ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
الاتحاد الأوروبي: بريطانيا تتجه نحو خروج دون اتفاقترامب يصدر تعليماته لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيرانمتحدث وزارة الدفاع السعودية: لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب بالمنطقةمشاركة روسية بالإجتماع الدولي بشأن ليبيا في برلينلقاء بين ماكرون وكونتي في روما حول ليبياموقف مرشحي الرئاسة التونسية من الأزمة الليبيةاجتماع دولي غير معلن حول ليبياتفاصيل الضربات الجوية للجيش على طرابلس ومصراتةجرحى مسلحي الوفاق يعتصمون في تونسإيقاف مطار الأبرق عن العمل بعد يوم واحد من إفتتاحهكيف يتغلب جوارديولا على غياب لابورت وستونز؟ ووكر وفيرناندينيو وإعادة استنساخ مارتينيزرونالدو يروي حين تنكر في زي نجم روك ليذهب إلى ديسكورقم قياسي جديد ينتظر أنسو فاتيسولشاير: خوض مباراتين على النجيل الصناعي يصعب مهمتنا في الدوري الأوروبيتفجير انتحاري شرقي أفغانستانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019قوة حماية طرابلس تدعو إلى الحواراجتماع وزاري بشأن ليبيا الأسبوع المقبلالمطالبة بوقف صفقة الماراثون وتوتالغارات عنيفة على مخازن أسلحة تابعة لقوات الوفاق

تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيا

- كتب   -  
تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيا
تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيا

 ايوان ليبيا - وكالات :

أكد قبطان السفينة التي تشغلها منظمة «بروأكتيفا أوبن آرمز»، مارك ريغ، أن المهاجرين الذين تم إنقاذهم بعد أن فروا من ليبيا ، “منهارون نفسيا”، وفق «فرانس برس».
وأطلق مدعون عامون إيطاليون تحقيقًا بشبهة الخطف واستغلال السلطة عقب قرار وزير الداخلية ماتيو سالفيني منع سفينة إغاثة، على متنها مهاجرون تم إنقاذهم من الرسو في المرافئ الإيطالية.
فيما لا تزال سفينة الإنقاذ «أوبن آرمز» راسية على مسافة قريبة من جزيرة لامبيدوسا (جنوب) وعلى متنها 106 من البالغين، فضلاً عن اثنين من الفتيان بعد أن سُمح لـ27 قاصرًا بمغادرتها السبت، أرسل مدعٍ عام في صقلية السبت الشرطة القضائية إلى مقر خفر السواحل في روما في إطار التحقيق.
وأخذت الشرطة سجلات الاتصالات بين وزير الداخلية وأجهزة الإنقاذ من أجل التحقق من سلسلة الأوامر لمعرفة من يمنع السفينة من الرسو، بحسب ما ذكرت جريدة «ريبوبليكا اليسارية». وجاء القرار عقب قيام قوة خفر السواحل، الجمعة، بخطوة غير مسبوقة عندما كتب لسالفيني أنه «ليس هناك عوائق من أي نوع تمنع الرسو من دون تأخير».
بدوره طلب المكتب الوطني لتنسيق عمليات البحث والإنقاذ من وزير الداخلية أن يخصص بصورة عاجلة مرفأ آمنًا. وأجلت إيطاليا عددًا من الأشخاص الذين هم بحاجة لعلاج طبي وغالبية القاصرين على متن السفينة «أوبن آرمز»، لكن سالفيني يرفض السماح للسفينة بالرسو رغم موافقة عدد من الدول الأوروبية على استقبال المهاجرين على متنها.

التعليقات