ايوان ليبيا

الجمعة , 10 يوليو 2020
قائمة برشلونة – غياب دي يونج أمام بلد الوليدنونو سانتو مدرب الشهر في الدوري الإنجليزي.. وبرونو أفضل لاعب مرة أخرىمؤتمر كلوب: موسم هندرسون انتهى.. وهو من سيرفع الكأسأرتيتا يجيب.. هل مورينيو لا يزال مدربا عالميا؟إصابة 5 فلسطينيين واعتقال أحدهم إثر قمع الاحتلال لمسيرة مناهضة للاستيطانبوتين يبحث الوضع في ليبيا مع أعضاء مجلس الأمن القومي الروسيتحالفات الطيران العالمية الثلاثة تطلق فيديو لتوعية المسافرين بالإجراءات الاحترازية لضمان سلامتهم140 قتيلا أو مفقودا بسبب الفيضانات في شتى أنحاء الصينموعد اعادة فتح مطار بنينارفع حالة القوة القاهرة عن صادرات النفط الليبيعودة ضخ المياه إلى غريانالدفاع الروسية تعلن بدء المرحلة النهائية من اختبار لقاح مضاد لفيروس كوروناكوريا الجنوبية تشترط شهادة "خلو من كورونا" للأجانب القادمين من الدول "عالية الخطورة"مصرع 10 أشخاص على الأقل وفقدان 30 آخرين إثر انزلاق أرضي بنيبالالمسماري: أردوغان يحلم بالسيطرة على النفط الليبيمواعيد مباريات الجمعة 10 يوليو 2020 والقنوات الناقلة – ريال مدريد أمام ألافيسإبراهيموفيتش يلمح إلى رحيله عن ميلان: زلاتان لا يلعب في الدوري الأوروبيإحراق تمثال لميلانيا ترامب في مسقط رأسها سلوفينيامساعي أممية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في ليبياتدشين المنصة الإلكترونية للتعليم عن بعد

الغرياني يهاجم "الوفاق"

- كتب   -  
الغرياني يهاجم "الوفاق"
الغرياني يهاجم "الوفاق"

ايوان ليبيا - وكالات :

هاجم المفتي المعزول الشيخ الصادق الغرياني في ظهور جديد له عددا من الوزارات في الوفاق، داعيا إلى استبدالها لأن منها من اتخذ موقف الحياد من القتال ومنها من تواطأ مع الجيش الوطني، حسب وصف الغرياني الذي لم يستثنِ في خطابه وزير الداخلية فتحي باشاغا، مستنكرا ما قام به من استرجاع للعلاقات مع فرنسا خاصة في المجال الأمني.

ومنذ مدة طويلة لا حديث على لسان المفتي المعزول الشيخ الصادق الغرياني سوى القتال والجبهات ولا جديد يصدر عنه سوى التخوين والتحريض على الموت، وهو المكلف بأن يعظ الناس ويحثهم على التصالح الذي يعد أولى الأولويات عند نشوب الحروب بين المسلمين.

وفتح الشيخ الغرياني مؤخرا جبهة قتاله المعهود، على الوزارات التابعة للوفاق موجها خطابه أقرب ما يكون بصيغة الأمر إلى السراج في أن ينظر في هذه الوزارات التي صنف بعضا منها بالحياد واتخاذ موقف بعيد عن القتال وبعضا آخر بالتعاون مع الطرف الآخر.

ودخلت كلمات الغرياني أروقة المؤسسات وقيادييها الذين ذكر منهم بالاسم وزير الداخلية فتحي باشاغا موجها إليه استهجانا كبيرا بسبب إعادته العلاقات مع فرنسا خاصة فيما يتعلق بالاتفاق الأمني المشترك .

وقد احتوى خطاب الغرياني على جمل مبعثرة هنا وهناك، وتوجيه مبطن منه لمناصريه بأن ينقلبوا على المجلس الرئاسي الذي اتهم عددا من وزاراته بالضعف وهو ما يعد دلالة على أن المفتي المعزول ومن هم في صفه يسعون إلى صناعة وجوه جديدة على هيئة حكومة تلبي أيديولجياتهم .

التعليقات