ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
قبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكةمؤتمر لتعزيز فرص الاستثمار بين مصر والإمارات في دبيمنع ناقلة نفط من دخول ميناء الحريقة النفطي بشرق ليبياارتفاع عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى أكثر من 3600 مسلحالمؤتمر المرتقب، والسقف المنخفض، والبيت الأوروبي المتهالك ... بقلم / محمد الامينوزير الخارجية الأردني: سندعم العراق في كل جهوده للبناءماكرون يتعرض لموقف مخيف بأحد المسارح في باريسالشرطة الصومالية: انفجار سيارة مفخخة استهدف متعاقدين أتراك بالقرب من العاصمة مقديشوأردوغان في تهديد صريح: أوروبا ستواجه مشكلات ضخمة مثل الهجرة والإرهاب حال سقوط حكومة السراجمورينيو: فاجأني كلام كونتي.. يثق في الحصول على إريكسنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 18 يناير 2020المسماري: إغلاق المنشآت والموانئ النفطية «عمل شعبي»خسائر توقف تصدير النفط الليبي يوميااغلاق ميناء الزويتينة النفطيتعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي

قبرص تحيي الذكرى الـ45 لتقسيمها بدون نهاية للصراع

- كتب   -  
علم قبرص

بدأ القبارصة الأتراك واليونانيون على جانبي الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط، اليوم السبت، إحياء الذكرى الـ45 لتقسيم الجزيرة، وسط توترات متصاعدة بشأن عمليات تنقيب تركية قبالة شواطئ الجزيرة.

وفي جنوب الجزيرة، أطلق الدفاع المدني القبرصي اليوناني صافرات الإنذار في الساعات الأولى من الصباح، لإحياء ذكرى ضحايا التدخل العسكري التركي منذ 45 عاما.

وفي الشمال، سيحتفل القبارصة الأتراك بوصول قوات تركية بمواكب عسكرية.

وتعتبر شمال قبرص التدخل العسكري التركي في 20يوليو 1974 أحد أشكال إحلال السلام، بعد أن نظمت قوات من قبرص اليونانية انقلابا قبل هذا التاريخ بخمسة أيام مع خطط لتوحيد الجزيرة مع اليونان.

ومنذ ذلك الحين، ظلت قبرص مقسمة إلى شمال تركي غير معترف به دوليا، وجمهورية قبرص اليونانية وعاصمتها نيقوسيا، وهي أيضا واحدة من أكثر المناطق المدججة بالسلاح في العالم، حث يتمركز بها أكثر من 35 ألف جندي تركي في الشمال وحده.

وفشلت العديد من المحاولات من قبل الأمم المتحدة لتسوية الصراع على مدار سنوات.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد وافقوا أوائل هذا الأسبوع على إجراءات عقابية ضد تركيا بسبب عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة سواحل قبرص.

وكانت نيقوسيا قد طلبت من الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراء بعد أن أرسلت تركيا سفينتين وهما "الفاتح وياووز" للتنقيب في المياه التي تعتبرها قبرص جزء من منطقتها الاقتصادية الخالصة.

وتعتبر دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة التنقيب قبالة سواحل قبرص، العضو بالتكتل، غير قانوني.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات