ايوان ليبيا

الجمعة , 6 ديسمبر 2019

طائرات الدرون الإسرائيلية في الأجواء الليبية.. ما الجديد؟!!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
طائرات الدرون الإسرائيلية في الأجواء الليبية.. ما الجديد؟!!! ... بقلم / محمد الامين
طائرات الدرون الإسرائيلية في الأجواء الليبية.. ما الجديد؟!!! ... بقلم / محمد الامين

طائرات الدرون الإسرائيلية في الأجواء الليبية.. ما الجديد؟!!! ... بقلم / محمد الامين

لماذا الاستغراب من الخبر الذي نشرته جيروزاليم بوست بشأن إسقاط قوات حفتر لطائرة "Orbiter 3 UAV” إسرائيلية الصنع تسيّرها قوات السراج؟

لا أعتقد أن هنالك سببا يدعو للاندهاش..

فالمجلس البلدي مصراته منح المواطنة الشرفية للصهيوني برنارد ليفي..

...والتاريخ ما يزال يحتفظ بتعليمات مصطفى عبد الجليل لجماعته في بدايات الأزمة إبّان حُمّى حملة العلاقات العامة وطمأنة دوائر الصهيونية، بعدم الحديث عن الكيان الصهيوني من بعيد أو قريب، قائلا حرفياّ لهم: "إسرائيل، ما اتجوش شورها بكلّ.."..
وحكومات فبراير هي التي استقبلت عتاة اليهود المتصهينين ذوي الاصول الليبية وعلى رأسهم الصهيوني -رافائيل لوزون-، والذين يعملون على استغلال الازمة الليبية وانشغال الليبيين بقتل بعضهم بعضا، لسلبهم اموالهم تحت عنوان انتقامي حاقد يطالب بتعويضات لليهود..وما صرح ابراهيم الكوني ليس ببعيد حيث قال ان طرد اليهود من ليبيا عاراً وطالب بتعويضهم

لا أستغرب أن تكون حكومة السراج قد حصلت على هذه الطائرات بشكل مباشر أو عبر وساطة، أن طول أمد النزاع سوف يضطر المتصارعين إلى ما هو افظع من ذلك، وسيدفعهم إلى المزيد من التنازلات والتصرفات الحمقاء وغير المحسوبة في سبيل الحصول على المال والسلاح ظنًّا منهم أن ذلك سوف يعجّل بهزيمة خصومهم..

لا يهم مصدر الطائرات، بقدر ما يهمنا المال الذي دُفِعَ فيها، والدماء التي ستُسفكُ بواسطتها، والأرامل واليتامى والمشردين الذين سوف تخلفهم غاراتها..

الله المستعان..

التعليقات