ايوان ليبيا

السبت , 24 أغسطس 2019
انتهت في إنجلترا - نورويتش (2) - (3) تشيلسيمؤتمر جيامباولو: بن ناصر قد يشارك كبديل.. وسوق الانتقالات مازال مفتوحا أمام سوزوبالفيديو - الكشري ودريك والطيران.. معلومات شخصية لم تكن تعرفها عن محمد صلاحمانشستر يونايتد يواجه كريستال بالاس بنفس تشكيل ولفرهامبتونروسيا تختبر صاروخين انطلقا من غواصتين في بحر بارنتسجونسون: من يعتقد أن بريطانيا ستفقد مكانتها الدولية بعد "بريكست" مخطئ تمامارئيس المجلس الأوروبي: سنتعاون مع بريطانيا ونرفض "الخروج بدون اتفاق""ماكرون": نسعى لخفض الحرب التجارية.. وغابات الأمازون في بؤرة اهتماماتناأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 أغسطس 2019رسالة السفير الامريكي لليبيينوصول إرهابيين أجانب من تركيا الى مصراتةالوفاق تسعى لتسلم الطيار فرج الغرياني من تونساستحداث قسم جديد لجوازات هيئة الشرطة وموظفي الوزارةعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةإعادة فتح كامل الطريق السريع في بنغازيلماذا حضرت أفريقيا في السودان ولم تحضر في ليبيا؟ فتّش عن النفط والارتهان ... بقلم / محمد الامينقد ادركنا تكلفة الحرب.. فبماذا سيردّ المتعنّتون؟ ... بقلم / محمد الامينحقيقة تعطل حركة العبور بمعبر راس جديرحقيقة الانشقاقات في صفوف الجيشالقبض على قيادي بثوار طرابلس

كتيبة "العاديات" تتحرك لتنفيذ مهام قتالية جديدة

- كتب   -  
كتيبة "العاديات"  تتحرك لتنفيذ مهام قتالية جديدة
كتيبة "العاديات" تتحرك لتنفيذ مهام قتالية جديدة

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف مصدر عسكري رفيع من القيادة العامة للقوات المسلحة عن تحرك كتيبة عسكرية مقاتلة شُكلّت مؤخراً وتابعة مباشرة للقيادة لتنفيذ المهام المناطة بها .

وقال المصدر أن هذه القوة  تمثل واحد من كبريات الكتائب العسكرية المقاتلة في مدينة الزنتان رافضاً الكشف الإدلاء عن أي تفاصيل إضافية تتعلق بعددها .

وأضاف بأن الكتيبة تحركت لاستلام عدة مهام بعد صدور الاوامر من القيادة العامة بالتحرك وتسمى بكتيبة العاديات المقاتلة ، مشيراً إلى أن غالبية عناصرها من العناصر التي قاتلت مليشيات إنقلاب فجر ليبيا سنة 2014 وحتى نهاية سنة 2015 .

 ورفض المصدر الكشف عن وجهة هذه القوة أو طبيعة مهامها في حين إستلمت فيه أماكنها بأكبر قوة من المقاتلين والعتاد مؤكداً بأن تحركها جاء بحسب الاوامر ضمن الخطة الثانية المرسومة من القيادة العامة، وذلك على حد قوله .

التعليقات