ايوان ليبيا

الأحد , 18 أغسطس 2019
تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسئوليته عن تفجير حفل الزفاف بكابولالسعودية تدين وتستنكر التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في كابولالسعودية تنظم مسابقة دولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوتهجبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز ناقلة النفط الإيرانيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 18 أغسطس 2019تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيامشائخ ترهونة: مرزق تتعرض للإبادة بدعم من الوفاقحالة الطقس اليوم الأحد27 ألف مسافر يعبرون معبر رأس جديركشف نفطي جديد يهدد المكانة الليبيةكلوب يكشف ما دار بينه وأدريان بعد الخطأ الفادح أمام ساوثامبتونجوندوجان: قانون لمسة اليد الجديد به ظلم للفريق صاحب الهجمةموندو ديبورتيفو تشرح كيف يساهم رحيل كوتينيو إلى بايرن في تعاقد برشلونة مع نيمارماني: نشعر بالإرهاق ذهنيا63 قتيلا و182 جريحا حصيلة التفجير الإرهابى في حفل زفاف بأفغانستانمقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص جنود اسرائيليين قرب السياج الحدودي في غزةمقتل 10 مدنيين على الأقل إثر انفجار قنبلة بشمال أفغانستانالسعودية تطالب مواطنيها في تركيا بأخذ الحيطة بعد اعتداء مسلح على سعوديينبلاغ القيادة العامة للجيش للمعنيين في مصراتةالوفاق تطالب بالتحقيق في حالة الجثامين التي سلمها لها الجيش

البعثة الأممية تؤكد تسجيل أكثر من 37 اعتداء على مرافق طبية

- كتب   -  
البعثة الأممية تؤكد تسجيل أكثر من 37 اعتداء على مرافق طبية
البعثة الأممية تؤكد تسجيل أكثر من 37 اعتداء على مرافق طبية

ايوان ليبيا - وكالات :

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الخميس، أنها سجلت «أكثر من 37 اعتداء ضد مرافق الرعاية الصحية والعاملين فيها، بما في ذلك المستشفيات والمستشفيات الميدانية وسيارات الإسعاف المدنية والعسكرية منذ بداية الهجوم على طرابلس مطلع أبريل الماضي».

وأضافت البعثة في بيان نشرته عبر منصاتها الإعلامية أن «هذه الهجمات الشائنة التي ألحقت الضرر بما لا يقل عن 19 سيارة إسعاف و19 مستشفى أسفرت عن مقتل ما مجموعه 11 شخصا وإصابة أكثر من 33 شخصا بجروح»، منوهة إلى «أنه من المحتمل أن يكون العدد الفعلي أعلى من ذلك بكثير».

وأشارت إلى أنه «في أواخر شهر يوليو، استهدفت الغارات الجوية التي شنها الجيش الوطني الليبي مستشفيين ميدانيين وسيارتي إسعاف مما أسفر عن مقتل أربعة أطباء على الأقل وأحد المسعفين، وإصابة ما لا يقل عن ثمانية آخرين من العاملين في المجال الطبي».

ولفتت البعثة إلى أنه «على الرغم من الإدانة المتكررة واسعة النطاق وبتجاهل صارخ المعايير والاتفاقات الإنسانية الدولية، استمرت هذه الهجمات الوحشية، حيث استهدفت ضربتان جويتان دقيقتان أحد المستشفيات الميدانية في حي العزيزية مما أسفر، حسبما أفادت التقارير، عن إصابة أربعة من أفراد الطاقم الطبي على الأقل».

ودان رئيس البعثة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة بـ«أشد العبارات هذا النمط الواضح من الهجمات الشرسة على مرافق الرعاية الصحية والعاملين فيها»، مؤكدا أن «الاستهداف المتعمد للعاملين في مجال الرعاية الصحية ومرافق الرعاية الصحية وسيارات الإسعاف يعدّ جريمة حرب».

وقال سلامة في البيان «عندما يرتكب كجزء من هجومات واسعة النطاق أو منهجية ضد السكان المدنيين، فإن ذلك قد يشكل جريمة ضد الإنسانية». وأضاف «إننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونحن نشاهد الأطباء والمسعفين يستهدفون يوميا بينما هم يجازفون بحياتهم لإنقاذ الآخرين. ولن نألو جهدا لضمان تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى العدالة».

ونبهت بعثة الأمم المتحدة في ختام البيان إلى أن «القانون الإنساني الدولي يحظر بشكل صارم أية اعتداءات ضد المستشفيات والمرافق الطبية الأخرى والعاملين في المجال الطبي والنقل الطبي».

التعليقات