ايوان ليبيا

الأثنين , 27 يناير 2020
ماتزاري بعد الـ 7-0 التاريخية: كلمة واحدة فقط يمكنني قولها الآنكأس إنجلترا - في ملعب كارثي.. يونايتد يحقق ما لم يحدث منذ 128 عاماانتهت كأس إنجلترا - شوروسبري (2)-(2) ليفربولتشكيل ريال مدريد – عودة راموس أمام بلد الوليدمجلة علاء الدين تفتح أبوابها للكتاب و الرسامينجائزة رونق المغرب 2020رئيس بلدية ووهان الصينية يتوقع ظهور ألف حالة إصابة جديدة بكورونافيروس كورونا يفسد فعاليات رياضية في الصينالشرطة الألمانية تفجر 7 قنابل قديمة في موقع مصنع تسلاالصين تعلن تحقيق أول نجاحات في علاج مرضى فيروس «كورونا»تفاصيل الهجوم على منطقة الهيشةتعزيز المراقبة الصحية بالمطارات والمنافذ الليبيةرجال أعمال ليبيون يبحثون فرص الاستثمار في الجزائرالتحذير من تسجيل الطلاب في مدارس عير معتمدة بالخارجتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسالجزائر و تركيا يتفقان على تنفيذ مقررات مؤتمر برلينوصول شحنات وقود قادمة من المنطقة الشرقية الى بني وليدرويترز: قوات الأمن العراقية تشتبك مع مئات المحتجين في وسط بغدادنتنياهو: إعلان "صفقة القرن" فرصة تاريخية لا ينبغي أن نفوتهاوزير الصحة السعودي: لم نسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في المملكة

موقع بريطاني: نجل حفتر جنّد أطفالا في حرب طرابلس

- كتب   -  
موقع بريطاني: نجل حفتر جنّد أطفالا في حرب طرابلس
موقع بريطاني: نجل حفتر جنّد أطفالا في حرب طرابلس

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، السبت، تقريرا كشف فيه عن تجنيد نجل خليفة حفتر أطفالا في الهجوم الذي بدأه والده على طرابلس في أبريل/نيسان الماضي.

وقال الموقع إن فتيانا تم احتجازهم اعترفوا بأنه تم تجنيدهم من قبل خالد، نجل حفتر، الذي يقود القوات في الشرق الليبي.

ونشر الموقع تسجيلا حصل عليه يظهر ثمانية فتيان خلال استجوابهم حول انخراطهم في القتال إلى جانب قوات حفتر.

ويقول أحد الفتية، ويدعى صالح عمر الحميد، من مواليد عام 2001، إنه خدم في كتيبة 107 التي تقع تحت مسؤولية خالد حفتر. وأضاف أنه التحق بالكتيبة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ووفقا لهؤلاء المقاتلين، فإنهم لم يُعطوا أي سلاح وقيل لهم إنهم سيشاركون فقط في مظاهرات عسكرية.

ويقول آخر إنهم تلقوا تدريبا مدته شهر، وقد تم نقلهم إلى سرمان، حيث تم تهديدهم بأنه سيتم اعتقال كل من يرفض الالتحاق بالقوات من قبل الشرطة العسكرية.

وكان اثنان من الفتية الذين تم تجنيدهم من قبل قوات حفتر قد ظهروا في تسجيلات سابقة نشرتها القوات التابعة لحكومة الوفاق، في أبريل/نيسان الماضي، مع بدء الهجوم الذي شنه حفتر على طرابلس لانتزاع السلطة من الحكومة المعترف بها دوليا.

وأدت الحملة العسكرية التي يقودها حفتر إلى مقتل ما يزيد على ألف شخص وجرح أكثر من 5 آلاف، وفقا لتقارير منظمات إنسانية ودولية.

القدس العربي

التعليقات