ايوان ليبيا

الأثنين , 18 نوفمبر 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019خسائر بشرية في صفوف قوات الوفاقتفاصيل زيارة باشاغا إلى الولايات المتحدة الأمريكيةتعرف على مرتبة ليبيا في قائمة الدول الأكثر خطورة في العالمحصيلة القصف الجوي على مصنع بسكويت بوادي الربيعحالة الطقس اليوم الإثنينجابر المبارك يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة الكويتية الجديدةوفاة الأميرة الكمبودية نورودوم بوفا ديفي عن 76 عاماخبايا لقاء البيت الأبيض.. ترامب يتعمد إظهار سطوته على أردوغان ويسخر من إعلامههونج كونج تدرس إرجاء الانتخابات المحلية بسبب المظاهراتزعيم "كوريا الشمالية" يشرف على تدريبات جوية بعد تأجيل "الجنوبية" مناوراتها مع أمريكاروحاني: لن أسمح لمثيري الشغب بزعزعة أمن واستقرار إيرانأمريكا تدين" الاستخدام غير المبرر للقوة" في هونج كونجموقف المدعي العسكري من تسليم الورفلي إلى الجنايات الدوليةحقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممياطلاق برنامج العمالة الماهرة بدعم من مؤسسة النفطنورلاند رئيس فخري لغرفة التجارة الأميركية - الليبيةرد الحكومة الموقتة حول تقرير الرقابة الإداريةاستمرار إضراب نقابة هيئة التدريس بجامعة طرابلسترامب يهاجم شاهدة أخرى في التحقيق الذي يجريه مجلس النواب بهدف عزله

حقيقة الأموال المنسوبة للمعتصم بالله القذافي

- كتب   -  
حقيقة الأموال المنسوبة للمعتصم بالله القذافي
حقيقة الأموال المنسوبة للمعتصم بالله القذافي

ايوان ليبيا - وكالات :

فندت عائلة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ما تردد من أنباء عن منازعة قضائية بينها وبين حكومة الوفاق حول أموال مودعة في أحد المصارف المالطية، منسوبة لنجل القذافي الراحل المعتصم بالله.

وقال مصدر مقرب من عائلة القذافي إن هذه الادعاءات تأتي ضمن سلسلة السرقات التي طالت أموال الشعب الليبي بدعوى أنها أموال "القذافي"، وهي الشماعة التي علقت عليها كل الحكومات "الفبرايرية" المتعاقبة منذ سنة 2011 عمليات نهب أموال الدولة الليبية، ورزق الشعب الليبي، ولعل فضيحة الأموال المجمدة في بلجيكا مؤخرا خير مثال على مسلسل الاختلاسات، إضافة إلى نقل أرصدة هيئة الاتصالات، وهيئة الاستثمار الخارجي إلى حسابات مشبوهة في مالطا خير دليل على هذه السرقات.

وأضاف المصدر، أن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أشار في إحدى إحاطاته أمام مجلس الأمن الدولي بشكل صريح إلى هذه السرقات وعمليات النهب الواسعة، عندما قال: "كل يوم يولد مليونير جديد في ليبيا من سرقة أموال الليبيين" وهذه أيضا دليل على سرقة رزق الليبيين تحت شماعة أموال القذافي .. ، وأمام مرئى ومسمع من العالم، ومنظماته الدولية.

وأردف المصدر ذي الصلة المباشرة بعائلة القذافي، أن هذه العصابات (في إشارة للحكومات الليبية) لم يهنى لها بال حتى بعد أن أرجعت الليبيين إلى سنين الظلام، وسرقة شركة الكهرباء وعقودها الوهمية مع شركات كبرى مثل آنكا التركية وسيمننس، وغيرها.. والبواخر التركية التي تسرق نفط الليبيين من مصفاة الزاوية جهاراً نهاراً، في الوقت الذي يعيش الليبيون مأساة نقص الوقود يوميا.

وأضاف أن السرقات تجاوزت كل الحدود، حتى أنها وصلت لتطعيمات الأطفال، ولقاحات مكافحة الأمراض،  ما أدى إلى عودة الأمراض السارية بين الليبيين، بعد أن تم القضاء عليها منذ عشرات السنين .. لم يهنى بال هذه "العصابات" حتى أصبحت المصارف خالية على عروشها وتم تدمير اقتصاد الدولة.

 واختتم المصدر، بالقول: "أما ما يخص ما يملكه أبناء القذافي من أموال، فقد قالها الراحل معمر القذافي صراحة في خطابه في الثاني من مارس 2011، عندما قال: "أصابعي في أعين من يأتي بإثبات واحد أنه يملك دينارا واحد في أي بنك  من بنوك العالم".

التعليقات