ايوان ليبيا

السبت , 4 يوليو 2020
ترامب يستجيب لدعوات تفكيك الآثار بإنشاء حديقة وطنية تضم تماثيل للأمريكيين البارزينالصين: لا وفيات بسبب كورونا.. وتسجيل 3 إصابات جديدة بينها حالة بعدوى محلية ببكينارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بكورونا في ألمانيا إلى 196 ألفاليبيا: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 918 بعد تسجيل 27 إصابة جديدةهبوط طائرتين في طرابلس لنقل عسكريين أتراكوصول أكثر من 20 طبيبا من طرابلس الى سبهاالنشرة الوبائية الليبية ليوم الجمعة 3 يوليو (27 حالة جديدة)صنع الله : رفع الحصار عن النفط الليبي في أيدي دول إقليميةتنظيم برنامج الإعاشة بالمؤسسات الإصلاحيةانتهاء مدة الحجر الصحي ل38 مواطنا من الجالية الليبية في السودانبيلوسي: تقارير مكافآت الروس لقتل القوات الأمريكية تظهر تساهل ترامب مع بوتين"البلد بأسره في خطر".. أمريكا تسجل أعلى أرقام كورونا بنحو 57 ألف إصابة في يوم واحدمغامرة لاتينية جنونية؟ تقرير: بالوتيللي في محادثات مع بوكا جونيورزبيكيه جديد؟ سبورت: برشلونة يريد استعادة جارسيا من سيتيفي ليلة غضب فيليكس.. أتليتكو يمهد طريق مايوركا إلى القسم الثانيمصرع أربعة أشخاص في انفجار داخل مصنع للألعاب النارية في تركيامنظمة الصحة العالمية تكشف تفاصيل الإصابات الأولى بكورونا: كوفيد 19 ظهر عام 2019مودي يقوم بزيارة مفاجئة للحدود مع الصين بعد شهر من الاشتباك الدامىالكاميرون تعقد أولى محادثات سلام مع قادة الانفصاليينتقرير: بوجبا وبرونو يصطدمان في مران يونايتد وشكوك حول مشاركتهما ضد بورنموث

في غياب إعلام وطني منضبط ومسئول ومنحاز لـ قضية الوطن: الإعلام الخاص شريك في سفك دماء الليبيين..

- كتب   -  
في غياب إعلام وطني منضبط ومسئول ومنحاز لـ قضية الوطن: الإعلام الخاص شريك في سفك دماء الليبيين..
في غياب إعلام وطني منضبط ومسئول ومنحاز لـ قضية الوطن: الإعلام الخاص شريك في سفك دماء الليبيين..

محمد الامين يكتب :

في غياب إعلام وطني منضبط ومسئول ومنحاز لـ قضية الوطن: الإعلام الخاص شريك في سفك دماء الليبيين..


في غياب مؤسسات إعلامية حكومية بسبب تعدد الحكومات،، وفي غياب قطاع إعلام عام منضبط ومتقيد بأصول المهنة ويحترم قداسة الوطن ويتصرف من وحي تقدير عالٍ للمسئولية، يعرف المشهد الإعلامي عربدة للمؤسسات الخاصة التي تحركها أموال أصحابها ورعاتها ومموليها من الأقبية الرطبة والغرف المعتّمة.. المشهد السياسي المضطرب وأجواء الحرب الآخذة في التصعيد، والنزاع الذي بلغ مرحلة كسر العظم والأجواء الدامية تجد اليوم مرتزقة و"حَمالات حطب" مهمتهم التأجيج والتحريض ومزيد شحن الكراهية وحقن مشاعر الانتقام والتشفي..

تجد اليوم محطات ومنابر متبنّية لأجندات ومشاريع الآخرين تخصصت في تمرير قاموس من المفردات والجمل والصيغ "الحربية" تقوم عليه نفوس تملكها الشر منها وحب المال السحت حتى غطى الران قلوبهم وطبع على كل نزعة خير داخلها.

لا يهتم هؤلاء المطبلون المحرضون بحجم الجرائم التي سوف يتسببون بها، ولا بالأرواح والدماء والموارد التي سوف تنزف وتهدر ولا بالمجتمع الذي صارت مكوناته متفرقة متنافرة متباغضة..

الإعلام الوطني الغائب عن المشهد بسبب تشتّت الليبيين وانقسامهم يترك الحبل على الغارب لفضائيات ومواقع تستبيح وعي الليبيين وحياتهم وتتاجر بقضيتهم وتتلاعب بمداركهم ومستقبلهم.. يفعل هذا دون حياء ولا خوف ولا وجل ولا قلق من المحاسبة او المراقبة وهو الذي يبث من الخارج أو من قواعد ومدن محصنة بالداخل..

الإعلام الخاص غير مخلص لقضايا الوطن الحقّة ولا لقضايا الشعب الأصيلة ومعاركه الواجبة، بل يمثل مصالح وأطماعا وأحقادا فيزيد الطين بلة والجرح عمقا ويعسّر ويعرقل كل مسعى خيّر للتقريب بين الليبيين أو إصلاح ذات بينهم.. والله المستعان.

التعليقات