ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
العُنف إفلاسٌ،، والحرب نقيض لطبيعة البشر ... بقلم / محمد الامينالاتحاد الأوروبي: بريطانيا تتجه نحو خروج دون اتفاقترامب يصدر تعليماته لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيرانمتحدث وزارة الدفاع السعودية: لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب بالمنطقةمشاركة روسية بالإجتماع الدولي بشأن ليبيا في برلينلقاء بين ماكرون وكونتي في روما حول ليبياموقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبيةاجتماع دولي غير معلن حول ليبياتفاصيل الضربات الجوية للجيش على طرابلس ومصراتةجرحى مسلحي الوفاق يعتصمون في تونسإيقاف مطار الأبرق عن العمل بعد يوم واحد من إفتتاحهكيف يتغلب جوارديولا على غياب لابورت وستونز؟ ووكر وفيرناندينيو وإعادة استنساخ مارتينيزرونالدو يروي حين تنكر في زي نجم روك ليذهب إلى ديسكورقم قياسي جديد ينتظر أنسو فاتيسولشاير: خوض مباراتين على النجيل الصناعي يصعب مهمتنا في الدوري الأوروبيتفجير انتحاري شرقي أفغانستانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019قوة حماية طرابلس تدعو إلى الحواراجتماع وزاري بشأن ليبيا الأسبوع المقبلالمطالبة بوقف صفقة الماراثون وتوتال

ثلاثة قتلى وسبعة جرحى في أعمال شغب بين مشجعين لكرة قدم في هندوراس

- كتب   -  
أعمال شغب بين مشجعين لكرة قدم في هندوراس

قُتل ثلاثة اشخاص على الأقل وأصيب سبعة آخرون في أعمال شغب اندلعت مساء السبت بين مشجعي كرة قدم قبل مباراة في الدوري الوطني في هندوراس، على ما أفاد مستشفى استقبل الضحايا الأحد.
واشتبك مشجعو فريقي أوليمبيا وموتاغوا، الغريمان المحليان التقليديان، خارج الملعب الوطني في العاصمة تيغوسيغالبا في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى.
وأفاد المتحدث باسم مستشفى اسكويلا جوليث شافاريا وكالة فرانس برس "استقبلنا سبعة اشخاص، ثلاثة منهم توفوا فيما لا يزال أربعة آخرون في غرفة الطوارئ".
ويعتقد أنّ أحداث العنف بدأت حين تعرضت حافلة لاعبي فريق موتاغوا لاعتداء، ما أسفر عن إصابة ثلاثة لاعبين، على ما أفاد رئيس هذا النادي على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل ثلاثة من لاعبي الفريق الى المستشفى لتلقي العلاج لفترة وجيزة.
وقال مدرب موتاغوا دييغو فاسكيز لوسائل إعلام محلية إنّه "تم إلقاء زجاجات وحجارة علين، فانبطح اللاعبون أرضا وهم يصرخون". وتم تعليق إقامة اللقاء من قبل رابطة كرة القدم الوطنية في أعقاب الحادث. وكان الملعب مكتظا بعشرة آلاف مشجع حين اندلع العنف خارجه، وتسبّب التدافع اثناء خروجهم في إصابة عدد كبير من أنصار الفريقين الذين علقوا وسط سحب الغاز المسيل للدموع التي اطلقتها الشرطة خارج الملعب. وكانت المباراة مرتقبة إذ كانت لتشكّل المواجهة الأولى بين فاسكيز ومدرب أوليمبيا الجديد بدرو تروغليو، واعتبرت الشرطة المباراة "عالية المخاطر" ونشرت خمسة آلاف شرطي داخل وخارج الملعب. وكانت السلطات منعت جناحا متطرفا من مشجعي أوليمبيا معروفين بأساليبهم العنيفة من حضور المباراة خشية حدوث أعمال عنف.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات