ايوان ليبيا

السبت , 7 ديسمبر 2019
مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامينحقيقة تورط روسيا بحادثة إسقاط الطائرة الامريكية في ليبياتعليق غسان سلامة حول اتفاقية السراج وأردوغاناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسقريبا... تدشين خط بحري بين ليبيا وتركياحقيقة تراجع أرباح المصارفالوفاق تبحث تعزيز التعاون في التعليم والصحة مع قطرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 7 ديسمبر 2019قوات الوفاق تعتقل ضباط الجيش في الزاويةمساعدات ألمانية للاجئين في ليبياضغوط أوروبية لالغاء مذكرتي التفاهم مع تركياحالة الطقس اليوم السبتاخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسباشاغا: نسعى لإنجاح تحالفنا مع تركيا وقطرسيالة يعلق على قرار اليونان طرد السفيروزير الخارجية الروسي: ليبيا أصبحت مرتعًا للإرهابيينحقيقة تمتع القطاع المصرفي الليبي بسيولة عاليةسيالة يبحث مع الجبير دور السعودية في الازمة الليبيةاجتماع وزاري لدول الجوار الليبي في ايطالياخط أممي ساخن للدعم النفسي الاجتماعي في ليبيا

خارجية الوفاق تستنكر البيان المصري

- كتب   -  
خارجية الوفاق تستنكر البيان المصري
خارجية الوفاق تستنكر البيان المصري

ايوان ليبيا - وكالات :

ردت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، اليوم الأربعاء، على بيان نظيرتها المصرية، الثلاثاء، الذي دعت فيه إلى «البدء في عملية التسوية الشاملة في ليبيا»، مؤكدة رفضها «أي تدخل في الشأن الداخلي الليبي».

وأعربت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق في بيانها، عن «استهجانها واستنكارها للتدخل في الشؤون الداخلية الليبية من عديد الأطراف والحكومات؛ كان آخرها ما أورده الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، الذي قال إنه حان الوقت لبدء عملية التسوية الشاملة في ليبيا ومعالجة ما وصفها بالقضايا الجوهرية وعلى رأسها قضية توزيع الثروة في تدخل فج لعمل الحكومة الشرعية والمعترف بها دوليا وفق ما نتج عن اتفاق الصخيرات الموقع بالمملكة العربية المغربية ديسمبر 2015، وهي قضية داخلية بحتة تتعامل معها حكومة الوفاق وفق آليات ومعايير تضع مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار».

وأضاف البيان، «تناسى السيد الناطق باسم الخارجية المصرية ما يقوم به حفتر ومن يدعمه من دول إقليمية وأجنبية من عرقلة للاتفاق السياسي رغم المحاولات المتكررة والكثيرة من قبل المجلس الرئاسي لوضع حد للانقسام السياسي وانقسام المؤسسات».

كما استنكرت الوزارة- في بيانها الرسمي- «دعوة الناطق باسم الخارجية المصرية البعثة الأممية إلى ما سماه الانخراط بشكل أكبر مع الممثلين المنتخبين للشعب الليبي، في تجاهل واضح للأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات الذي أقره مجلس الأمن واعترفت به دول العالم والذي استدل به المتحدث نفسه في معرض حديثه عن جميع الأسلحة».

وتابع البيان، «إذ تدين الوزارة ذلك فإنها تؤكد أن السيادة الليبية خط أحمر ولن تسمح الحكومة الليبية ولا الشعب الليبي بالتدخل في شؤوننا الداخلية رغم ما تعانيه ليبيا من انقسام في عمل المؤسسات».

التعليقات