ايوان ليبيا

الأحد , 18 أغسطس 2019
تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسئوليته عن تفجير حفل الزفاف بكابولالسعودية تدين وتستنكر التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في كابولالسعودية تنظم مسابقة دولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوتهجبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز ناقلة النفط الإيرانيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 18 أغسطس 2019تحقيق ايطالي بسبب سفينة تحمل مهاجرين من ليبيامشائخ ترهونة: مرزق تتعرض للإبادة بدعم من الوفاقحالة الطقس اليوم الأحد27 ألف مسافر يعبرون معبر رأس جديركشف نفطي جديد يهدد المكانة الليبيةكلوب يكشف ما دار بينه وأدريان بعد الخطأ الفادح أمام ساوثامبتونجوندوجان: قانون لمسة اليد الجديد به ظلم للفريق صاحب الهجمةموندو ديبورتيفو تشرح كيف يساهم رحيل كوتينيو إلى بايرن في تعاقد برشلونة مع نيمارماني: نشعر بالإرهاق ذهنيا63 قتيلا و182 جريحا حصيلة التفجير الإرهابى في حفل زفاف بأفغانستانمقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص جنود اسرائيليين قرب السياج الحدودي في غزةمقتل 10 مدنيين على الأقل إثر انفجار قنبلة بشمال أفغانستانالسعودية تطالب مواطنيها في تركيا بأخذ الحيطة بعد اعتداء مسلح على سعوديينبلاغ القيادة العامة للجيش للمعنيين في مصراتةالوفاق تطالب بالتحقيق في حالة الجثامين التي سلمها لها الجيش

رغم تراجع أعداد المهاجرين.. المكسيك تحذّر من أزمة وشيكة

- كتب   -  
صورة أرشيفية

أعلنت المكسيك، أن أعداد المهاجرين غير الموثّقين الذين يدخلون المكسيك على أمل الوصول إلى الولايات المتحدة تراجع بنحو الثلث في يونيو، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأربعاء، محذّرة من أن الأزمة لا تزال كامنة ما لم يتراجع العدد بشكل أكبر.


وقال مساعد وزير الخارجية لشئون أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ماكسيميليانو رييس للصحفيين، إن نحو مئة ألف شخص غالبيتهم من دول أميركا الوسطى دخلوا المكسيك في يونيو، مقابل 144 ألفا الشهر السابق.
وتهدد واشنطن المكسيك بفرض رسوم جمركية على بضائعها إن لم تحد من تدفّق المهاجرين غير الموثّقين إلى الولايات المتحدة. وفي يونيو نشرت المكسيك الآلاف من عناصر الشرطة والجيش عند الحدود وزادت عمليات التوقيف والترحيل.
وقال رييس إذا استمر عبور هذه الأعداد الكبيرة، سنكون أمام "خطر حدوث أزمة إنسانية أو محنة". وفي السنوات الماضية عبر 500 ألف مهاجر سنويا المكسيك سعيا وراء "الحلم الأمريكي". والمهاجرون وغالبيتهم من الهندوراس وجواتيمالا والسلفادور هاربون من الفقر وأعمال العنف الناجمة المرتبطة بتهريب المخدرات أو العصابات. لكن منذ أكتوبر، بدأ كثر منهم عبور أمريكا الوسطى والمكسيك سيرا على الأقدام في قوافل ما أثارت قلقا في الولايات المتحدة حيث يأملون أن يطلبوا اللجوء. وفي مايو، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة الرسوم الجمركية تدريجيا من 5 إلى 25 بالمئة على الصادرات المكسيكية إلى بلاده وأمهل مكسيكو 45 يوما، لاتخاذ إجراءات تحد من تدفق المهاجرين. والثلاثاء أعلنت إدارة ترامب، اعتماد سياسة جديدة تعتبر تقريبا كل المهاجرين القادمين من المكسيك لا يستوفون شروط اللجوء. وردت المكسيك مؤكدة، أنها ستقاوم محاولات إغراق أراضيها بطالبي اللجوء الذين ترفضهم الولايات المتحدة.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات