ايوان ليبيا

السبت , 24 أغسطس 2019
انتهت في إنجلترا - نورويتش (2) - (3) تشيلسيمؤتمر جيامباولو: بن ناصر قد يشارك كبديل.. وسوق الانتقالات مازال مفتوحا أمام سوزوبالفيديو - الكشري ودريك والطيران.. معلومات شخصية لم تكن تعرفها عن محمد صلاحمانشستر يونايتد يواجه كريستال بالاس بنفس تشكيل ولفرهامبتونروسيا تختبر صاروخين انطلقا من غواصتين في بحر بارنتسجونسون: من يعتقد أن بريطانيا ستفقد مكانتها الدولية بعد "بريكست" مخطئ تمامارئيس المجلس الأوروبي: سنتعاون مع بريطانيا ونرفض "الخروج بدون اتفاق""ماكرون": نسعى لخفض الحرب التجارية.. وغابات الأمازون في بؤرة اهتماماتناأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 أغسطس 2019رسالة السفير الامريكي لليبيينوصول إرهابيين أجانب من تركيا الى مصراتةالوفاق تسعى لتسلم الطيار فرج الغرياني من تونساستحداث قسم جديد لجوازات هيئة الشرطة وموظفي الوزارةعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةإعادة فتح كامل الطريق السريع في بنغازيلماذا حضرت أفريقيا في السودان ولم تحضر في ليبيا؟ فتّش عن النفط والارتهان ... بقلم / محمد الامينقد ادركنا تكلفة الحرب.. فبماذا سيردّ المتعنّتون؟ ... بقلم / محمد الامينحقيقة تعطل حركة العبور بمعبر راس جديرحقيقة الانشقاقات في صفوف الجيشالقبض على قيادي بثوار طرابلس

مركز حقوقي يمني: الحوثيون يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر قتل الخصوم والتنكيل بجثثهم

- كتب   -  
مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان باليمن

استنكر مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن ( HRITC ) جرائم ميليشيا الحوثي بحق معارضيها، مشيرا إلى أن الحوثيين يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر التنكيل بالخصوم من قتل وسحل للجثث وتفجير للمنازل.


وقال المركز في بيان، اليوم الثلاثاء، إن ميليشيات الحوثي مارست خلال الأشهر الماضية، مسلسلا ممنهجا لقتل العديد من الشخصيات القبلية التي كانت منضوية معها وساعدتها في تحقيق اقتحام المدن اليمنية وخاصة محافظة عمران والعاصمة صنعاء.
وكانت ميليشيا الحوثي قتلت الشيخ القبلي مجاهد قايد قشره الغولي، السبت الماضي، وتم سحله والتمثيل بجثته، في جريمة بشعة تأتي في نطاق القتل خارج القضاء وهي من سلسلة جرائم الحوثي ضد الإنسانية.
وشدد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان على ضرورة أن تتخد المنظمات الدولية مواقف جادة وفاعلة ضد حركة الحوثي التي باتت ترسخ منهجا خطيرا في انتهاكات حقوق الإنسان. وطالب مركز المعلومات الأمم المتحدة من خلال مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن ومكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة القيام بدورهم في حماية المواطنين اليمنيين الذين يتعرضون لمسلسل ممنهج من الانتهاكات الجسيمة والتحرك الجاد لوقف مثل هذه الجرائم. وكانت محافظة عمران اليمنية، قد شهدت عمليات اغتيالات وتصفيات، لقيادات ووجاهات قبلية شاركت في مهمة إسقاط اللواء 310 بيد الحوثيين، ولعبت دوراً بارزاً في تعبيد طريق الحوثيين نحو العاصمة صنعاء، في النصف الثاني من العام 2014. ففي وقتٍ سابق، أفاد شهود عيان، بأن القيادي الحوثي خالد علي جعمان من أبناء مديرية المدان، قُتل برصاص مسلح حوثي آخر ولم يتم محاسبة الجاني. ورجحت المصادر، أن تصفية القيادي "خالد جعمان"، تأتي ضمن مسلسل تصفيات تنفذها الجماعة للتخلص من الأدوات التي ساعدتها في إسقاط عمران وصنعاء، خصوصا أن هذه الحادثة جاءت بعد أيام من مقتل الشيخ القبلي الحوثي "سلطان الوروري"، برصاص مسلحين حوثيين. وقال شهود من السلطات المحلية، إن الشيخ الوروري، استضاف عناصر حوثية في منزله بإحدى قرى قفلة عذر، منتصف الأسبوع قبل الماضي، وبعد مغادرتهم منزله، قاموا بقتله ونهبه ورموا جثته على قارعة الطريق. وفي مطلع إبريل، أقدم مشرف حوثي يدعى "أبو ناجي الماربي"، على تصفية الشيخ القبلي أحمد سالم السكني، عضو المجلس المحلي بمديرية ريدة التابعة لمحافظة عمران، وعضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر، بمنطقة صرف، شرق العاصمة صنعاء. وأشار مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان إلى أن أتباع الحوثي يتعمدون الإعلان عن عمليات القتل ويحرصون على تصويرها ونشرها بوسائل التواصل الاجتماعي كما حدث مع جثة مجاهد الغولي، لتوصيل رسائل واضحة عن منهجية تدمير لكل القيم الإنسانية ومبادئ القانون الوطني والمواثيق الدولية. وأكد المركز، أن استمرار صمت الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية هو تشجيع لمنهج العصابات الخارجة عن القانون وتدمير لكل جسور الثقة ببن المواطنين والمنظومة الدولية.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات