ايوان ليبيا

الأحد , 18 أغسطس 2019
تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسئوليته عن تفجير حفل الزفاف بكابولالسعودية تدين وتستنكر التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في كابولالسعودية تنظم مسابقة دولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوتهجبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز ناقلة النفط الإيرانيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 18 أغسطس 2019تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيامشائخ ترهونة: مرزق تتعرض للإبادة بدعم من الوفاقحالة الطقس اليوم الأحد27 ألف مسافر يعبرون معبر رأس جديركشف نفطي جديد يهدد المكانة الليبيةكلوب يكشف ما دار بينه وأدريان بعد الخطأ الفادح أمام ساوثامبتونجوندوجان: قانون لمسة اليد الجديد به ظلم للفريق صاحب الهجمةموندو ديبورتيفو تشرح كيف يساهم رحيل كوتينيو إلى بايرن في تعاقد برشلونة مع نيمارماني: نشعر بالإرهاق ذهنيا63 قتيلا و182 جريحا حصيلة التفجير الإرهابى في حفل زفاف بأفغانستانمقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص جنود اسرائيليين قرب السياج الحدودي في غزةمقتل 10 مدنيين على الأقل إثر انفجار قنبلة بشمال أفغانستانالسعودية تطالب مواطنيها في تركيا بأخذ الحيطة بعد اعتداء مسلح على سعوديينبلاغ القيادة العامة للجيش للمعنيين في مصراتةالوفاق تطالب بالتحقيق في حالة الجثامين التي سلمها لها الجيش

فزان المنكوبة.. بالاظّلام وانعدام الامن ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
فزان المنكوبة.. بالاظّلام وانعدام الامن  ... بقلم / محمد الامين
فزان المنكوبة.. بالاظّلام وانعدام الامن ... بقلم / محمد الامين

فزان المنكوبة.. بالاظّلام وانعدام الامن  ... بقلم / محمد الامين

تُتركُ العصابات لتعبث بأمن فزان وحياة أبنائها تارة بتقتيلهم وترويعهم، وتارة أخرى بحرمانهم من مصادر الحياة، وعزلهم عن الحضارة بسلوكيات همجية آخرها قطع الكهرباء والتسبّب بحالة إظلام كاملة تضيف إلى جحيم انعدام الأمن جحيما آخر هو الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وخروج العديد من الوحدات الحيوية بالمستشفيات عن الخدمة.. في مستشفيات فزان وصيدلياتها وبيوتها أدوية وأمصال وتطعيمات باهضة الثمن، ومسنّون واطفال يحتاجون التيار الكهربائي كي يبقوا على قيد الحياة أو يتحملوا قيظ الصيف الملتهب.

العصابات الإجرامية في مدن فزان تستغل الحرب الدائرة في الشمال وتستفيد من بيئة الفوضى والغياب المطلق وربّما المتعمّد للدولة وللقوى المتصارعة ربّما لكي يوظفوها في مزايداتهم ويحوّلوها إلى ورقة مراهنة يستخدمها كل طرف لإثبات عجز الآخر وقصوره..

لكنني أرى وراء هذا مساعي غير بريئة ولا حميدة لإكراه أهل فزان على حلول لم يعتادوها تعافُها طبيعتهم السمحاء وترفضها.. ان مايحدث يرجح وجود مؤامرة على فزان وعلى ليبيا، وعلى شعبها.. ربما كان الشعب الليبي في وضعه الراهن عاجزا عن الإحاطة بهذه المؤامرة ومواجهتها والتصدي إليها، لكن دور فزان في نظري حاسم ومحدّدٌ، ولا بدّ أن يتعاطى بأقصى مستويات الحذر والتعقّل مع مما يجري.. فزان هي عصب الوحدة الليبية فلا ترغموا أهلها على إدارة ظهورهم لكم..

وللحديث بقية.

التعليقات