ايوان ليبيا

الخميس , 9 يوليو 2020
تشكيل تكتل جديد داخل مجلس النوابتقارير عن مناورات عسكرية تركية قبالة سواحل ليبياقرار جديد بشأن امتحان مادة التعبيربحث زيادة الإنتاج في حقلي بحر السلام والبوريحالة الطقس اليوم الخميسوزراء مالية منطقة اليورو يختارون اليوم الرئيس الجديد للمجموعةاختتام مؤتمر مجموعة العشرين ومنتدى باريس لتعزيز التمويل من أجل التنمية| صوربريطانيا: إصابات كورونا تصل إلى 288 ألفا و511 والوفيات 44 ألفا و602الرئيس المكسيكي : ترامب يتعامل بلطف مع بلادى بشأن المهاجرين والهجرة وإدارة الحدودمواعيد مباريات الخميس 9 يوليو 2020 والقنوات الناقلة.. تريزيجيه والمحمدي يتحديان يونايتدغوتيريس يكشف أسباب عرقلة المراجعة الدولية لحسابات المصرف المركزيقرارات استثنائية في بني وليد بسبب فيروس كورونافرنسا تنفي انحيازها لأي طرف في ليبياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاربعاء 8 يوليو (86 حالة جديدة)الجامعة العربية تطالب بالوقف الفوري للقتال في ليبيااعلان الحظر التام في مسلاتة لمدة 10 أيام"روبرت كوخ": حالات الإصابة بكورونا في ألمانيا ترتفع بواقع 442 إلى 197783اعتقال حاكم ولاية مكسيكي سابق هارب من العدالة في ميامي الأمريكيةزلزال بقوة 5.5 درجات يضرب شمال شرق أسترالياطوكيو تسجل حصيلة قياسية للإصابات اليومية بكورونا بـ224 حالة

هانيبال القذافي ضحية للقضاء الطائفي .. وليس أمامه الا القضاء الدولي و المجتمع الحقوقي العالمي..

- كتب   -  
هانيبال القذافي ضحية للقضاء الطائفي .. وليس أمامه الا القضاء الدولي و المجتمع الحقوقي العالمي..
هانيبال القذافي ضحية للقضاء الطائفي .. وليس أمامه الا القضاء الدولي و المجتمع الحقوقي العالمي..

محمد الامين يكتب :

هانيبال القذافي ضحية للقضاء الطائفي .. وليس أمامه الا القضاء الدولي و المجتمع الحقوقي العالمي..


القضاء اللبناني يصرّ إلحاحاً أن يكون مجرد جهاز ظلم طائفي بيد حركة أمل الشيعية ويتحرك حسب أهواء صغار قادتها ومصالح كبارها ومصالح ورثتهم..

لم يكفِه احتجاز هانيبال والتنكيل به ومحاولة ابتزاز أسرته وافتعال تطورات وزواريب جديدة للقضية بهدف إيجاد أسباب أخرى للإبقاء عليه رهينة لدى خاطفيه وابتزاز عائلته والدولة الليبية .. وهاهو قضاء لبنان الطائفي يكرر نفس السيناريو مرة أخرى –بفروق بسيطة- مع سيف الإسلام وعبد الله السنوسي وأحمد رمضان..

أعتقد أن وقت التسويات قد فات وأن التعلّق بآمال كاذبة في إمكانية أن يثوب هؤلاء إلى رشدهم لم يعُد مجديا، فقد أعماهم الحقد وطُبع على قلوبهم المليئة بالكراهية وشهوة انتقام ظلت طريقها ووُجِّهت الوجهة الخطأ..

هنالك فرصة كبيرة في أن تعرف قضية هانيبال منعرجا حقيقيا بالتركيز على الجانب الحقوقي العالمي من ناحية، ومن ناحية أخرى، التوجه إلى القضاء الدولي لوضع حدّ للمهزلة الراهنة..

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات