلاثة أيام، في حجمها القوة التي كانت السلطات الفرنسية وفرتها في نوفمبر الماضي في العاصمة باريس لتأمين الاحتفالات بمرور مائة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى، والتي حضرها العديد من زعماء العالم إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وكان حجم قوة التأمين لهذه الاحتفالات قد بلغ نحو عشرة آلاف فرد. وأوضح كاستانيه أن فرنسا ستسعين أيضا بقوات مسلحة لتأمين القمة حيث ستضطلع على سبيل المثال بمهام لمكافحة الإرهاب، وحذر الوزير قائلا: "لن نقبل بأي أحداث شغب"، مشيرا إلى أحداث الشغب العنيفة التي وقعت أثناء قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) عام 2009 في مدينة ستراسبورج في منطقة الألزاس. ولفت كاستانيه إلى أن فرنسا تواجه مخاطر إرهاب دائمة حتى أثناء القمة. كانت هجمات شنها متطرفون في الأعوام الماضية في فرنسا أسفرت عن مقتل نحو 250 شخصًا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات