ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
قبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكةمؤتمر لتعزيز فرص الاستثمار بين مصر والإمارات في دبيمنع ناقلة نفط من دخول ميناء الحريقة النفطي بشرق ليبياارتفاع عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى أكثر من 3600 مسلحالمؤتمر المرتقب، والسقف المنخفض، والبيت الأوروبي المتهالك ... بقلم / محمد الامينوزير الخارجية الأردني: سندعم العراق في كل جهوده للبناءماكرون يتعرض لموقف مخيف بأحد المسارح في باريسالشرطة الصومالية: انفجار سيارة مفخخة استهدف متعاقدين أتراك بالقرب من العاصمة مقديشوأردوغان في تهديد صريح: أوروبا ستواجه مشكلات ضخمة مثل الهجرة والإرهاب حال سقوط حكومة السراجمورينيو: فاجأني كلام كونتي.. يثق في الحصول على إريكسنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 18 يناير 2020المسماري: إغلاق المنشآت والموانئ النفطية «عمل شعبي»خسائر توقف تصدير النفط الليبي يوميااغلاق ميناء الزويتينة النفطيتعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي

ترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشمير

- كتب   -  
دونالد ترامب

عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بذل جهود وساطة بين باكستان والهند بشأن النزاع الخاص بكشمير.


جاء ذلك خلال لقاء ترامب مع رئيس وزراء باكستان عمران خان اليوم الإثنين في البيت الأبيض.
وقال ترامب، إن باكستان تساعدنا كثيرا فيما يتعلق بأفغانستان، بحسب قناة"جيو نيوز"الإخبارية الباكستانية .
يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان تجريان مباحثات مكثفة في قطر.

ويقول مسئولون أمريكيون إنهم يريدون أن تستخدم باكستان نفوذها في أفغانستان للمساعدة في دفع عملية السلام هناك. كان ترامب قد أوقف تقديم حزمة مساعدات بقيمة 300 مليون دولار لباكستان العام الماضي، وأرجع ذلك لإخفاق إسلام أباد في مواجهة التطرف على حدودها.

وحذر المسئولون الأمريكيون من أنه لن يكون هناك استئناف لتدفقات نقدية لباكستان حتى تظهر تغيرا حقيقيا في سياستها. وقال مسئول أمريكي بارز إن هناك قلقا بشأن وجود علاقات بين الاستخبارات والجيش الباكستاني والجماعات المتطرفة. وإحدى نقاط الخلاف الأخرى بين واشنطن وإسلام أباد تتمثل في استمرار احتجاز شاكيل أفريدي، وهو طبيب ساعد الولايات المتحدة في العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، العقل المدبر وراء هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن وقتله .

ووصف المسئول أفريدي " بالبطل" وأوضح أن معاملته محل متابعة دقيقة. وسوف تسعى باكستان، التي تمر بأزمة اقتصادية، للحصول على أي مساعدات من أمريكا لتعزيز اقتصادها، أو على الأقل ضمان عدم اتخاذ واشنطن أي خطوات إضافية من شأنها الإضرار بإسلام أباد.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات